EN
  • تاريخ النشر: 17 مايو, 2010

دشني مراد لصدى: كرة القدم ثقافة شاكيرا كردستان حزينة لاحتراف الغناء بدلا من الكرة

أعدّ الزميل أحمد العلي -مراسل صدى الملاعب في العراق- تقريرا عن دشني مراد مطربة كردستان العراق الأولى، والملقبة بشاكيرا كردستان، تحدثت فيه عن علاقتها بالرياضة عموما، وكرة القدم خصوصا.

  • تاريخ النشر: 17 مايو, 2010

دشني مراد لصدى: كرة القدم ثقافة شاكيرا كردستان حزينة لاحتراف الغناء بدلا من الكرة

أعدّ الزميل أحمد العلي -مراسل صدى الملاعب في العراق- تقريرا عن دشني مراد مطربة كردستان العراق الأولى، والملقبة بشاكيرا كردستان، تحدثت فيه عن علاقتها بالرياضة عموما، وكرة القدم خصوصا.

"أحمد العلي: من الطبيعي أن تتحول لاعبة كرة القدم إلى مدربة، لكن من غير الطبيعي أن تتحول تلك اللاعبة إلى مطربة تلقب بشاكيرا كردستان، نعم تلك هي قصة دشني مراد التي تحولت إلى مطربة بعد تركها لعبة كرة القدم لأسباب وصفتها بالعائلية حرمتها متعة اللعب على المستطيل الأخضر.

دشني مراد: أنا ألعب كرة القدم كونها من أكثر الألعاب تميزاً في العالم، وبالنسبة لي هي أفضل لعبة تجمع الناس، إنها ثقافة..

أحمد العلي: وقد يسأل البعض من تمنع من ممارسة رياضة كرة القدم كيف يسمح لها بممارسة الغناء، خصوصا في مجتمع شرقي كمجتمع مدينة أربيل، سؤال وجدنا إجابته عند دشني..

دشني: تركت لعبة كرة القدم وأنا في السادسة من عمري، وعندما بلغت 21 بدأت رغبتي بتعلم الغناء والموسيقى، وعند تلك المرحلة بدأت أبني علاقة جيدة مع والدي اللذين سمحا لي بالغناء بعد استخدام أسلوب الحوار والإقناع..

أحمد العلي: حسرة كبيرة نراها بعيون دشني عند رؤيتها لكرة القدم، فرغم أن والدها أجبرها على ترك الكرة، إلا أنها لا زالت تتابع أخبارها بشغف، خصوصا وأن ناديها المفضل هو بايرن ميونيخ".