EN
  • تاريخ النشر: 28 يوليو, 2010

هداف أمم إفريقيا معرّض لإيقاف طويل صدى: الشارع الكروي المصري ينتظر مصير "جدو"

ينتظر الشارع الكروي المصري قرار اتحاد الكرة في قضية اللاعب محمد ناجي الشهير بجدو والذي انضم مؤخرا لنادي الأهلي، بعد أن كان قد وقع لنادي الزمالك قبل سفره لأنجولا وتألقه اللافت مع الفراعنة، بل وحصوله على لقب هداف أمم إفريقيا. راضية صلاح قرأت في دفاتر الأزمة وخرجت بالتقرير التالي لبرنامج صدى الملاعب:

  • تاريخ النشر: 28 يوليو, 2010

هداف أمم إفريقيا معرّض لإيقاف طويل صدى: الشارع الكروي المصري ينتظر مصير "جدو"

ينتظر الشارع الكروي المصري قرار اتحاد الكرة في قضية اللاعب محمد ناجي الشهير بجدو والذي انضم مؤخرا لنادي الأهلي، بعد أن كان قد وقع لنادي الزمالك قبل سفره لأنجولا وتألقه اللافت مع الفراعنة، بل وحصوله على لقب هداف أمم إفريقيا. راضية صلاح قرأت في دفاتر الأزمة وخرجت بالتقرير التالي لبرنامج صدى الملاعب:

قضية قيل عنها الكثير، وأخذت بعدا كبيرا لنجم سطع في البطولة الإفريقية دون استئذان، محمد ناجي "جدو" أفرح المصريين بأهدافه الجميلة، واليوم ينتظر الكلمة الأخيرة في قضيته التي لن ندخل في تفاصيلها والتي تطورت خلال الساعات القليلة الماضية.

جدو انتقل إلى القلعة الأهلاوية، وشرع في تدريباته في الوقت الذي نادى فيه قطب الكرة المصرية الزمالك بأحقيته في اللاعب ظاهرا، واليوم يحسم اتحاد الكرة القضيةَ بين الناديين المصريين. حسب مصادر أكدت أن مجلس اتحاد الكرة سيجتمع لبحث الموضوع، وينتهي بقرار نهائي يمحو الجدل.

الزمالك قدم مذكرة نهائية بطلباته، وأكد أن جلسات الاستماع التي عقدها مسؤول الاتحاد أظهرت حقه في اللاعب، والأهلي يواصل ترتيباته مع نادي محمد السابق، الاتحاد السكندري؛ لتقديم شكوى ضد الزمالك، والإدلاء بشهادته على الطريقة التي انتقل اللاعب بها إليه، والتي لا تتوافق مع الشروط في محاولة للضغط على النادي، وتغريمه ماليا، بعيدا عن القضية التي ستعرف دخول الطرف الثالث.

القضية أقفلت بابها يوم الإثنين، والنجم يطالب بالنظر في الأمر بصفة دقيقة بعد تصريحه الأخير بتقديم شكوى للمحكمة العليا بعد إمضائه على بياض دون التوقيع على الشرط الجزائي البالغ 30 مليون جنيه ليجد أن الحل الوحيد هو أداء اليمين الحاسمة للفصل في القضية.

لكن الأهم في الموضوع أن الأزمة تقترب من الحل ليتساءل الجميع عن عقوبة محمد ناجي بعدما أوصى خبير لوائح الفيفا الذي أحضره الاتحاد ليكون وسطا في القضية ألا تتعدى العقوبة المالية على اللاعب، بعد تأكيده أن عقوبة الإمضاء مع ناديين مختلفين في نفس الوقت هو الإيقاف من 4 أشهر إلى ستة أشهر كاملة.

وبالرغم من أن التوصية غير ملزمة للاتحاد؛ إلا أن اللجنة قررت العمل بها. حالة من الارتياح سيطرت على نادي الزمالك بعد حصولهم على تطمينات من المستشار بقانونية موقفهم ليطالبوا بحقهم في قيمة الشرط الجزائي، ليبقى السؤال هل تنحو القضية منحى آخر يستعين فيه النادي الأهلي بنادي اللاعب السابق لتغيير القرار؟ أم ستكون توصية المستشار القانوني العقوبة الوحيدة للاعب؟ أم أن للزمالك كلمة أخرى في حالة إدانة محمد ناجي ليكون الإيقاف والغرامة المالية هي مصيره؟.