EN
  • تاريخ النشر: 15 مايو, 2010

إشادة بتألق وفاق سطيف المتواصل صدى الملاعب: انتفاضة "الكحلة" تقربه من لقب الدوري الجزائر

وفاق سيطف يواصل نجاحاته

وفاق سيطف يواصل نجاحاته

أشاد تقرير لبرنامج "صدى الملاعب" على mbc بانتفاضة فريق وفاق سطيف الجزائري ونتائجه المميزة في الفترة الأخيرة، بعدما حقق لقب كأس الجزائر، وتأهله إلى دوري الثمانية في دوري أبطال إفريقيا، وبات قريبا من خطف لقب الدوري الجزائري من غريمه مولودية الجزائر.

  • تاريخ النشر: 15 مايو, 2010

إشادة بتألق وفاق سطيف المتواصل صدى الملاعب: انتفاضة "الكحلة" تقربه من لقب الدوري الجزائر

أشاد تقرير لبرنامج "صدى الملاعب" على mbc بانتفاضة فريق وفاق سطيف الجزائري ونتائجه المميزة في الفترة الأخيرة، بعدما حقق لقب كأس الجزائر، وتأهله إلى دوري الثمانية في دوري أبطال إفريقيا، وبات قريبا من خطف لقب الدوري الجزائري من غريمه مولودية الجزائر.

وأوضح التقرير أن الوفاق واصل تألقه في الجولة الثلاثين، وحقق فوزا مستحقا على شباب باتنة بهدف نظيف، ليرفع رصيده إلى 54 بفارق خمس نقاط عن المتصدر مولودية الجزائر الذي سقط في فخ التعادل السلبي مع مضيفه شبيبة بجاية بهدف واحد لكل منهما.

وأشار إلى أن الوفاق يتبقى له مباراتان مؤجلتان، وأنه في حال الفوز بهما سيتصدر قمة الدوري بمفرده بفارق نقطة عن أقرب منافسيه، مشيرا إلى أن الوفاق سوف يخوض مباراة صعبة عندما يلتقي شبيبة القبائل في المباراة المؤجلة من الأسبوع السادس والعشرين.

وأوضح التقرير أن الدوري الجزائري سيتسم بالسخونة والإثارة في الجولات الأربع الأخيرة، وأن المنافسة على اللقب ستكون بين المولودية والوفاق، خاصة أن فريق شبيبة بجاية صاحب المركز الثالث لديه 48 نقطة وآماله في اللقب شبه مستحيلة.

وفيما يلي تقرير الصدى:

عمار علي: "شيئاً فشيئا من أحسن تواجده بدوري أبطال إفريقيا ومن حصل على كأس الجزائر شيئاً فشيئا يقترب من الدوري المحلي، وعند وفاق سطيف كلامي وعند المتصدر ستكون إشارتي، والحديث يمس مولودية الجزائر الذي ينزف النقاط من دون مبرر حتى صار الفارق بينه وبين الكحلة والبيضاء خمس نقاط، علماً بأن الوفاق يطلب مباراتين مؤجلتين، وعلى كل حال الوفاق حقق فوزاً مهماً خلال المرحلة 30 عند لقاءه بشباب باتنة.

هذا النادي لم ينسَ بعد آخر مباراة خسر بها من الذي خطف لقب الكأس منه، لذا دارت رحى مباراة قوية من الطرفين، لكن الرابح الأكبر فيها وكما عودنا بكل مرة هو الوفاق، فهدفه ليس باتنة طبعاً بل هدفه القادم عند مولودية الجزائر، الذي دنا منه بخمس نقاط، هذا الأخير لاعب شباب بجاية لكن الشباب أحسنوا التعامل مع المتصدر حين أرغموه على خسارة نقطتين مهمتين كانتا ستبعده عن الاثنين سوياً الوفاق والشباب، لكن التعادل هو من ساد بنهاية النفق واللقب بدأ يتأرجح بعدما كان بيد من حديد".

وفيما يلي تحليل الصدى للأسبوع الثلاثين في الدوري الجزائري:

مريان باسيل: السباق رجع اشتعل في الصدارة، ضيعوا فرصة مولودية الجزائر

سامي عبد الإمام: بالظبط، الآن متبقي أربع أسابيع فقط على ختام الموسم أي نقطة إلها قيمتها ربما الهدف إله قيمته، أعتقد إنه المباراة كانت صعبة على مولودية الجزائر مع ضغط المباراة مع قوة المنافس كان ند قوي في الملعب، على العكس ربما من وفاق سطيف اللي لاعب صاحب المركز الأخير واللي تقريباً تأكد هبوطه أو حيتأكد هبوطه، هو بالتخصص فاز عليه في نهائي الكأس واليوم يفوز عليه في الدوري، أعتقد إنه وفاق سطيف عنده مباراة بعد بكرة يوم الأحد مؤجلة من الدور 26 مع شبيبة القبائل

مريان باسيل: عنده مباراتين ناقصين

سامي عبد الإمام: إي هما مباراتين وهو الآن 54 نقطة من 28 مباراة، المتصدر 29 نقطة من 30 مباراة، بعد يومين حيلعب وفاق سطيف واحدة من المباراتين المؤجلتين حتكون أمام شبيبة القبائل اللي هي من الدور 26، طبعاً قد يكون للإرهاق دور في عرقلة وفاق سطيف وبالتالي يرجع الفارق مريح بالنسبة إله إلى المولودية لأنه وفاق سطيف حيلعب مع فريق قوي جداً وبعد يومين أو بعد ثلاث أيام فقط من مباراته أمام شباب باتنة، أعتقد إنه كل شيء وارد، الفريقين الآن

مريان باسيل: حتى مع الخمس نقاط والمباراتين ناقصين لسة

سامي عبد الإمام: لو سطيف فاز فيهم بالتأكيد حيتصدر وحينفرد بالصدارة بفارق نقطة

مريان باسيل: لو مولودية الجزائر اليوم فاز كان ممكن إنه يتمسك بالصدارة

سامي عبد الإمام: أو وفاق سطيف حتى في دوري أبطال إفريقيا ماشي صح وجيد، في الكأس أحرز اللقب، معنوياته أعلى بكثير من المتصدر وبالتالي كل شيء وارد، قد يؤثر الإرهاق وقد لا يواصل المسيرة.