EN
  • تاريخ النشر: 27 يناير, 2010

الفائز عربي في النهاية صدى الملاعب.. الأجواء المصرية قبل لقاء الخضر

استطلع برنامج صدى الملاعب آراء النخبة والمثقفين في القاهرة قبل اللقاء الكروي الهام بين الفراعنة ومنتخب الجزائر في نصف نهائي كأس الأمم الإفريقية في نسختها رقم 27 بأنجولا، فكيف يرى المثقفون المصريون اللقاء الجزائري؟.

  • تاريخ النشر: 27 يناير, 2010

الفائز عربي في النهاية صدى الملاعب.. الأجواء المصرية قبل لقاء الخضر

استطلع برنامج صدى الملاعب آراء النخبة والمثقفين في القاهرة قبل اللقاء الكروي الهام بين الفراعنة ومنتخب الجزائر في نصف نهائي كأس الأمم الإفريقية في نسختها رقم 27 بأنجولا، فكيف يرى المثقفون المصريون اللقاء الجزائري؟.

أسامة منير، مذيع وإعلامي: في البداية طبعا أنا بشكر أستاذ مصطفى الأغا، بشكركم وبشكر MBC وبرنامج صدى الملاعب، أنا بس ليا تعليق صغير على مباراة يوم الخميس بإذن الله، أتمنى إن هذه المباراة ما تكونش معركة، بل مباراة رياضية، يمكن اللي حصل قبل كدة كان للإعلام وللصحافة فيه دور قد يكون سلبيا جدا هيج الرأي العام، وخلا الناس تهيج وده يقول وده يقول، وبالتالي طبعا كانت ردود الأفعال سيئة جدا.

احنا في النهاية عرب مهما حدث، الموضوع من أوله لآخره ما هو إلا مباراة كرة قدم، آه الفوز جميل والمكسب جميل، ولكن أخلاقنا لما بتبقى متزنة وبنبقى كويسين دي بتبقى حاجة أجمل بكتير، كل اللي احنا بنحلم بيه وكل اللي احنا عايزينه إن احنا نلعب ماتش نضيف، نلعب ماتش حلو حتى مهما كانت النتيجة، طبعا احنا بنتمنى الفوز للفريق القومي، نتمنى الفوز لمصر ونرفع اسم مصر عاليا، عايزين بردو نفضل حاملين اللقب، ولكن نلعب مباراة نضيفة، ونشجع حتى في بيوتنا واحنا قاعدين بطريقة نضيفة.

د. مصطفى علوي، عضو مجلس الشورى: ليست صراعا بين دولتين ولا بين شعبين، والفريق بالتأكيد الأفضل بدنيا، والأفضل فنيا، والأكثر توفيقا هو الذي سوف يفوز، لا يجب أن ننظر إلى هذه المباراة من زاوية أخرى غير هذه الزاوية غير أنها مباراة من مباريات بطولة رياضية مهمة للبلدين وللشعبين، ونتمنى إنه في النهاية النتيجة أيا كانت أنا زي ما قلت وبكرر تاني أنا شخصيا أتمنى فوز المنتخب المصري، ولكن إذا كان الفوز للفريق الجزائري يعني يجب أن نهنئه، وإذا كان الفوز للفريق المصري أتوقع إن إخوانا الشعب الجزائري يوجهوا التهاني أيضا للمنتخب المصري.

د. علي شمس الدين، عضو أمانة السياسات بالحزب الوطني: أنا متأكد أن ما حدث في السودان حصله تخفيف كبير جدا والمسألة أصبحت شبه آثارها زالت بين الجمهورين، وإن شاء الله تكون مباراة فيها روح رياضية جيدة والعلاقات بينا وبين الشعب الجزائري علاقات أخوة ودم وعروبة وعلاقات تاريخية كبيرة جدا، أعتقد أن الرياضة يجب أن تدعمها وتساندها وليس العكس، فأنا متأكد إن شاء الله أنها حتكون مباراة كلها روح رياضية وأخوة والفريق اللي يلعب أحسن هو اللي يكسب إن شاء الله.

محمد الشبة، رئيس تحرير صحيفة نهضة مصر: من المعيب جدا أن تتحول مباراة في كرة القدم بين دولتين عربيتين بين قوسين شقيقتين أو هكذا نفضل أن نصف العلاقات العربية، من الخطأ الشديد أن تتحول هذه المباريات إلى حالة من الضغينة والمنافسة، مش عايز أقول غير الشريفة ليس فقط بين أنظمة ولكن بين الشعوب العربية نفسها، الحقيقة من الأشياء الجميلة اللي حصلت النهاردة إنه المناخ الذي يسبق هذه المباراة بين الجزائر وبين مصر فيما قبل نهائي بطولة أمم أفريقيا سبقها محاولة لإشاعة مناخ من الود والتفاهم والتعاطف الشعبي الكبير مع الفريقين.