EN
  • تاريخ النشر: 18 يوليو, 2011

صدى: المدربون سبب هزائم التانجو

أرجع محللا حلقة أمس من برنامج "صدى الملاعبهزيمة المنتخب الأرجنتيني من أوروجواي في ربع نهائي كوبا أمريكا، مساء أمس الأول، وخروجه من البطولة التي يستضيفها على أرضه مخيبًا آمال جماهيره- إلى ضعف المدرب خوليو باتيستا، مثلما كان ضعف القدرات التدريبية لمارادونا

أرجع محللا حلقة أمس من برنامج "صدى الملاعبهزيمة المنتخب الأرجنتيني من أوروجواي في ربع نهائي كوبا أمريكا، مساء أمس الأول، وخروجه من البطولة التي يستضيفها على أرضه مخيبًا آمال جماهيره- إلى ضعف المدرب خوليو باتيستا، مثلما كان ضعف القدرات التدريبية لمارادونا سببًا في خروج التانجو من ربع نهائي المونديال الأخير.

وقال سامي عبد الإمام: "من أول مباراة أداء الأرجنتين كان ضعيفًا ولم يقنع بتاتًا في هذه البطولة، والسبب أنها تمتلك نجومًا ولا تمتلك مدربين في الفترة الأخيرة؛ فلا مارادونا ولا باتيستا قادرين يقودون المنتخب؛ لأنه أنت لما تسلمين منتخب مليء بالنجوم لمدرب محدود القدرات، كأنك تسلميني أنا كمبيوتر من وكالة ناسا للفضاء ما أعرف غير أبعت بيه إيميلات، وبالتالي القدرات هاي الموجودة بعرف أستفيد منها هاي الوضعية".

لكن جمال علي رفض تحميل المدرب كامل المسؤولية عن الخروج، قائلاً: "المدرب يتحمل جزءًا واللاعبون كلهم أيضًا؛ فالجميع يشكلون منظومة تتحمل هذه النتيجة، لكن إحنا شفنا الأرجنتين البارحة قد يكون أفضل من المباراتين الأوليين، لكنهم مع ذلك ما قدروا يستغلوا النقص العددي.. يعني فريق أورجواي ناقص، مع العلم أن الأرجنتين يلعب على أرضه ويمتلك هذا الحجم الهائل من النجوم، لكن منتخب أوروجواي قدم واحدة من أفضل المباريات خلال السنوات الأخيرة، وأثبت أن نتائجه في كأس العالم نتيجة هذا الاستقرار الفني مع مدربه، وتقريبًا حتى العمود الفقري للاعبين هي نفس التشكيلة اللي خاضت كأس العالم. وأنا أعتقد هذا من أسباب تفوق أوروجواي ووصولها للمرحلة هاي، ورغم أنا كنت أتوقع وصول الأرجنتين حقيقة".