EN
  • تاريخ النشر: 30 أغسطس, 2010

الفرحة عارمة والآمال في حصد اللقب تتعاظم صدى الفوز الدرامي لهلال السودان في الكونفيدرالية

عمّت الفرحة شوارع العاصمة السودانية الخرطوم، وعاش الجمهور الكروي عموما والهلالي خصوصا سهرة رمضانية رائعة بعد الفوز العريض الذي حققه بطل السودان برباعية مقابل هدفين فقط لضيفه الجيش النيجري في الجولة الثانية من منافسات دور المجموعات في بطولة كأس الاتحاد الإفريقي (الكونفدرالية).

  • تاريخ النشر: 30 أغسطس, 2010

الفرحة عارمة والآمال في حصد اللقب تتعاظم صدى الفوز الدرامي لهلال السودان في الكونفيدرالية

عمّت الفرحة شوارع العاصمة السودانية الخرطوم، وعاش الجمهور الكروي عموما والهلالي خصوصا سهرة رمضانية رائعة بعد الفوز العريض الذي حققه بطل السودان برباعية مقابل هدفين فقط لضيفه الجيش النيجري في الجولة الثانية من منافسات دور المجموعات في بطولة كأس الاتحاد الإفريقي (الكونفدرالية).

وعقب انتهاء المباراة امتدح المدير الفني للهلال الصربي ميشو عزيمة وقوة لاعبيه، حيث قال في تصريحات لصحفية لقوون الرياضية إن "جميع لاعبي الهلال كانوا أبطالا في المباراةالتي أوضح أنها كانت صعبة للغاية؛ "بعد أن فاجأنا الفريق الضيف بهدفين تقدم بهما في الشوط الأولمضيفا أن "الهلال يعتبر الفريق الوحيد الذي نجح في تسجيل أربعة أهداف في مرمى الجيش الذي فشلت كل الأندية في هز شباكه بهذا العدد من الأهداف بما فيها النجم الساحلي".

واستطرد ميشو قائلاً: "الهلال استطاع أن يعوض الفارق بعد أن تأخر بخطأين في الشوط الأول للمباراةمشيدا بدور البدلاء بشة وأحمد عادل وبكري المدينة الذين منحوا الفريق قوة، وساهموا في الانتصار.

وانتهى شوط المباراة الأول بتقدم الجيش بهدفين مقابل هدف، وفي الحصة الثانية قلب الهلال الطاولة وأحرز ثلاثة أهداف، بعد أن انقلب حال أداء أصحاب الأرض تماما من التواضع وتفكك الخطوط في الشوط الأول إلى التألق الواضح والسيطرة المطلقة على أجواء المباراة في الثاني.

من جهته؛ اعترف المدير الفني لفريق الجيش النيجري شيخ عمر بقوة الهلال، وقال في تصريحات صحفية إنه في دهشة من الخسارة برباعية في الشوط الثاني بعد أن كان متقدما بهدفين مقابل هدف، موضحا أن مدرب الهلال لعب بتكتيك وساهم في تغيير مجريات المباراة التي كان إرهاق لاعبي الجيش فيها واضحا بسبب السفر، وقال إن النقص الواضح في لاعبي الفريق بجانب قلة الخبرة وسط بعض اللاعبين، وتغزل شيخ عمر في الهلال وقال إنه فريق قوي وشرس ويمتاز على الفرق التي واجهها بما فيها المريخ والنجم الساحلي التونسي بقوة الأداء ويملك لاعبين متميزين في كل خطوط الفريق.

بهذه النتيجة يكون الهلال السوداني قد عزز صدارته للمجوعة الأولى برصيد 6 نقاط. يذكر أن الهلال صعد لدوري المجموعات بعد تفوقه ذهابا وإيابا علي كابس يونايتد الزيمبابوي، فيما حقق الفوز في الجولة الأولى على شقيقه الاتحاد بطرابلس.