EN
  • تاريخ النشر: 15 يوليو, 2012

صدى الملاعب: حظوظ العرب مازالت كبيرة للتتويج بالكونفدرالية

المريخ والهلال

الهلال والمريخ تأهلا معا لربع نهائي الكونفدرالية

قال سامي عبد الإمام المحلل الرياضي لبرنامج صدى الملاعب إن حظوظ العرب مازالت كبيرة في التتويج بلقب كأس الاتحاد الإفريقي "الكونفدرالية" هذا الموسم، رغم خروج كل من المغرب الفاسي حامل اللقب، ومواطنه النادي المكناسي، والإفريقي التونسي وصيف النسخة الماضية من الدور ربع النهائي.

  • تاريخ النشر: 15 يوليو, 2012

صدى الملاعب: حظوظ العرب مازالت كبيرة للتتويج بالكونفدرالية

قال سامي عبد الإمام المحلل الرياضي لبرنامج صدى الملاعب إن حظوظ العرب مازالت كبيرة في التتويج بلقب كأس الاتحاد الإفريقي "الكونفدرالية" هذا الموسم، رغم خروج كل من المغرب الفاسي حامل اللقب، ومواطنه النادي المكناسي، والإفريقي التونسي وصيف النسخة الماضية من الدور ربع النهائي. وأضاف عبد الإمام:" حتى الآن تأهل الهلال والمريخ السودانيان ومعهم الوداد الرياضي المغربي، ومازال هناك فرصة للممثل الثالث للكرة السودانية أهلي شندي عندما يواجه على ملعبه القطن الكاميروني، لذا أرى أن الفرصة قائمة مع الوضع في الاعتبار أن المنافسات في المجموعات ستكون أقوى من المراحل السابقة".

وأكد:" الهلال والمريخ قدما مستويات قوية في إياب دور ثمن النهائي واستحقا التأهل بجدارة إلى المجموعات، فكلاهما خطف بطاقة الصعود خارج الأرض، الأول بالفوز على سيركل المالي القوي، ومعروف عن الكرة المالية أنها دائما تمتلك المواهب وعناصر شابة قادرة على الاحتراف في أندية كبيرة في أوروبا، والثاني بالتعادل مع بلاك ليوباردز الجنوب إفريقي في عقر داره، وهذا يعني أن الفريقين يقدمان موسما جيدا إفريقيا".

وأوضح أن الوداد خدمه الفوز الذي حققه خارج أرضه في لقاء الذهاب بهدف نظيف أمام أكاديمية أمادو ديالو الإيفواري، وقد حقق الهدف المطلوب منه بالصعود إلى منافسات المجموعات رغم أنه لم يحقق الفوز على أرضه ووسط جماهيره.

يذكر أن الأندية المغربية سيطرت على لقب الكونفدرالية في الموسمين السابقين بواسطة الفتح الرباطي  والمغرب الفاسي، ويبقى الوداد الأمل الأخير لاستمرار هذه السيطرة، مع العلم بأن الفريق لم يسبق له نيل البطولة.

كما لم يسبق للهلال والمريخ الفوز بلقب كأس الاتحاد الإفريقي.