EN
  • تاريخ النشر: 17 فبراير, 2012

صدمة سعودية بعد اعتذار أوروجواي عن مواجهة الأخضر

تدريبات منتخب السعودية

جهاز ريكارد يواجه أزمة في معسكر الأخضر

صدمة قاسية تلقاها المنتخب السعودي فور وصوله للأراضي الاسترالية استعدادا للقاء الحاسم في التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى كأس العالم بالبرازيل 2014.

  • تاريخ النشر: 17 فبراير, 2012

صدمة سعودية بعد اعتذار أوروجواي عن مواجهة الأخضر

(دبي - صدى الملاعب) تلقى الجهاز الفني للمنتخب السعودي لكرة القدم، بقيادة الهولندي فرانك ريكارد المدير الفني للفريق عقب وصول البعثة إلى أستراليا استعدادا لمواجهة الكانجرو في آخر جولات التصفيات الأسيوية المؤهلة إلى كأس العالم بالبرازيل 2014  صدمة موجعة، بعد اعتذار منتخب أورجواي عن مواجهة الأخضر، وكذلك إعلان المنتخب النيوزلندي عن خوض اللقاء الودي بالأولمبي.

ورصد برنامج "صدى الملاعب" تلك الصدمة التي تلقاها ريكارد ورفاقه، خاصة وأنه كان يضع آمالا على مباراة أوروجواي حتى يتسنى له الوقوف على المستوى الفني والبدني للاعبين قبل اللقاء الحاسم أمام أستراليا.

أكد الإعلامي السعودي عبدالعزيز الدغيثر -في برنامج "صدى الملاعب"- أنه كان لا يتمنى أن يغادر الأخضر الأراضي السعودية مبكرا ويقرر التوجه إلى أستراليا لإقامة معسكر طويل بها، خاصة وأن مباراته مع الكانجرو في نهاية الشهر الجاري.

أضاف أنه من الممكن أن تتمثل رغبة ريكارد في السفر مبكرا للتعرف على طبيعة الأجواء، خاصة وأن فارق التوقيت بين السعودية وسيدني يصل إلى 8 ساعات تقريبا، ولكن كان من الأفضل عدم السفر إلى هناك إلا بعد الاستقرار على المباريات الودية التي سيتم خوضها خلال المعسكر المقام حاليا وتوثيقها.

أوضح أن ما حدث يعتبر عملا غير احترافي بالمرة، مشيرا إلى أنه سيكشف عديدا من الأسرار والخبايا في حالة عدم تأهل الأخضر السعودي للمرحلة التالية من التصفيات المونديالية.