EN
  • تاريخ النشر: 19 ديسمبر, 2010

حققت حلمي باللعب في كأس العالم صاحب هدف الإمارات المونديالي يهجر الملاعب ويتجه للطيران

خالد إسماعيل صاحب هدف الإمارات في ألمانيا

خالد إسماعيل صاحب هدف الإمارات في ألمانيا

كشف خالد إسماعيل -نجم المنتخب الإماراتي ونادي النصر السابق- أنه يعمل حاليا كمدير للإنقاذ والكوارث وشئون الطيران في مطار دبي ومطار جبل علي، مشيرا إلى أنه اتجه بعد الاعتزال إلى التدريب إلا أن الظروف لم تساعده.

  • تاريخ النشر: 19 ديسمبر, 2010

حققت حلمي باللعب في كأس العالم صاحب هدف الإمارات المونديالي يهجر الملاعب ويتجه للطيران

كشف خالد إسماعيل -نجم المنتخب الإماراتي ونادي النصر السابق- أنه يعمل حاليا كمدير للإنقاذ والكوارث وشئون الطيران في مطار دبي ومطار جبل علي، مشيرا إلى أنه اتجه بعد الاعتزال إلى التدريب إلا أن الظروف لم تساعده.

وقال إسماعيل خلال فقرة "أين هم" ببرنامج "صدى الملاعب" على mbc مساء السبت 18 ديسمبر/كانون الثاني-: "في ناس كثيرة تسأل عني وأين أصبحت، لكني متواجد بالعكس أنا مش بعيد عن كرة القدم بس دخلت في مجال آخر، ولم أدخل في مجال التحليل أو ما يسميه البعض مجال الانتقادات الرياضية".

وأضاف "أنا حاليا أعمل كمدير للإنقاذ والكوارث وشئون الطيران في مطار دبي ومطار جبل علي. وفي عملي الجديد أقدم دورا مهما وجيدا في نفس الوقت، خاصة أنه يرتبط بإنقاذ الناس وحمايتهم من أي كوارث تصير".

وأوضح "أنه بعد اعتزال كرة القدم دخل في مجال التدريب، وبدأ مع فرق البراعم في قطاع الناشئين لأنه يحب هذا المجال، إلا أن الظروف كانت صعبة وقتها ولم تساعده في الاستمرار".

وشدد إسماعيل -الذي اشتهر في مونديال إيطاليا عام 90 بهدفه في مرمى ألمانيا- على أن السبب في تأهل الإمارات إلى كأس العالم عام 1990 يرجع إلى التآلف والحب والتعاون بين اللاعبين بعضهم البعض، مشيرا إلى أن وقتها كان يتأهل عن قارة أسيا منتخبان فقط وليس خمسة مثل الآن.

وكشف أن كل أحلامه في كرة القدم تحققت تدريجيا، بقوله: "تمنيت أنه في يوم من الأيام أن ألعب في كأس العالم، ووصلت عام 1990 في إيطاليا، وكنت أتمنى أن أسجل هدفا في كأس العالم. وسجلت والحمد لله في مرمي ألمانيا".

وشدد النجم الإماراتي أن الكل حاليا يتحدث في الوسائل الإعلامية عن كرة القدم بدون فهم أو ووعي، في الوقت الذي يتم فيه تجاهل اللاعبين الكبار، ضاربا المثل بكل من النجمين السعوديين الكبيرين ماجد عبد الله وصالح النعيمة.

وأكد إسماعيل أن زوجته كان لها دور كبير ومهم في حياته، خاصة أنها تحملت بمفردها عبء تربية الأولاد في الوقت الذي كنت مشغولا فيه بكرة القدم.