EN
  • تاريخ النشر: 21 مايو, 2010

أعلام الدول المشاركة تكسو شوارع بيروت صدى الملاعب: حمى كأس العالم تنطلق بتعويذة "ماكارابا"

قبل ثلاثة أسابيع على انطلاق كأس العالم لكرة القدم في جنوب إفريقيا، اجتاحت حمى المونديال مناطق عدة في العالم، بدءا من البرازيل في أمريكا اللاتينية، حتى شوارع لبنان العربية.

  • تاريخ النشر: 21 مايو, 2010

أعلام الدول المشاركة تكسو شوارع بيروت صدى الملاعب: حمى كأس العالم تنطلق بتعويذة "ماكارابا"

قبل ثلاثة أسابيع على انطلاق كأس العالم لكرة القدم في جنوب إفريقيا، اجتاحت حمى المونديال مناطق عدة في العالم، بدءا من البرازيل في أمريكا اللاتينية، حتى شوارع لبنان العربية.

وذكر تقرير لبرنامج صدى الملاعب على MBC1 أن تعويذة خوذة "ماكاراباالتي ابتكرها مواطنون في جنوب إفريقيا كانت نقطة انطلاق لهذه الحمى، إذ بات عليها طلب كبير على صنعها، لا سيما أنها جاءت بكل ألوان الدول المشاركة وصور اللاعبين.

وحققت الخوذة أرباحا خيالية، ويتوقع أن تجني المزيد مع انطلاق ساعة كأس العالم عندهم.

ويشير التقرير أن فيروس المونديال انتقل إلى شيلي؛ التي تعيش على أمل أن يقدم منتخبها إنجازا في كأس العالم، لا سيما أنها شاركت 13 مرة في المونديال، إذ بدأ المواطنون في ترك أعمالهم ليجمعوا تواقيع المساندة لفريقهم على كرة كبيرة.

أما حمى المونديال في البرازيل، بدت على شكل صور صغيرة للاعبين يحملها عاشقو السامبا أينما ذهبوا ليلصقوها على مجلد خاص، وإذا حالف أحدهم الحظ فإن الصور تأتي غير متشابهة، أما إذا كان حظه عثرا، فعليه تبادل الصور مع آخرين.

العرب بدورهم كما يشير التقريرأصيبوا بحمى المونديال، إذ تحولت شوارع لبنان وسياراتها إلى أعلام الدول التي ستشارك في كأس العالم.

وتحتل ألمانيا والبرازيل الأولوية في ولاءات اللبنانيين، إلى حد أن مؤيدي الفريق الألماني يعتبرون أن خصومهم الحقيقيين هم "البرازيليون" والعكس صحيح. وتأتي إيطاليا وإسبانيا في مرحلة لاحقة ثم الأرجنتين وهولندا.

وتبيع المحلات التجارية، من المكتبات العادية إلى المتاجر الكبرى إلى الأكشاك، كل أنواع الصور والملصقات والأعلام والقمصان والأحذية والإكسسوارات بألوان الفرق المشاركة.