EN
  • تاريخ النشر: 03 يناير, 2011

صدى الملاعب أفضل برنامج رياضي صدور شهادة التميز والحضارة والأغا يتسلمها قريبا

جائزة الحضارة والتميز التي حصل عليها صدى الملاعب

جائزة الحضارة والتميز التي حصل عليها صدى الملاعب

أصدرت موسوعة التميز والحضارة العالمية -ومقرها باريس- شهادة تتويج مصطفى الأغا -مدير البرامج الرياضية في مجموعة MBC- بلقب "أفضل معد ومقدم برامج رياضية عربية". كما صدرت شهادة تتويج برنامج صدى الملاعب الذي يقدمه الأغا بجائزة "أفضل برنامج رياضي عربيوسيتم تسليم الجائزة قريبا.

أصدرت موسوعة التميز والحضارة العالمية -ومقرها باريس- شهادة تتويج مصطفى الأغا -مدير البرامج الرياضية في مجموعة MBC- بلقب "أفضل معد ومقدم برامج رياضية عربية". كما صدرت شهادة تتويج برنامج صدى الملاعب الذي يقدمه الأغا بجائزة "أفضل برنامج رياضي عربيوسيتم تسليم الجائزة قريبا.

وجاءت تلك الجائزة لتعتبر امتدادا للألقاب التي حصل عليها البرنامج منذ ظهوره على شاشة MBC1 والتي كان آخرها الفوز كأفضل برنامج رياضي عربي في الاستفتاء الذي أجرته صحيفة الأهرام العربي.

كانت الموسوعة قد أعلنت في الأسبوع الأخير من شهر ديسمبر/كانون الأول في بيانٍ صحفيٍّ لها صدر من باريس، أن "مجلس أمناء موسوعة التميز والحضارة أقرَّ منح برنامج "صدى الملاعب" جائزة التميز والحضارة لعامي 2010 – 2011م".

وأشار الأمين العام لموسوعة التميز والحضارة المستشار أسامة بن حسن الطوري، إلى أن منح "صدى الملاعب" هذه الجائزة جاء بناءً على تقييم الأسباب العشرة للترشيح والمقارنة في هذا المجال الذي أجرته الموسوعة منذ أكثر من عام بواسطة لجانها المتخصصة.

وأوضح الطوري أن منح هذه الجائزة جاء بناءً على ما حقَّقه البرنامج من إنجازات كبيرة ومتلاحقة في عدد المشاهدين وأسلوب التقديم الشائق، وحل بعض القضايا العربية الرياضية؛ حيث حصد دائمًا المركز الأول في نتائج الاستفتاءات، كأعلى نسبة مشاهدة تعرض على القنوات الفضائية والأرضية.

وذكر الطوري أن "الأغا قد حصل على الجائزة نفسها لدوره الريادي والمهم في إنجاح برنامج "صدى الملاعبوباعتباره أفضل مقدم برامج رياضية بأسلوبه المتميز، وأيضًا تميز كل أفراد الفريق والروح العالية من العطاء والهمة لإنجاح البرنامج".

يذكر أن موسوعة التميز والحضارة تتخذ من باريس مقرًّا رئيسيًّا لها، وهي ممثلة في أكثر من 71 بلدًا في العالم، وتقوم بتوثيق الأعمال المتميزة والأرقام القياسية في العالمَيْن العربي والإسلامي بكل قطاعاتها السياسية والاقتصادية والتنموية والاجتماعية، وتكريم المتميزين من القيادات والشخصيات التي قدَّمت عطاءات متميزة في خدمة الأمتَيْن العربية والإسلامية في مختلف المجالات.