EN
  • تاريخ النشر: 03 يوليو, 2010

توقعات بفوز هولندا بالمونديال سوريا بين الحزن والشماتة بعد خروج السامبا

انقسم السوريون بين تشجيع البرازيل وهولندا، في مباراتهما في الدور ربع النهائي من نهائيات كأس العالم 2010 المقامة في جنوب إفريقيا، كما اختلفت ردود فعلهم بعد فوز الطاحونة وخروج السامبا، ما بين حزن لخروج البرازيل وشماتة وفرحة برتقالية.

  • تاريخ النشر: 03 يوليو, 2010

توقعات بفوز هولندا بالمونديال سوريا بين الحزن والشماتة بعد خروج السامبا

انقسم السوريون بين تشجيع البرازيل وهولندا، في مباراتهما في الدور ربع النهائي من نهائيات كأس العالم 2010 المقامة في جنوب إفريقيا، كما اختلفت ردود فعلهم بعد فوز الطاحونة وخروج السامبا، ما بين حزن لخروج البرازيل وشماتة وفرحة برتقالية.

ورصد مراسل أصداء العالم في سوريا انفعالات الجماهير بعد المباراة؛ حيث أجمع مشجعو البرازيل الغاضبون على أن هولندا لا تستحق التأهل، فيما قال العقلاء أن البرازيل قدمت كرة جميلة، ويكفيها الفوز باللقب خمس مرات.

فيما رأى مشجعو هولندا أنها قدمت مباراة جيدة وتستحق الفوز، وأنهم توقعوا الفوز لمنتخب الطواحين قبل المباراة، بينما عبر المتفائلون منهم أن كأس العالم 2010 برتقالية هولندية.

وفيما يلي تقرير مراسل أصداء العالم.

دانا صملاجي: حمى كأس العالم في الوطن العربي ما زالت مستمرة مع اقتراب اليوم المنتظر، دمشق التي ترقبت وتابعت مباراة البرازيل وهولندا انقسمت مع بداية الشوط الأول ما بين عاشق السامبا ومحبي البرتقالة مع اختلاف التوقعات.

- بشجع البرازيل لعبهن كتير حلو، ولعبها اليوم كانت كتير حلوة، والجول راح علينا تسلل للأسف، المباراة حتخلص 3-صفر إن شاء الله، والكأس لإلنا.

-أنا بحب كتير أشجع البرازيل؛ لأنه لعبها كتير حلو وبحبها كتير مع إنه فريق هولندا كتير كمان لعبها حلو، بس أنا بحب البرازيل.

-بتوقع اليوم الفوز للبرازيل إن شا الله أكيد يعني البرازيل فريق قوي وبالقمة بس إن شا الله الفوز للبرازيل.

-أنا بحب لعب البرازيل؛ لأنه لعبها كتير حلو.

دانا صملاجي: البرازيل ودعت المنافسة وصدمت عشاقها أما أنصار الهولنديين، فبدؤوا بتحد جديد.

-بحب الفريق الهولندي، أنا فريقي الأساسي الأرجنتين، بس بالشوط التاني بصراحة الهولنديين لعبوا أحسن وبيستاهلوا يربحوا.

-أنا كنت بشجع فريق هولندا، وكنت متوقعا فوزه؛ لأن البرازيل صحيح لعبها حلو، بس استخفت بلعب هولندا.

-من أول يوم الكأس هولندي، وكل العالم بتقولي لا وتلوم، هولندي بإذن الله.

-حلو بس حرام تأهل هولندا كان، مو لأني بشجع البرازيل بس إنه سرقة انسرقت.

-لا مو مع حدا برازيل وبس حتى لو طلعنا

-بيكفي أصلا اللعبة الحلوة، ولو طلعت بتضل أخدة خمس كؤوس وما في حدا بيحصلها، وفي 2014 كمان بدنا ناخد الكأس

دانا صملاجي: دانا صملاجي، أصداء العالم