EN
  • تاريخ النشر: 05 يونيو, 2011

صدى الملاعب: الفرعون الصغير أول عربي يتوج بـ"البوندسليجا"

رصد تقرير لبرنامج "صدى الملاعبالذي يُذاع يوميًا على mbc، مسيرة الفرعون المصري الصغير محمد زيدان في الدوري الألماني لكرة القدم "البوندسليجاوقيادته أخيرًا لناديه بروسيا دورتموند للفوز باللقب، فضلا عن مساهمته الفعالة في إحراز الفراعنة لآخر لقبين في أمم إفريقيا.

رصد تقرير لبرنامج "صدى الملاعبالذي يُذاع يوميًا على mbc، مسيرة الفرعون المصري الصغير محمد زيدان في الدوري الألماني لكرة القدم "البوندسليجاوقيادته أخيرًا لناديه بروسيا دورتموند للفوز باللقب، فضلا عن مساهمته الفعالة في إحراز الفراعنة لآخر لقبين في أمم إفريقيا.

ووضع التقرير علامات استفهام حول مستقبل زيدان في الموسم المقبل، وخاصة في ظل تردد أخبار كثيرة عن تركه لبروسيا دورتموند؛ حيث قال: "هل سيبقى في ألمانيا أم سيغير الوجهة إلى بلد أوروبي آخر، أم أن موعد الوجهة إلى الوطن قد حان، وهل سيخوض تجربة في الخليج قد تكون في السعودية أو الإمارات؟".

وأضاف "أن النجم المصري المتوج قبل أيام بلقب الدوري الألماني أعلنها صراحة أنه لن يبقى مع فريقه بروسيا دورتموند ما لم يحصل على مشاركة أساسية، وهي تبدو صعبة بعد عودته من الإصابة، تصريح تلقى من خلاله الفرعون الصغير عديدًا من العروض الأوروبية والعربية".

وأشار التقرير إلى أن زيدان لم ينف الاتصالات السعودية والإماراتية، لكنه رد بصراحة سأدرس كل العروض بما فيها الكلام الرسمي من نادي الهلال، فضلا عن الاتصال من نادٍ سعودي آخر ومن نادٍ إماراتي، سأتخذ فيما بعد القرار المناسب لمشواري المقبل، زيدان حدد 3 شروط لقبوله العقد الخليجي: أن يكون العقد المادي مغريًا، وأن يكون الفريق جماهيريًا، بطلا منافسًا على البطولات.

وفيما يلي التقرير كاملا:

سلام المناصير: "هل سيبقى في ألمانيا أم سيغير الوجهة إلى بلد أوروبي آخر، أم أن موعد الوجهة إلى الوطن قد حان، وهل سيخوض تجربة في الخليج قد تكون في السعودية أو الإمارات، زيدان هل حسم الأمر أم أنه يحتاج إلى وقت أكثر كي يتخذ القرار النهائي، فالنجم المصري المتوج قبل أيام بلقب الدوري الألماني أعلنها صراحة أنه لن يبقى مع فريقه بروسيا دورتموند ما لم يحصل على مشاركة أساسية، وهي تبدو صعبة بعد عودته من الإصابة، تصريح تلقى من خلاله الفرعون الصغير عديدًا من العروض الأوروبية والعربية، محمد زيدان لم ينف الاتصالات السعودية والإماراتية، لكنه رد بصراحة سأدرس كل العروض بما فيها الكلام الرسمي من نادي الهلال، فضلا عن الاتصال من نادٍ سعودي آخر ومن نادٍ إماراتي، سأتخذ فيما بعد القرار المناسب لمشواري المقبل، زيدان حدد 3 شروط لقبوله العقد الخليجي: أن يكون العقد المادي مغريًا، وأن يكون الفريق جماهيريًا، بطلا منافسا على البطولات. إذًا هو لا يمانع في خوض التجربة الاحترافية في الخليج ما دام العرض ملبيًا للطموح، خصوصًا وأنه يدرك أن الدوري السعودي يعد من أفضل الدوريات العربية، وما زال يستقطب العشرات من النجوم والأسماء الكبيرة، لكن ابن الـ29 الحاصل مع الفراعنة على كأس أمم إفريقيا مرتين 2008 و2010م لن يتعجل في اتخاذ الخطوة الأخيرة، فالموضوع يحتاج لدراسة موسعة من جميع الجوانب، لكن الأكيد وكما يبدو أنه لم يستمر أكثر في أوروبا والعودة إلى مصر قد تتأخر قليلا، والوجهة المقبلة قد تكون في الخليج، والأمر محصور ما بين الإمارات والسعودية والساعات القليلة المقبلة ستكشف مزيدًا، لكن الأهم بكل تأكيد محمد زيدان هو مكسب لكل فريق، فهو مهاجم فنان وقناص ماهر وهداف بامتياز".