EN
  • تاريخ النشر: 18 نوفمبر, 2012

في الجولة الـ 13 بالكاليتشو شعراوي ينقذ ميلان كالعادة .. ويوفنتوس يهدر الفوز على لاتسيو

شعراوي يواصل انقاذ ميلان بأهدافه الحاسمة

شعراوي سجل هدفين لميلان

سجل ستيفان شعراوي ثنائية أنقذ بها ميلان من الهزيمة أمام مضيفه نابولي وقاده للتعادل 2/2 مساء السبت في المرحلة الثالثة عشرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

  • تاريخ النشر: 18 نوفمبر, 2012

في الجولة الـ 13 بالكاليتشو شعراوي ينقذ ميلان كالعادة .. ويوفنتوس يهدر الفوز على لاتسيو

سجل ستيفان شعراوي صاحب الأصول المصرية ثنائية أنقذ بها ميلان من الهزيمة أمام مضيفه نابولي وقاده للتعادل 2/2 مساء السبت في المرحلة الثالثة عشرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

تقدم نابولي بهدفين سجلهما جوخان إينلر ولورنزو إنسيني لكن ستيفان شعراوي /20 عاما/ واصل تألقه وتعادل لميلان بثنائية ، ليرفع اللاعب رصيده إلى عشرة أهداف منفردا بصدارة قائمة هدافي الدوري الإيطالي.

وتقدم نابولي بهدفيه خلال أول نصف ساعة من المباراة ليفسد احتفال حارس المرمى كريستيان أبياتي بالمباراة رقم 300 له مع ميلان.

ولكن نابولي أخفق في الحفاظ على تقدمه وقلص شعراوي الفارق قبل دقيقة واحدة من نهاية الشوط الأول.

وفي الشوط الثاني واصل شعراوي محاولاته حتى سجل هدف التعادل 2/2 لميلان قبل سبع دقائق من نهاية المباراة ، إثر تمريرة من البديل روبينيو.

وانفرد شعراوي بصدارة قائمة هدافي الدوري الإيطالي بفارق هدفين أمام ادينسون كافاني لاعب نابولي وإريك لاميلا لاعب روما.

وارتفع رصيد ميلان إلى 15 نقطة في المركز العاشر مقابل 27 نقطة لنابولي في المركز الثالث بفارق خمس نقاط خلف المتصدر يوفنتوس وبفارق الأهداف فقط خلف إنتر ميلان.

وفي وقت سابق أمس ، أهدر يوفنتوس المتصدر نقطتين على ملعبه وتعادل مع ضيفه لاتسيو.

وحصد يوفنتوس نقطة واحدة بالتعادل ليرفع رصيده إلى 32 نقطة في الصدارة ، ويمكن لإنتر ميلان تقليص الفارق إلى نقطتين فقط في حالة فوزه على كالياري في المباراة المقررة بينهما في وقت لاحق اليوم الأحد ضمن منافسات المرحلة نفسها

وكاد سيباستيان جيوفينكو يسجل ثلاثة أهداف ليوفنتوس في الشوط الأول ولكنه سدد مرتين خارج الشباك وفي الثالثة تصدى له الحارس فيدريكو مارشيتي.

وافتقد يوفنتوس إلى الفاعلية المطلوبة في خط الوسط، بعدما شارك الصاعد بول بوجبا على حساب اندريا بيرلو الذي تعرض للإيقاف، بينما اعتمد لاتسيو صاحب المركز الخامس على التكتيك الدفاعي المصحوب بالهجمات المرتدة السريعة.

ولم تسنح فرص خطيرة لفريق لاتسيو عن طريق مهاجميه ميروسلاف كلوزه واندرسون هيرنانيز.. في الوقت الذي نجح فيه الفريق في فرض رقابة لصيقة على فابيو كوالياريلا أخطر لاعبي يوفنتوس.. وهداف الفريق برصيد خمسة أهداف.

ولم تفلح المحاولات الهجومية المتكررة ليوفنتوس في الوصول لشباك لاتسيو.. ولعب الحارس مارشيتي دورا كبيرا في انقاذ شباك لاتسيو من عدة أهداف محققة، أخطرها في الدقيقة 61 عن طريق كوالياريلا.

وشارك اليساندرو ماتري وسيموني بيبي بدلا من كوالياريلا وماوريسيو ايسلا قبل أن تتصدى العارضة لتسديدة عبر ضربة ركنية من ليوناردو بونوتشي في الدقيقة 75.

ولم ينجح أي من الفريقين في هز الشباك خلال الربع ساعة الأخيرة، ليطلق الحكم صافرته معلنا تعادل الفريقين سلبيا.