EN
  • تاريخ النشر: 27 مارس, 2010

العين الأقرب للتأهل إلى الدور ربع النهائي صدى الملاعب: الإخفاق الإماراتي متواصل في دوري أسيا

عبد الإمام يؤكد أن العين الأقرب حظا للتأهل

عبد الإمام يؤكد أن العين الأقرب حظا للتأهل

فشلت الأندية الإماراتية الأربعة في إثبات وجودها في دور المجموعات ضمن منافسات دوري أبطال أسيا لكرة القدم، حيث لم يتصدر أي من الأندية الأربعة -العين والجزيرة والوحدة والأهلي- مجموعته أو يقترب من خطف إحدى بطاقتي التأهل.

  • تاريخ النشر: 27 مارس, 2010

العين الأقرب للتأهل إلى الدور ربع النهائي صدى الملاعب: الإخفاق الإماراتي متواصل في دوري أسيا

فشلت الأندية الإماراتية الأربعة في إثبات وجودها في دور المجموعات ضمن منافسات دوري أبطال أسيا لكرة القدم، حيث لم يتصدر أي من الأندية الأربعة -العين والجزيرة والوحدة والأهلي- مجموعته أو يقترب من خطف إحدى بطاقتي التأهل.

ورصد تقريرٌ لبرنامج "صدى الملاعب" على mbc1 مساء الجمعة 26 مارس/آذار نتائج الأندية الإماراتية في دوري أبطال أسيا خلال الدور الأول، والذي أشار فيه إلى أن الأندية الأربعة اقتربت من نفس إخفاق الموسم الماضي بعدم تخطي دور المجموعات.

وفيما يلي تقرير عن مشاركة الأندية الإماراتية أسيويا:

عمار علي: "أربعة أندية كل واحد منهم نجم ساطع لحاله لكنهم لم ينيروا سماء الإمارات بعد، العام الماضي قلنا بأن العجلة ما زالت لم تدور، وبهذه السنة احترنا بأي عذر نعلق خيبة النجوم الأربع، الجزيرة والوحدة والعين والأهلي وقد رتبتهم بحسب مواقعهم بالمجموعات الأربع التي جاءوا بها بدوري أبطال آسيا، وكم تمنيت بأن يكون واحد فقط من أصل الكبار الأربع أن يكون متصدراً لأبدأ به ومن ثم أتوجه للبقية، الأولى وبها الجزيرة وقد لعب ثلاث خسر اثنتين وتعادل بواحدة، الغرافة كان أول الحاصلين منه على ثلاث نقاط ومن بعده جاء التعادل مع استقلال طهران، والألم الكبير من الجزراويين كان مع الأهلي السعودي حين خسر منه بخماسية كاملة، لن أكثر حتى لا أقطع المزيد من خيوط العنكبوت الواهنة، وبالثانية جاء الوحدة وحاله أسوأ من حال أخيه وأكثر، ثلاث خسارات ومركز أخير بكل امتياز وتقدم، ذوب أصفهان وبونيوديكور والاتحاد، وبلغة أخرى كل المجموعة قد فازت على الوحدة بالمختصر المفيد، أما الثالثة فقد حل بها العين وأي عين نرى بها العين يا عين، فأنت بطل نسخة من نسخ آسيا وقد يطول عتابي عليك وإن جئت ثالث الترتيب، وأفضل ممن سبقوك من الأندية الأخرى لكني بمجرد ذكر العين فإني أتطلع للصدارة وليس لغيرها، خسارة وتعادل وفوز والأمل بأن يورد البنفسج ما زال قائماً، أما الأهلي فقد جاء بالرابعة بواقع خسارتين وتعادل بطعم الفوز أخيراً، خسر من مس كرمان وخسر من السد أيضاً ولا أذكر نتيجة السد لأنها ثقيلة جداً، لكني سأذكر له آخر تعادل مع الهلال بهدف لمثله وهو فوز على الزعيم وليس تعادل، أما مركز الأهلي فهو الأخير أيضاً بهذه الرابعة، عمار علي".

من جانبه، أشار الإعلامي العراقي والمحلل الرياضي لبرنامج صدى الملاعب إلى أنه كان متشائما من أداء الأندية الإماراتية منذ الجولة الأولى، لافتا إلى أن هناك خللا في إعداد الأندية الإماراتية لهذه البطولة حيث إن الدوري المجلي يأخذ الاهتمام الأول خاصة ناديي الوحدة والجزيرة.

وأوضح عبد الإمام أن موقف الأندية الأربعة صعب في الفوز والتأهل إلى الدور ربع النهائي، مشيرا إلى أن العين أقرب الأندية للتأهل، وأن الأندية الأخرى تحتاج للفوز في مبارياتها، على أن يخسر منافسوها.