EN
  • تاريخ النشر: 11 يوليو, 2010

توقعت فوز الإسبان بكأس العالم سهير القيسي لأصداء العالم: أتابع المونديال منذ طفولتي.. وتعاطفت مع ميسي

سهير ترى أن رونالدو كان أفضل من ميسي

سهير ترى أن رونالدو كان أفضل من ميسي

أكدت سهير القيسي -المذيعة في قناة "العربية" الإخبارية- أن المونديال يعد -بالنسبة لها ولعائلتها- حدثا مهما منذ الطفولة، خاصة أن مباريات المونديال تعتبر مناسبة عائلية جميلة تجمعهم دائما، مشيرة إلى أنها تساند إسبانيا للفوز باللقب، بعدما خرجت البرازيل معشوقتها، مبدية في الوقت نفسه تعاطفها مع ميسي.

  • تاريخ النشر: 11 يوليو, 2010

توقعت فوز الإسبان بكأس العالم سهير القيسي لأصداء العالم: أتابع المونديال منذ طفولتي.. وتعاطفت مع ميسي

أكدت سهير القيسي -المذيعة في قناة "العربية" الإخبارية- أن المونديال يعد -بالنسبة لها ولعائلتها- حدثا مهما منذ الطفولة، خاصة أن مباريات المونديال تعتبر مناسبة عائلية جميلة تجمعهم دائما، مشيرة إلى أنها تساند إسبانيا للفوز باللقب، بعدما خرجت البرازيل معشوقتها، مبدية في الوقت نفسه تعاطفها مع ميسي.

وقالت سهير في تصريح لبرنامج "أصداء العالم" على MBC مساء السبت الـ 11 من يوليو/تموز-: "إن الحظ عاندها في هذا المونديال؛ حيث لم يصل للأدوار المتقدمة المنتخبات التي شجعتها؛ حيث خرجت إيطاليا ثم البرازيل والأرجنتين، لكنني سوف أشجع إسبانيا في النهائي"!

وأضافت "خطط في المونديال فشلت، لكن عندي خطة -يمكن مصطفى الأغا يضحك- عندي خطة: أول شي أحط فريق هو رقم واحد أشجعه، في حال خسر أحط متعة المشاهدة، أحط خطة أخرى أشجع أكثر من فريق، أشوف مين منهم يوصل".

وأوضحت سهير أنه على الرغم من أنها تشجع البرازيل، فإن أداءها لم يعجبها، لافتة إلى أن مارادونا بقيادته لمنتخب الأرجنتين أثر فيها، وأنها كانت تتمنى حصوله على اللقب.

وأشارت إلى أنها ستشجع إسبانيا في المباراة النهائية، خاصة أن لديها دافع كبير أن تحقق شيئا في أول مرة في تاريخها تخوض المباراة النهائية، لافتة إلى أن اللاعبين الإسبان لديهم الحماس، فضلا عن التكتيك العالي بين اللاعبين، والتحول من الدفاع القوي إلى الهجوم الشرس والعكس.

وأبدت مذيعة العربية تعاطفها مع النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي ساحر فريق برشلونة، مشيرة إلى أنه -للأسف- واجه صعوبة كبيرة في تقديم مستواه الطبيعي، بسبب الضغط الكبير عليه من ثلاثة أو أربعة مدافعين في كل مباراة، معتبرة أن كريستيانو رونالدو ظهر بصورة أفضل من ميسي.