EN
  • تاريخ النشر: 09 يونيو, 2012

صدى الملاعب: اليابان منتخب أوروبي يلعب في أسيا وتعادل لبنان بطعم الفوز

سامي عبد الإمام

عبد الإمام يشيد بقوة المنتخب الياباني

أشاد سامي عبد الإمام ضيف برنامج صدى الملاعب بمنتخب اليابان بعد فوزه الساحق على الأردن بستة أهداف نظيفة، بينما يرى أن تعادل لبنان على أرضه بالتصفيات يعتبر أشبه بالفوز، بينما شعر كفاح الكعبي بخيبة أمل من خسارة قطر أمام الشمشون الكوري 4-1.

  • تاريخ النشر: 09 يونيو, 2012

صدى الملاعب: اليابان منتخب أوروبي يلعب في أسيا وتعادل لبنان بطعم الفوز

(دبي - mbc.net) أشاد سامي عبد الإمام ضيف برنامج صدى الملاعب بمنتخب اليابان بعد فوزه الساحق على الأردن بستة أهداف نظيفة، بينما يرى أن تعادل لبنان على أرضه بالتصفيات يعتبر أشبه بالفوز، بينما شعر كفاح الكعبي بخيبة أمل من خسارة قطر أمام الشمشون الكوري 4-1.

وقال عبد الإمام لصدى الملاعب على MBC1 يوم الجمعة "هناك ظروف مجتمعة لخسارة الأردن؛ إذ لعب الفريق أمام العراق يوم ثم سافر يوم 4 ووصل يوم 5 ولعب يوم 8".

وأضاف "في قياسات الأداء البدني عندما يكون فارق ساعة بين بلدين نحتاج الذهاب قبلها بيوم واحد. عندما يكون الفارق ست ساعات يكون الفريق في حاجة إلى ستة أيام".

وتابع "بعد التأخر بهدفين أمام اليابان خسر الأردن لاعبا بطرد عبد الله ذيب أمام فريق متكامل والعودة أصبحت مستحيلة. اليابان فريق أوروبي يلعب في أسيا".

وتحدث الكعبي عن خسارة قطر في الدوحة برباعية أمام المنتخب الكوري الجنوبي، وقال "الشمشون الكوري سيطر تماما على اللقاء في الشوط الثاني لكن ما أعجبني هو تصريحات أوتوري مدرب قطر بأنه رفض تبرير الخسارة بالجو، وقال إنه يجب أن يعالج الفريق الأخطاء في الفترة المقبلة".

وأضاف "خروج عمان بالتعادل على أرضها مع أستراليا يعتبر إنجازا في ظل تألق الحبسي، لكن وفقا للحسابات فإن أي فريق يتعادل على أرضه تعتبر خسارة ويقلل ذلك من فرصته في التأهل".

وجاء دور الضيف الآخر عبد الإمام للحديث عن تعادل لبنان مع أوزبكستان 1-1، وقال "التعادل بطعم الفوز. لبنان ليس مرشحا للذهاب إلى البرازيل بكل تأكيد مع كامل الاحترام له وحصد الفريق أول نقطة في تاريخه بهذا الدور الحاسم".

ولم يتأهل أي منتخب عربي من قارة أسيا إلى نهائيات كأس العالم 2010، وقد يتكرر الأمر ذاته في 2014 بعد تعثر معظم المنتخبات العربية في أول جولتين، ووجود منتخبات تملك حظوظا أكبر مثل أستراليا وكوريا الجنوبية واليابان وإيران.