EN
  • تاريخ النشر: 14 أغسطس, 2009

برعاية شركة الاتصالات السعودية صدى يرافق براعم الكرة العربية في مانشستر يونايتد

عرض برنامج صدى الملاعب تقريرا عن 70 موهبة كروية من السعودية ودول عربية أخرى بحثت عنهم شركة الاتصالات السعودية STC في كافة أرجاء المملكة، وأرسلتهم في رحلة استكشافية في أكاديمية مانشستر يونايتد لمدة أسبوعين.

عرض برنامج صدى الملاعب تقريرا عن 70 موهبة كروية من السعودية ودول عربية أخرى بحثت عنهم شركة الاتصالات السعودية STC في كافة أرجاء المملكة، وأرسلتهم في رحلة استكشافية في أكاديمية مانشستر يونايتد لمدة أسبوعين.

وقال مصطفى الأغا إن الفكرة جاءت في إطار إيمان الشركة بضرورة أن تكون الشركات الكبرى في خدمة مجتمعاتها، وأضاف أن صدى الملاعب رافق البراعم العربية في رحلتهم وهم يخطون خطى كبيرة، وربما أسعفهم الحظ بالانتماء إلى واحد من أقوى الأندية العالمية، نادي مانشستر يونايتد.

وكشف التقرير الذي أعدته راضية صلاح عن الرحلة أنها تمثل فرصة كبيرة جدا لهؤلاء البراعم ليكونوا نجوما في المستقبل، "فرصة اعتبرها رئيس مجلس إدارة مجموعة STC محمد الجاسر تاريخية، مشيرا إلى أن مئات الآلاف من الناشئين خارج الأكاديمية يتمنون أن يكونوا في نفس المكان".

شملت الرحلة 70 ناشئا تتراوح أعمارهم بين 9 و16 عاما، وطبقا للتقرير فإنه "يبدو أن الثمار قد بدأت تظهر في الأفق، وبدأ التفاوض مع براعم الأكاديمية من طرف بعض الأندية السعودية دون الدخول في التفاصيل، وهذه شهادة كبيرة لنجم من نجوم الكرة العربية".

علي الحبسي -حارس المنتخب العماني- قال لصدى الملاعب إنها فرصة رائعة لهؤلاء البراعم، مضيفا "أعتقد أنها مثل الحلم الذي تحقق لهم أن يأتوا ويعيشوا جو الاحتراف الحقيقي في نادي مانشستر يونايتد".

وقال مصطفى الأغا إن من بين المجموعة "واحد يستحق أن ينضم لمنتخب سوريا، وأعتقد أن نادي العين الإماراتي سيتعاقد معه. ولاعب آخر هو محمد زهيري.. بتصور شاب سعودي في أكثر من نادي الهلال الشباب بيسعوا وراه، والبعض أيضا موجود".

وثمن عصام سالم -رئيس قسم الرياضة في جريدة الاتحاد الإماراتية وضيف صدى الملاعب التجربة- قائلا: "الفكرة ممتازة، وتجسد أهمية تطبيق الشراكة بين الشركات الوطنية والأندية الكبيرة على أرض الواقع، وليست مجرد رعاية ودفع أموال فقط".