EN
  • تاريخ النشر: 19 يوليو, 2010

صدى يرصد عودة الروح الرياضية بين الطرفين شعار لقاء الشبيبة في الإسماعيلية.. المحبة وكرم الضيافة

انتهى لقاء الإسماعيلي المصري وشبيبة القبائل الجزائري بفوز الضيوف بهدف نظيف وتربعهم على قمة المجموعة الثانية في دوري أبطال إفريقيا أمام الأهلي المصري وهارتلاند النيجيري وأخيرا الإسماعيلي، ولكن أهم ما في اللقاء هو عودة الروح الرياضية بين ممثلي مصر والجزائر بعد الأحداث الساخنة التي واكبت تصفيات المونديال، وهذا الجانب كان الأهم لدى العاملين في برنامج صدى الملاعب.

  • تاريخ النشر: 19 يوليو, 2010

صدى يرصد عودة الروح الرياضية بين الطرفين شعار لقاء الشبيبة في الإسماعيلية.. المحبة وكرم الضيافة

انتهى لقاء الإسماعيلي المصري وشبيبة القبائل الجزائري بفوز الضيوف بهدف نظيف وتربعهم على قمة المجموعة الثانية في دوري أبطال إفريقيا أمام الأهلي المصري وهارتلاند النيجيري وأخيرا الإسماعيلي، ولكن أهم ما في اللقاء هو عودة الروح الرياضية بين ممثلي مصر والجزائر بعد الأحداث الساخنة التي واكبت تصفيات المونديال، وهذا الجانب كان الأهم لدى العاملين في برنامج صدى الملاعب.

"سماح عمار: باللافتات المرحبة بالضيوف وبالكلمات الجميلة استقبلت مدينة الإسماعيلية البعثة الجزائرية.

"اللواء عبد الجليل الفخراني، محافظ الإسماعيلية: الاستقبال والترحيب والكرم لأن إخوانا الجزائريين حاسين إن هما في بيتهم وبلدهم، مفيش أي شيء الحمد لله نتمناه إلا وهو بيحقق على أرض الإسماعيلية وهما يمكن حاسين ولامسين وانتو كإعلاميين حاسين ولامسين بما يدار على أرض الإسماعيلية."

"سماح عمار: الجلسة الودية بين الإعلاميين المصريين والجزائريين على مائدة واحدة تظهر مدى العلاقة القوية بين الشعبين."

"محمد مداني، صحفي بجريدة النصر الجزائرية: ما كناش نتوقع هذا الاستقبال الجيد الرائع وكانت لدينا فكرة مغايرة، كنا نعتقد أن الأجواء مغايرة كيما هذي لكن اتفاجأنا باستقبال جيد سواء في المطار بالقاهرة أو هنا بمدينة الإسماعيلية.

رفيق حريش، صحفي بجريدة الخبر الرياضية الجزائرية: نقول للشعب الجزائري إنه مصر راح تبقى بلده التاني ويجي يشجع أي فريق والمنتخب، الشعب المصري دايم واقف بجنبه إن شاء الله بدون مشاكل."

"سماح عمار: هذا الاستقبال الكبير هو بمثابة الرد المناسب على كل المتربصين بالأمة العربية وشعوبها."

"علاء وحيد، المتحدث الإعلامي بالنادي الإسماعيلي: اللي بيتعمل دة هو بيتعمل مع كل الفرق، بس بيزيد شوية عشان الفريق الجزائري فريق جاي من دولة شقيقة بتربطنا بيهم أواصر دم، علاقات متينة في كل شيء، مش مباراة كرة قدم هي اللي حتخسر هذه العلاقة، عشان كدة بندي رسالة للعالم كله، تحضر شعب مصر، مصر دايماً مع إخواتها العرب في كل مكان، مباراة في كرة القدم بنستغلها فرصة عشان نعلن للعالم كله والمتربصين بالأمة العربية إن الدول العربية كلها شعب واحد ما بيفرقناش أي حاجة."

"سماح عمار: والجماهير المصرية لها نفس الرأي."

"-احنا فرق عربية وأشقاء وسعداء بنادي الشبيبة.

-الجزائر هي مصر ومصر هي الجزائر ومرحب بيهم في بيتهم التاني مصر وإسماعيلية بترحب بيهم.

-دلوأتي العلاقات بينا وبينهم أحسن وبنرحب بيهم في بلدهم التاني مصر واللي فات دة كله نسيناه خلاص.

سماح عمار: العلاقة بين مصر والجزائر لم ولن تتأثر بمباراة كرة قدم."