EN
  • تاريخ النشر: 07 يونيو, 2011

سوريا تستعد لطاجاكستان بمحترفيها في أجواء مثالية

المنتخب السوري يستعد لتصفيات كأس العالم

المنتخب السوري يستعد لتصفيات كأس العالم

مع استمرار توقف الدوري السوري، يبدو أن أخبار كرته انحسرت كلها في المنتخب الذي بدأ استعداده لتصفيات أسيا المؤهلة لمونديال 2014 تحت إشراف مدربه الوطني نزار محروس وإدارة عبد القادر كردغلي، في أجواء وصفها كثير بالمثالية لتحقيق ما تمناه كل عاشق سوري.

مع استمرار توقف الدوري السوري، يبدو أن أخبار كرته انحسرت كلها في المنتخب الذي بدأ استعداده لتصفيات أسيا المؤهلة لمونديال 2014 تحت إشراف مدربه الوطني نزار محروس وإدارة عبد القادر كردغلي، في أجواء وصفها كثير بالمثالية لتحقيق ما تمناه كل عاشق سوري.

شهدت صفوف المنتخب السوري مشاركة عدد من محترفيه خارج سوريا؛ منهم سنحاريب ملكي لاعب بانافارا كيكوس اليوناني، أما لؤي شنكو لاعب أولفوك الدنماركي فقد اعتذر عن عدم المشاركة، مبررًا ذلك بإصابته.

الأسماء الجديدة التي استدعاها المحروس كانت حارس مرمى همارفا السويدي جورج مصان، ومهاجم بورتو مونينزي البرتغالي جورج مراد الموجودين حاليًّا في معسكر المنتخب. ولمحترفي الدوريات العربية، مدد المحروس المهلة المعطاة لفراس الخطيب وجهاد الحسين لضرورة الحضور فترة أطول للكويت بعد إنهاء التعاقد في القادسية. أما محمود آمنة المحترف في إيران فكان قد وعد بالالتزام بمهلته المحددة (يوم الاثنينفيما استغربت إدارة المنتخب تصرفات وائل عيان محترف نادي الفيصلي السعودي؛ لعدم التحاقه حتى هذه اللحظة، مع تأكيد المحروس أن العيان سيخسر مكانه بالمنتخب إن لم يلتحق به يوم الاثنين.

إذن أسماء جديدة وأخرى معروفة نأمل أن تجتمع كلها لإسعاد الجماهير العاشقة والوفية للكرة السورية. والأكيد أن الروح التي اعتدناها من المنتخب السوري ستكون حاضرة بحلة جديدة.

وقال عمار عوض محلل برنامج "صدى الملاعب": "أعتقد أول مرة يمر على سوريا تلك المجموعة، حتى بالجهاز الإداري والفني كابتن عبود ونزار والشباب فواز وماهر. والأجواء شكلها مثالية".

وأضاف: "هناك نوعان من المحترفين في الكرة السورية: محترفون نعرفهم، مثل سنحاريب، وفراس، ومحمود آمنة. وعندنا النوع الثاني اللي بتعرفهم الجالية السورية بالنرويج والدنمارك حتى بالبرازيل والأرجنتين كبيرة، مثل جورج مراد الذي يلعب بنادي بالبرتغال، وجورج مصان حارس بالسويد. وفيه شباب بلجنة الاحتراف بوجه لهم تحية، مثل خالد حمادي؛ لأنه يعملون جاهدين على هذا الموضوع، ويحاولون البحث عن اللاعبين المحترفين من أصل سوري. وأعتقد أنه في تلك المرحلة، المنتخب السوري بمرحلة مثالية بالتحضير".