EN
  • تاريخ النشر: 14 ديسمبر, 2012

شاهد وتعرف على أسباب تألق الشباب في دوري زين وسوريا في غرب آسيا

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

تناولت حلقة برنامج "صدى الملاعب" يوم الجمعة 13 ديسمبر الكثير من القضايا أبرزها مباريات الدوري السعودي، وتألق البرازيلي مارسيلو كماتشو الذي قاد الشباب حامل اللقب إلى الاقتراب من قمة الدوري السعودي بعد فوزه على الفيصلي 3-2 يوم الخميس.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 13 ديسمبر, 2012

الضيوف

  • الدكتور محمد سليمان
  • سامي عبد الإمام

تناولت حلقة برنامج "صدى الملاعب" يوم الجمعة 13 ديسمبر الكثير من القضايا أبرزها مباريات الدوري السعودي، وتألق البرازيلي مارسيلو كماتشو الذي قاد الشباب حامل اللقب إلى الاقتراب من قمة الدوري السعودي بعد فوزه على الفيصلي 3-2 يوم الخميس. وحقق الشباب فوزه الثالث على التوالي مستفيدا من أداء كماتشو الذي أحرز هدفا من ركلة حرة في الدقيقة 34 وصنع هدفا آخر لناصر الشمراني في الدقيقة 80.

وأظهرت إحصاءات OPTA مدى مساهمة كماتشو في سيطرة الشباب على الكرة في منتصف الملعب، ونجاحه في بناء العديد من هجمات الليث الأبيض.

وباستثناء المدافعين، كان كماتشو أكثر لاعبي المباراة لمسا للكرة برصيد 81 مرة، كما أنه صاحب أكبر عدد من التمريرات في كل لاعبي المباراة برصيد 63 تمريرة وبنسبة نجاح رائعة تبلغ 84.1%.

وقال محمد السليمان ضيف صدى الملاعب "الشباب لديه مشكلة في الدفاع ودائما تكون هناك جبهة لكل الفرق. أتعجب أن برودوم موجود منذ أكثر من سنة ولم يجد الحل ومن المفترض أن يكون هناك علاجا سواء بضم لاعب. كماتشو دائما يصنع الفارق مع الشباب".

وأظهرت إحصاءات OPTA مدى مساهمة كماتشو في سيطرة الشباب على الكرة في منتصف الملعب، ونجاحه في بناء العديد من هجمات الليث الأبيض.

وباستثناء المدافعين، كان كماتشو أكثر لاعبي المباراة لمسا للكرة برصيد 81 مرة، كما أنه صاحب أكبر عدد من التمريرات في كل لاعبي المباراة برصيد 63 تمريرة وبنسبة نجاح رائعة تبلغ 84.1%.

من جانبه، أشاد سامي عبد الإمام ضيف صدى الملاعب بأداء المنتخب السوري في بطولة غرب أسيا وتعادله مع العراق 1-1 رغم غياب الفريق عن المنافسات الرسمية لفترة طويلة.

وقال عبد الإمام بعدما تألق سوريا في الشوط الثاني لصدى الملاعب على MBC1 يوم الخميس "الكرة السورية متطورة سواء هناك بطولة دوري أو لا وسوريا متطورة وجميلة جدا هذا أولا".

وأضاف "لا أعتقد أن منتخب العراق دخل المباراة بمعنويات عالية أو بثقة زائدة. كانت المباراة ندية والشوط الأول كان بمثابة الإحماء للسوريين وكأنها مباراة تجريبية للشوط الثاني".

قدم تيسير الجاسم مايسترو وسط الأهلي عرضا قويا وفقا لإحصائيات OPTA، لكن ذلك لم يكن كافيا لكي يتجنب الفريق خسارة نقطتين جديدتين، بتعادله مع التعاون 1-1 في دوري المحترفين السعودي يوم الخميس.

وأظهرت الإحصائيات سيطرة الأهلي على الكرة على مدار شوطي المباراة بفضل مجهود الجاسم الذي كان أكثر من لمس الكرة في الفريقين برصيد 81 مرة، ومرر 48 كرة بنسبة نجاح بلغت 79.2%.

وكان الجاسم أيضا أكثر من نفذ كرات عرضية في الفريقين برصيد 12 كرة، وهو ما يفوق أقرب منافسيه، إذ جاء البرازيلي فيكتور سيمويس في المركز الثاني بأربع عرضيات فقط.

وقال سامي عبد الإمام ضيف صدى الملاعب "الفريق في حاجة إلى تغيير أسلوب اللعب سواء بتغيير مدرب في نهاية الموسم. لم يكن هناك تعاونا كبيرا بين فيكتور والحوسني".

واستحوذ الأهلي على الكرة بنسبة 53.6% في الشوط الأول، و57.5% في الشوط الثاني، لكن رغم ذلك فشل الفريق في الخروج بالنقاط الثلاث.