EN
  • تاريخ النشر: 13 ديسمبر, 2010

على يد سيونجنام الكوري صدى يرصد خروج الوحدة من مونديال الأندية

الوحدة خذل جماهيره

الوحدة خذل جماهيره

رصد برنامج "صدى الملاعب" الذي يقدمه الإعلامي مصطفى الأغا على قناة MBC أصداء خروج الوحدة الإماراتي من السباق على بطاقة نصف نهائي كأس العالم للأندية بخسارة ثقيلة أمام سيونجنام الكوري الجنوبي.

  • تاريخ النشر: 13 ديسمبر, 2010

على يد سيونجنام الكوري صدى يرصد خروج الوحدة من مونديال الأندية

رصد برنامج "صدى الملاعب" الذي يقدمه الإعلامي مصطفى الأغا على قناة MBC أصداء خروج الوحدة الإماراتي من السباق على بطاقة نصف نهائي كأس العالم للأندية بخسارة ثقيلة أمام سيونجنام الكوري الجنوبي.

حمادي الجردابو، رصد في التقرير التالي أصداء هذا الخروج: "بعد الفوز في المباراة الأولى أنجز الوحدة الأهم ودخل التاريخ وهو الذي أهدى الإمارات أول فوز في بطولة العالم للأندية، وفي المباراة الثانية كان حلم الإماراتيين مضاعفا، حلم ببلوغ نصف النهائي وحلم بملاقاة إنترناسيونالي؛ لكن مواجهة سيونجنام حرمت الوحدة السعادة. الصحف الإماراتية تمنت لو أن الخسارة لم تكن بالأربعة، وبينت أن الوحدة فرط في فرصة تاريخية. أبرز العناوين أن دفاع الوحدة يعاني، والكلمات التي تكررت في المقالات والتحاليل هي ارتباك وانهيار وحلم تبدد واكتفاء باللعب على المركز الخامس. سيونجنام فاجأ الوحدة، والتعليقات اعتبرت الخروج خيبة أمل، لكنها أكدت أنه ليس بالإمكان أفضل مما كان. من التعليقات الأخرى من تأسف على عدم مشاركة لاعب الوحدة مع المنتخب في خليجي 20، ومنهم من حمل المدرب المسؤولية كاملة لفشله في إعداد المجموعة نفسيا وفنيا، وآخرون استغربوا النتائج المتواضعة، بينما الأندية الإماراتية توفر أفضل شيء من أجل ضمان أفضل إعداد. خيبة أمل من جهة وأمل من جهة ثانية، أمل في التدارك في مباراة المركز الخامس، وأمل في فوز ثانٍ يرد الاعتبار، ويؤكد أن الضغط النفسي كان وراء الهزيمة الثقيلة، هي كرة القدم تحتاج الكثير، وقد تؤجل العطاء، فالكل يجتهد، وقلة يفوزون، بينما ينتظر البقية دورهم".