EN
  • تاريخ النشر: 26 يوليو, 2011

صدى: إقامة المباريات في سوريا أهم مكاسب الكأس

من مباريات كأس سوريا

من مباريات كأس سوريا

اعتبر مصطفى الأغا أهم ما أفرزته مباريات الدور ربع نهائي بطولة كأس سوريا التي اختُتمت أمس؛ استمرار الكرة السورية رغم الظروف التي تمر بها البلاد، وكذلك إقامة المباريات على الملاعب السورية؛ لإثبات إن قرار حظر إقامة مباريات دولية على أراضي سوريا الذي اتخذه الفيفا لم يكن صائبًا.

  • تاريخ النشر: 26 يوليو, 2011

صدى: إقامة المباريات في سوريا أهم مكاسب الكأس

اعتبر مصطفى الأغا أهم ما أفرزته مباريات الدور ربع نهائي بطولة كأس سوريا التي اختُتمت أمس؛ استمرار الكرة السورية رغم الظروف التي تمر بها البلاد، وكذلك إقامة المباريات على الملاعب السورية؛ لإثبات إن قرار حظر إقامة مباريات دولية على أراضي سوريا الذي اتخذه الفيفا لم يكن صائبًا.

أما ضيف حلقة أمس د. محمد عواضة، فقال مازحًا، ردًّا على سؤال للأغا عن شرعية قرار الفيفا حظر إقامة المباريات دون تحقيق أو تأكد استحالة إقامة المباريات: "بدك تشوف الصوت بسوريا لمين (يقصد في انتخابات رئيس الفيفا الأخيرةإذا بيكون لبلاتر راح يلعبوا..!".

وكان مراسل البرنامج قد تابع آخر مباريات دور الثمانية، أمس، التي جمعت الجيش والشرطة، واتحاد حلب مع حطين، واللتين انتهتا بفوز الجيش والاتحاد ليلتقيا في نصف النهائي.

وفي لقاءات مع لاعبي الجيش والشرطة، قال ماجد الحاج قائد نادي الجيش: "قدمنا لعبة كتير كويسة، وحافظنا شوي إلى أن وصلنا لركلات الجزاء.. والحمد لله رب العالمين".

وأبدى أيمن حكيم مدرب الفريق رضاه عن النتيجة التي انتهت بركلات الترجيح، مشيرًا إلى أن الفوز بعد التوقف الطويل جدًّا للنشاط الكروي، جيد حتى لو لم يكن المستوى عاليًا. وأضاف قائلاً إن فريقه كان قادرًا على حسم المباراة في الشوط الثاني، لكن إضاعة المهاجمين الفرص أوصلت المباراة إلى ركلات الترجيح.