EN
  • تاريخ النشر: 02 مايو, 2010

سطيف بطل كأس الجزائر.. ومشاكل الكرة العراقية

تقديم: مريان باسيل، الضيف: سامي عبدالإمام، التاريخ: 1 مايو

تقديم: مريان باسيل، الضيف: سامي عبدالإمام، التاريخ: 1 مايو

مريان باسيل: نرحب بكم متابعي شاشة كل العرب MBC في هذه الحلقة من صدى الملاعب، أرحب بضيفي في الاستوديو الكابتن سامي عبد الإمام، مسا الخير كابتن

  • تاريخ النشر: 02 مايو, 2010

سطيف بطل كأس الجزائر.. ومشاكل الكرة العراقية

مريان باسيل: نرحب بكم متابعي شاشة كل العرب MBC في هذه الحلقة من صدى الملاعب، أرحب بضيفي في الاستوديو الكابتن سامي عبد الإمام، مسا الخير كابتن سامي عبد الإمام: مسا النور مريان باسيل: أهلاً بك، في هذه الحلقة نتابع: -وفاق سطيف يتوج بكأس الجزائر بعد فوزه المستحق على شباب باتنة بثلاثة أهداف نظيفة -في الدوري التونسي ديربي الأفريقي والترجي من دون جمهور ومن دون أهداف -في الدوري العراقي الطلبة يفقد صدارة المجموعة الجنوبية في البصرة بعد خسارته أمام مستضيفه الميناء بهدف وحيد -ونتابع في هذه الحلقة قراءة موسعة للدوري العراقي ونطرح تساؤلات أهل الشأن متى سيقام دوري نظامي يعيد للكرة العراقية هيبتها -ونتابع كذلك قصة الفرق العربية المتأهلة إلى الدوري الثاني من كأس الاتحاد الأسيوي ومن هم أبرز المودعين مريان باسيل: قبل ما نبلش حلقتنا بنذكركم إنه فرصتكم لتحقيق أحلامكم ما زالت موجودة بمسابقة الحلم من MBC تستمر بتحقيق الأحلام، الفائز الأول أحمد فايز ربحي عساف من الأردن فاز بمنزل وسيارة الأحلام، وباقي عندنا اسمين راح يتم سحبهم قريباً فعجلوا واشتركوا على الأرقام الظاهرة عندكم على الشاشة والله يوفق الجميع، إذن شهد اليوم ملعب الخامس من يوليو لقاء نهائي كأس الجزائر بين وفاق سطيف المتوج باللقب ست مرات وشباب باتنة الذي يصارع الهبوط في الدوري الجزائري والذي لم يحمل الكأس في تاريخه، سلام المناصير تابع اللقاء [مقطع من مباراة وفاق سطيف وشباب باتنة] سلام المناصير: الرئيس في مقدمة الحاضرين إنه نهائي أغلى المسابقات في الجزائر، خطوة واحدة فقط تفصل الفريقين الواصلين إلى المحطة الختامية عن ملامسة الكأس الغالية، لقاء يجمع بين الصدارة والقاع، هكذا شاء القدر أن يجمعهما سوية، فوفاق سطيف صاحب الألقاب الستة يطمح للقب جديد وهو ينافس مولودية الجزائر على لقب الدوري، فيما يسعى شباب باتنة لانتزاع أول ألقابه وتعويض جماهيره بعد الإخفاق في الدوري وبات قريباً جداً من توديع الأضواء، إذن مباريات الكؤوس لا تعتمد على التاريخ والحسابات، من يعطي الكرة حقها سيفرح في النهاية كثيراً، ولكن وفاق سطيف لم يدع مجالاً لإحداث المفاجأة وكفى جماهيره منذ البداية، ضغط متواصل يسفر عن هدف التقدم الأول بواسطة حسين مترف، هدف أشعل المدرجات وألهب الحماس في الملعب، بلا قيود أو ضغوط هكذا أصبحت المواجهة مفتوحة بين الجانبين، شباب باتنة يحاول العودة إلى المباراة ولكن جميع المحاولات وقف لها بالمرصاد الحارس الذهبي في هذه الليلة فوزي شاوشي، جماهير سطيف تطالب بهدف الاطمئنان والكاميروني فرانسيس بومبان يجتاز حصون باتنة والنيران الصديقة بكل هدوء تعزز النتيجة بالهدف الثاني، هنا تقريباً كل شيء بدا واضحاً، صاحب أول لقب في البطولة أصبح قريباً من نيل الكأس السابعة وما أكد كلامنا هو رأسية نجم المباراة الأول حسين مترف والتي أنهت المباراة بالهدف الثالث، إذن وفاق سطيف ينال كأس الجزائر بعد غياب لـ21 عاماً، الأزهر حاج عيسى يتسلم الكأس المصنوعة خصيصاً في إيطاليا من يد الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، أمام شباب باتنة فقد فشلوا من جديد في صنع الإنجاز والطموح المقبل هو البحث عن معجزة البقاء بين كبار الدوري الممتاز، سلام المناصير، صدى الملاعب مريان باسيل: إذن ألف ألف مبروك لوفاق سطيف الكأس الجزائرية ومعنا من سطيف سمير بشير الصحفي في جريدة الهداف الجزائرية، مسا الخير سمير بشير: مسا الخير أختي وتحية لك ولكل المشاهدين مريان باسيل: أهلاً بك، طبعاً أكيد سطيف محتفلة لهلا بالكأس بعد غياب طويل يعني أعتقد إنه الخبرة اليوم قالت كلمتها الأخيرة في النهائي سمير بشير: فعلاً كما قلتي وفاق سطيف حقق اليوم حلم طويل راود أنصاره لأنه الكأس غابت عن مدينة سطيف لمدة 20 سنة كاملة رغم أن وفاق سطيف منذ فترة الاستقلال كان مرتبط بكأس الجمهورية بينه وبينها قصة حب، ولكن منذ سنة 1990 غابت هذه الكأس، اليوم الفريق عاد لتحقيق حلم أنصاره، أنصاره الذين تعطشوا لهذا الكأس وبرهنوا على تعطشهم من خلال التنقل القياسي اليوم يعني تقريباً 40 ألف مناصر تنقل من مدينة سطيف إلى الجزائر العاصمة على مسافة 300 كيلومتر عبر 600 حافلة وقطارين يعني كان تنقل منظم، الوجود القوي للأنصار الذي لم يكن حتى في نهائي دوري أبطال العرب وهذا دليل أنهم يقولون نريد هذه الكأس بالذات، أما على الجانب الفني فوفاق سطيف كان الأكثر خبرة والأفضل من ناحية المستوى الفني للاعبين وأيضاً فاز بهذه النتيجة لأنه لاعبيه أخذوا فريق شباب باتنة مأخذ الجدية باعتبار أنه فريق خطف الأدوار دور الثمانية ودور ربع النهائي والدور الذي سبقه، فأخذوه مأخذ الجدية واحترموه وتوقعوا حتى الذهاب معه إلى 120 دقيقة، هذا ما عكسته النتيجة الثقيلة المسجلة مريان باسيل: طبعاً اليوم نجم المباراة كان حسين مترف سجل هدفين وطبعاً بتخيل إنه كان يتمنى المدرب الوطني رابح سعدان يضمه للمنتخب أو يكون من بين الأسماء اللي راح تذهب للمونديال، ما رأيك راح يصير سمير بشير: هو حسين مترف لاعب لما كان في فريق اتحاد العاصمة حتى سنة 2008 كان لاعب في الفريق الوطني الأول، بعدها انتقل إلى ديجون الفرنسي كتجربة احترافية لم تدم طويلاً، عاد إلى سطيف هو الآن أحد أفضل اللاعبين، هو كان موجود في قائمة التلاتين لكأس أمم أفريقيا ولم يستدعى في القائمة 23، هو من العناصر التي طلبت منها الاتحادية الجزائرية لكرة القدم تحضير جوازات سفرها لإعداد التأشيرات اللازمة للمونديال ضمن قائمة 35، تواجده ضمن قائمة 35 وتواجد المدرب الوطني اليوم في المنصة الشرفية لملعب خمسة جويلية بالتأكيد أنه يمنح نقاط إضافية لحسين مترف ليكون أحد لاعبي الجزائر في المونديال مريان باسيل: طبعاً ها الأخبار أكيد سعيدة للاعب ولمحبين سطيف أيضاً، آخر مرة سطيف حمل هذا اللقب كان رئيسه الحالي عبد الحكم سرار لاعب وقائد للتشكيلة في 90 لما حملوا اللقب، ما رأيك اليوم كيف كان معنى الكأس لرئيس سطيف اليوم؟ سمير بشير: فعلاً هذا الإنجاز اللي حققه عبد الحكيم سرار كرئيس هو ثاني من يحقق هذا الإنجاز في تاريخ النادي، سبقه رئيس سابق اسمه عبد الله ماتين تُوج بالكأس في الستينيات كلاعب وسنة 90 كرئيس، رئيس وفاق سطيف الآن حقق هذا الإنجاز كلاعب سنة 90 واليوم كرئيس، هذا الإنجاز يعتبر أجمل هدية من اللاعبين إليه بمناسبة عيد ميلاده اللي كان قبل ثلاثة أيام من الآن، كان اللاعبين قد أقاموا له حفلاً مصغراً ووعدوا بأن تكون أجمل هدية في عيد ميلاده رقم 49 هي كأس الجمهورية، اللاعبون اليوم منحوه أجمل هدية، في الوقت إنه رئيس الفريق حالياً يعيش مع الفريق أجمل فترة لأنه لم يسبق لوفاق سطيف أن حصل على ست ألقاب في فترة ثلاث سنوات يعني هذه سابقة من نوعها حصول الفريق منذ 2007 على لقبين لدوري أبطال العرب، لقبين للبطولة الجزائرية، كأس اتحاد شمال أفريقيا للأندية البطلة واليوم توج بكأس الجمهورية الجزائرية وخسر نهائي الاتحاد الأفريقي، يعني هو أزهى فترة للوفاق من ناحية التتويجات مع الرئيس الحالي عبد الحكيم سرار مريان باسيل: يبدو مظبوط إنه مثل ما عم تحكي سطيف يعيش أجمل أيامه في هذه الأعوام، نسينا نسألك عن الاحتفالات اللي بمدينة سطيف، كيف الناس عم تحتفل سمير بشير: إضافةً إلى الأنصار 40 ألف الذين تنقلوا إلى العاصمة مباشرةً بعد تسلم قائد الفريق الأزهر الحاج عيسى لكأس الجمهورية من فخامة رئيس الجمهورية، ورغم الأجواء الماطرة الموجودة بالمدينة اليوم إلا إنه عشرات الآلاف من أنصار وفاق سطيف الذين تبقوا في المدينة خرجوا وخرجت العائلات بقوة، الاحتفالات ما زالت متواصلة إلى الآن مع الألعاب النارية، حتى إطلاق أعيرة نارية احتفالية في السماء، أجواء كبيرة تعيشها مدينة سطيف حتى هذه اللحظة في انتظار وصول مواكب الأنصار، بالنسبة للكأس ستعود غداً من العاصمة، الفريق سيقضي ليلته اليوم بالجزائر العاصمة وستعود غداً على متن طائرة خاصة وستخصص لها احتفال رسمي بمدينة سطيف في تمام الساعة التاسعة ليلاً بتوقيت الجزائر في الشارع الرئيسي مريان باسيل: جميل، طبعاً احنا بنبارك لكل محبي وفاق سطيف وللفريق ولكادر العمل أيضاً ونشكرك أيضاً سمير بشير الصحافي في جريدة الهداف الجزائرية، شكراً جزيلاً لك، 40 ألف كابتن يعني جمهور كبير وفرحة كبيرة أكيد اليوم في سطيف سامي عبد الإمام: جداً، أجواء نهائيات الكؤوس تختلف تماماً عن الدوري، رئيس الجمهورية يكون حاضر، قيادات البلد قيادات الرياضة، السلك الدبلوماسي، الأجواء كلها متسلطة على هذا الملعب مريان باسيل: وأيضاً مدرب المنتخب الوطني سامي عبد الإمام: طبعاً يراقب أداء اللاعبين والتزامهم، مهم جداً أن تشوفين اللاعبين حتى بدون كرة كيف يتصرفون داخل الملعب وهاي فرصة للمدرب الوطني مريان باسيل: انت قلتلي امبارح كابتن إنه الكأس دايماً بتكون مختلفة عن الدوري، وحتى احنا امبارح مع ضيفنا من الجزائر كنا عم نحكي إنه ممكن الأداء يكون متساوي لأنه باتنة كان بيطمح للكأس سامي عبد الإمام: شباب باتنة كان أول من هدد الحقيقة كان إله فرصة إنه ممكن يسجل لما المهاجم رفع الكرة قوسية لكن جاءت فوق العارضة، الخبرة لعبت دورها، في كرة القدم يقولك الفريق احترم منافسه، احترم منافسه يعني ذبحه في الملعب، قضى عليه فنياً مريان باسيل: كلمة حلوة احترم؟ سامي عبد الإمام: إي طبعاً احترم منافسه إنه استعد له جيداً، ما استهان فيه، لعب وكأنه يلعب مع ند إله بنفس المستوى مريان باسيل: كان ممكن يسجلوا أكتر من تلات أهداف وفاق سطيف؟ سامي عبد الإمام: والله ثلاثة كافية جداً ونتيجة مريحة، أعتقد إنه فريق شباب باتنة برغم الثلاثية كان إله أكثر من محاولة، حاول يثبت وجوده، فعلاً هدد المرمى ولكن مثل ما قلتي الخبرة والحارس شاوشي لعب مباراة كبيرة جداً تؤكد مكانته وجدارته أن يكون الحارس الأساسي للمنتخب، وبالتالي وفاق سطيف يواصل رحلته الناجحة، لحد الآن هو ثاني في الدوري بفارق سبع نقاط ولكن عنده مباراتين مؤجلتين يعني ممكن لو فاز فيهم يكون الفارق بينه وبين المتصدر مولودية الجزائر نقطة واحدة، هو في الدور 16 من دوري أبطال أفريقيا، فاز في الذهاب على زناكو الزامبي 1-صفر كانت نتيجة مقلقة ولكن بإمكانه أن يعوض ويستغل الروح المعنوية للاعبيه ويفوز في الإياب اللي راح يقام يوم الأحد يوم 9 مريان باسيل: سبب الازدهار كابتن دايماً بيكون بالفريق بسبب الاستقرار أيضاً، يعني استقرار اللاعبين والإدارة سامي عبد الإمام: طبعاً الاستقرار الفني والنفسي، حالة معنوية أحياناً تسيطر على الفريق وتمشي معاه، وأحياناً تحصل نكسة كما نوهنا عن فرق أخرى يمكن مثل الاتحاد السعودي تؤدي إلى تدهور النتائج، الآن سطيف في جاهزية فنية وحالة معنوية رائعة أتمنى أن يستغلها على الأقل في المشوار الأفريقي لأنه احنا محلياً ما يهمنا سطيف أو مولودية أو أي واحد يفوز بالدوري، كلهم نفرح لهم، لكن نتمنى أن يتألق أفريقياً عشان نكسب ممكن فريق عربي إضافي ينافس على اللقب مريان باسيل: نعم، طبعاً مرة تانية وتالتة بنبارك لوفاق سطيف، طبعاً ملعب الخامس من يوليو شهد التتويج على يد الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة والأجواء كانت طبعاً جميلة جداً بعد اللقاء راح نتابعها من قلب الحدث مع الزميل رفيق بخوش رفيق بخوش: أصحاب القمصان البيضاء والسوداء يعانقون الكأس لسابع مرة، هو الانتصار المحقق بجدارة في تاريخ أبناء عين الفوارة -كونها مقابلة كبيرة في بلد كبير في ملعب كبير وفريقنا كان كبير فوق أرضية الميدان، نظن أنه فاز بالأداء والنتيجة وهذا ما كنا نريده فوق أرضية الميدان، هذا التتويج الثاني بالنسبة لي بعد عودتي لأرض الوطن بعد أربع شهور عمل وعناء وإرهاق، يعني الحمد لله توجنا بهذا الكأس اللي نظن إنه غاب عن مدينة سطيف ما يقرب من 20 سنة وعاد لمدينة سطيف لأن سطيف قبل مغادرتي للبلاد كنت أعلم أنه هذا الجمهور والشعب السطيفي يحب الكأس -العرس هو أكثر استعراض حرص الجزائر من خلال مباراة في كرة القدم، نظن أن الجزائر بخير -فرحان بالفوز اليوم، كونا ما حضرنا للمقابلة كيما لازم الحال، كيما قلنا نفرحو الجمهور بتاعنا، الحمد لله كنا واعيين بالمسئولية -الحمد لله هذا شرف لينا كلاعبين وشرف للمنطقة رفيق بخوش: الجمهور السطيفي الذي يساند فريقه دوماً وفي جميع الظروف وصف الفوز على شباب باتنة بالحلم المنتظر الذي كان يراوده منذ زمن بعيد -الحمد لله ربحنا 3-صفر ومع شباب باتنة والحمد لله نتيجة نتقبلها -مبروك على فريق وفاق سطيف ونقول لباتنة العام الجاي إن شا الله رفيق بخوش: أبناء الأورس الأشم الذين حلموا بالدخول إلى تاريخ الكؤوس ولم يسعفهم الحظ لم يتأسفوا على خسارتهم بقدر ما شرفهم اللعب أمام أحد الاختصاصيين بتتويجاته الست وألقابه القارية والوطنية والعربية التسع في مختلف المنافسات -نقول مبروك قِبل سطيف، وبكل روح رياضية ومن صميم القلب للاعبين هادول اللي دافعوا على كل، الرياضية هذي هي، واحد يفوز وواحد يخسر، واحنا متقبلينها -أدينا اللي علينا وديرنا مقابلة في المستوى وإن كنا في الشوط الأول متمركزين مليح وسيطرنا على وسط الميدان وقدرنا نخلقو عدة فرص -ما قدرناش نستغلو فرصة من الفرص وباغتونا بهدف ثم أخطاء تلقيناها ثلاث أهداف، أدينا مقابلة رجالة رفيق بخوش: الكاب الذي ظل طيلة 13 سنة يبحث عن تدوين اسمه في بالماريس الكؤوس قطع على نفسه وعداً بأن يهدي الأوراسيين الكأس ربما الموسم القادم، أما الوفاق فشد الرحال مباشرةً إلى مسقط رأسه سطيف ليعلن بداية العرس هناك، مدينة عين الفواقة بسطيف لن تنام اليوم لأن أصحاب القمصان البيضاء والسوداء يكونون قد عادوا من بعيد بعد غياب دام عقدين من الزمن عن الكأس ليكون بذلك الوفاق النادي الذي حصد أكبر عدد من كؤوس الجزائر، رفيق بخوش، صدى الملاعب، الجزائر مريان باسيل: أول شي مناسبة وطنية يعني وجود رئيس الجمهورية أيضاً في الملعب كابتن، والحلو كمان شفنا روح رياضية جداً، مع إنه شفنا 40 ألف جايين من سطيف بس ما كانش في مشاكل سامي عبد الإمام: بالظبط هذا أنا أعتبره أهم مكاسب المباراة، مباراة رغم حساسيتها وأهميتها شفناها نظيفة ما فيها أي عنف بين اللاعبين ما في احتكاكات غير مبررة، الجمهور أيضاً ما خرج عن النص، احتفالات طبيعية، هاي المظاهر اللي تضيف جمالية على جمالية كرة القدم الحافلة بالأهداف والتمريرات مريان باسيل: حتى لاعبين شباب باتنة سعيدين بأداءهم وفخورين أنهم لعبوا النهائي أكيد سامي عبد الإمام: بالظبط، أحياناً تخسرين نتيجة يعني اللي يسمع النتيجة 3-صفر يعتبر إنه الفريق الثاني اكتسح، لكن الحقيقة شباب باتنة كان ند، حاول ما يقدر عليه ولكن خبرة والتوفيق وأمور كثيرة وجاهزية والإعداد الكامل لوفاق سطيف اللي صار له 20 سنة ينتظر هذا اللقب، كانت هي الكفة الأرجح، وبالتالي شباب باتنة عليهم إنه ما يأسفون، نعم راح لقب مريان باسيل: يجرب السنة الجاية سامي عبد الإمام: السنة الجاية وحتى في مشوار ما تبقى من مباريات الدوري، تقديم أداء مميز والبقاء في دوري الأضواء ويحاول مجدداً مريان باسيل: نعم، إذن سنذهب إلى فاصل بعده نتابع: في الدوري التونسي ديربي الأفريقي والترجي بدون جمهور وبدون أهداف، وفي الدوري المغربي التعادل الإيجابي يحسم لقاء الجيش الملكي مع النادي القنيطري [فاصل إعلاني] مريان باسيل: إذن في الدوري التونسي التقى اليوم الترجي التونسي المتوج باللقب منذ الجولة الماضية أمام وصيفه الأفريقي، فكيف انتهى ديربي تونس مع مدين رضوان [مقطع من مباراة الترجي والأفريقي] مدين رضوان: الرهان موجود دائماً بين جاري العاصمة، الأفريقي وضيفه الترجي والديربي هو الديربي ونتائجه دائماً ما تسجل للتاريخ، حتى لو كان الترجي حسم اللقب والأفريقي محروم من جماهيره، الأفريقي خرج من الدور نصف النهائي بالكأس ويحتل المركز الثاني ويعول على نتيجة المباراة لمصالحة عشاقه والخروج بانتصار معنوي في نهاية هذا الموسم، الفرص نادرة وشوط أول فاتر غاب عنه الحماس والروح لينتهي سلبي النتيجة، الشوط الثاني بدأ بفرصة من كل جانب وريتم المباراة ارتفع ليبدأ التشويق بمحاولات ضلت طريقها عن المرمى، والتصويبات البعيدة لم تفي بالغرض ولم يجتهد أحد لإيجاد الحلول لوضع حد للنتيجة السلبية، الترجي خفف من حملاته الهجومية بعدها وبدا الأفريقي أكثر نشاطاً وكان قريباً من هز الشباك لكنه افتقد اللمسة الأخيرة، الديربي رقم 108 غابت عنه الجماهير والأهداف ولم يرتقي لاسم الفريقين العريقين، مدين رضوان، صدى الملاعب مريان باسيل: إذن ترتيب الدوري التونسي على الشكل التالي: الترجي الرياضي حامل اللقب في الصدارة برصيد 54، وفي الثاني الأفريقي 47، النجم الرياضي الساحلي في الثالث 43، الملعب التونسي 39، والرياضي الصفاقسي في الخامس 36 وكلهم من 24 مباراة إلا الترجي والأفريقي، كابتن هل برأيك إنه خلاص لما يتوج البطل يبطل في حماس حتى للفرق الأخرى؟ سامي عبد الإمام: لا طبعاً مريان باسيل: شفنا اليوم مباراة ميتة سامي عبد الإمام: الأفريقي اليوم كان كجماهير وكلاعبين وكإدارة كانوا يتمنون إنه يفوزون على الترجي ويفسدون احتفالاته ونشوة انتصاره بإحراز اللقب مريان باسيل: بس ما عملوش إشي ليفوزوا سامي عبد الإمام: ما قدروا وحتى يعززون المركز الثاني لأن هما الآن في المركز الثاني 47 من 25 مباراة، النجم الساحلي 43 من 24 مباراة، غداً سيلعب مع الاتحاد المنستيري الـ11 بإمكانه أن يصبح 46 وبالتالي يصير فارق نقطة واحدة ولسة في مباراة في الموسم، أعتقد أنه الأفريقي كان يبحث عن الفوز اليوم مثل ما قلتلك لتعكير صفو احتفالات المنافس اللدود الترجي وأيضاً الانفراد بالمركز الثاني براحة واطمئنان مريان باسيل: لكن حتى هادول الإشيين سامي عبد الإمام: ما صارت، صارت محاولات موجودة للأفريقي، ربما كانت الشهية مفقودة على اعتبار إنه خلاص اللقب ضاع مثل ما ضاع الكأس بالنسبة إلهم، ولكن أعتقد كانت هناك رغبة وقف عدم التوفيق وعدم ربما الجدية وبراعة الحارس وقفت أمامها سد منيع مريان باسيل: بدون جمهور سامي عبد الإمام: والله هذي ما أريد أتورط فيها لأنه مصادر الترجي تقول وأكرر من معسكر الترجي ها المعلومات إنه المباراة في ملعب الأفريقي وبالتالي بإمكانه يلعبها أمام جماهيره، ولكن لديه عقوبة لعب مباراة بدون جمهور مع وقف التنفيذ بإمكانه ما ينفذها، حسب ما يقولون مجدداً معسكر الترجي يقولون أن الأفريقي طلب لعب ها المباراة بدون جمهور حتى يفسد على الترجي فرصة أن يحتفل باللقب أمام لاعبي الأفريقي مريان باسيل: بس كان ممكن هو يفوز عليه ويحتفل أدام جماهيره بالفوز على المتصدر سامي عبد الإمام: هذي مثل ما قلتلك رواية من داخل معسكر الترجي ومدى دقتها تعتمد على ناقلها من داخل معسكر الترجي مريان باسيل: طيب خلينا ننتقل إلى الدوري المغربي حيث أقيم لقاء وحيد ومهم بين الجيش الملكي الذي يريد أن يواصل صحوته والنادي القنيطري الذي يصارع شبح الهبوط، نتابع [مقطع من مباراة الجيش الملكي والنادي القنيطري] مريان باسيل: ونتابع ترتيب الدوري المغربي الذي أصبح على الشكل التالي، الرجاء البيضاوي ما زال في الصدارة 49 نقطة، يليه الوداد البيضاوي 47، الثالث الدفاع الحسني الجديدي 45، وفي الرابع الكوكب المراكشي 43، والمغرب الفاسي في الخامس 39، يعني القنيطري كان حابب إنه يصالح جماهيره اليوم، هل صالحهم بالتعادل؟ سامي عبد الإمام: والله أكيد نقطة أفضل خصوصاً المباراة في ملعب الجيش ولكن هي مباراة بعيدة عن الصدارة، بين السابع الجيش والـ12 القنيطري، باقي جولتين على نهاية الموسم، وبالتالي ما راح يتأثر ربما القنيطري كان يسعى إنه يبتعد قدر الإمكان عن القاع وتعزيز رصيده، وأيضاً علامة استفهام جديدة على نادي الجيش اللي لحد الآن في 28 مباراة مسجل 20 هدف فقط، هدف وحيد سجله في المباراة والذهاب انتهى صفر-صفر، 20 هدف في 28 مباراة حصيلة سيئة جداً، على إدارة الجيش خلاص هذا الموسم بالنسبة إلهم انتهى، على إدارة الجيش إنه يعززون صفوفهم بمهاجمين بلاعبين صانعين أهداف لأنه حقيقة جماهيرهم ما ترضى عن هذا الأداء مريان باسيل: طيب كابتن بكرة في مباريات مهمة، بكرة المغرب الفاسي راح يلعب مع الدفاع الحسني الجديدي، أولمبيك خريبكة راح يلعب مع الرجاء البيضاوي، والوداد البيضاوي راح يلعب مع الكوكب المراكشي، معناته الأول والتاني بكرة راح يكون وضعهم سامي عبد الإمام: الآن مريان احنا اليوم أول مباراة في الأسبوع 28، بكرة تكملة المباريات، 28، 29، 30 ينتهي الموسم بالنسبة إلهم، الآن كل نقطة حتى كل هدف إله قيمة، بالتالي بصراحة هذا الموسم الصراع قد يكون أشد مريان باسيل: بالأسبوع الأخير؟ سامي عبد الإمام: لأ الأسابيع الأخيرة هي المفروض خلاص أي فريق ما مستعد أن يخسر نقطة خصوصاً إنه مثل ما قلنا هذا الموسم تحديداً قد يكون موسم فارق في كرة القدم المغربية على اعتبار إنه بداية تطبيق مرحلة إنعاش وتطوير بعد النتائج السيئة اللي حصلت في التصفيات الأخيرة وعلى مستوى الأندية وعلى مستوى المنتخبات، أعتقد إنه الصراع راح يكون حذر جداً والمباريات حذرة وأي فريق ما يفرط مريان باسيل: أكيد بعد ما الرجاء ضيع الأسبوع الماضي فرصة توسيع الفارق سامي عبد الإمام: الآن الوداد وكيف حيتصرف، حسابات كثيرة بس أعتقد إنه كل الفرق اللي تتنافس على الصدارة ما راح تفرط بأي فرصة مريان باسيل: نعم، سنذهب إلى فاصل بعده نتابع: في الدوري العراقي الطلبة يفقد صدارة المجموعة الجنوبية في البصرة بعد خسارته أمام مستضيفه الميناء بهدف وحيد، نتابع في هذه الحلقة قراءة موسعة للدوري العراقي ونطرح تساؤلات أهل الشأن متى سيقام دوري نظامي يعيد للكرة العراقية هيبتها [فاصل إعلاني] مريان باسيل: إذن ننتقل إلى الدوري العراقي حيث أقيمت اليوم خمس مواجهات ضمن الدور الأول من المرحلة الثانية، في المجموعة الشمالية تغلب بغداد على ضيفه شرقاط بثلاثية نظيفة، وفي المجموعة الجنوبية فاز الميناء على الطلبة بهدف، والنجف على الكوفة بهدفين، وكربلاء على النفط بثلاثة أهداف لواحد، فيما تعادل الشرطة مع الحدود من دون أهداف، في مدينة البصرة جنوب العراق الطلبة فقد صدارة المجموعة الجنوبية بعد خسارته أمام مستضيفه الميناء بهدف دون رد، هدف المباراة الوحيد جاء في الدقيقة التاسعة بواسطة اللاعب الشاب محمد جبار، ولم ينجح الطلبة في تعديل النتيجة لينتهي اللقاء بفوز الميناء والذي رفع رصيده إلى 29 نقطة محتلاً بها المركز السابع فيما تراجع الطلبة إلى المركز الثاني 35 نقطة، ونبقى مع الدوري العراقي 36 فريق شاركوا في منافساته بعد أن قُسموا إلى مجموعتين شمالية وجنوبية، الكثير انتقد نظام المسابقة والبعض منهم وصل إلى حد اتهام اتحاد الكرة بأنه يعمل وفق مصالحه الشخصية حتى في إعداد لوائح المسابقات، الزميل سلام المناصير كان في العراق وأعد هذا التقرير عن دوري بلاده سلام المناصير: وُصف بعد عام 2003 بأنه أجرأ دوري في العالم، وفي الموسم المستمر حالياً وُصف بأطول دوري في العالم، إنه الدوري العراقي لكرة القدم، في الموسم الماضي كان العدد 27 فريقاً ووقتها قال اتحاد الكرة إنه سيقلص الفرق إلى 20 والمسابقة ستعود إلى الدوري العام الذي يضم الشمال والجنوب والشرق والغرب خصوصاً بعد زوال المسببات السابقة والتي من أبرزها الظروف الأمنية، ولكن اتحاد الكرة نفسه قرر رفع العدد إلى 43 فريقاً ومن ثم قررت الهيئة المؤقتة اعتماد 36 والذي اعتُمد في النهاية حتى مع عودة الاتحاد المنحل راضي شنيشل، مدرب الطلبة: كنت أتمنى الحقيقة حتى لا يصير في load على اللاعبين وعلى الفرق وعلى المدربين وعلى الحكام وعلى الملاعب كان المفروض نختزل الفرق هذي 36 نسويها مثل أربع مجاميع، مجموعتين نصفيها، يكون عدد المباريات قليل بالبداية سلام المناصير: تتحملها اللجنة المؤقتة؟ راضي شنيشل: طبعاً يتحملوا وكان السبب الرئيسي بإنه قالوا 36 فريق هو دعاية انتخابية سلام المناصير: الفرق قسمت إلى مجموعتين شمالية وجنوبية على أن يتأهل من كل مجموعة خمسة فرق تلعب فيما بعد دوري لمرحلتين يسمى بالنخبة، على أن يتم تنزيل خمسة فرق من كل مجموعة إلى دوري الدرجة الأولى، حتى يصل العدد في المواسم القليلة المقبلة إلى 20 فريقاً قد يلجأ المنظمون إلى إقامة دوري منظم ستار المنصوري، صحفي عراقي: احنا نحمد الله ونشكره إنه أكو دوري، يعني عدد الفرق 36 فريق وها الدوري طويل ومتعب ومرهق بالنسبة للاعبين والمدربين وحتى إدارات الأندية يعني الظروف صعبة مثل ما تعرف، ملاعب تعبانة وساحات رديئة وبالتالي يعني شوف حتى بالنسبة للجمهور، الجمهور نوعاً ما حضوره لكن يبقى الجمهور العراقي هو جمهور عاشق لكرة القدم متعطش سلام المناصير: الجميع يتفق أن الشكل الحالي للدوري العراقي يمثل نظاماً معقداً ومرهقاً وأربك تحضيرات العديد من الأندية المشاركة، فهل يعقل أن تستمر عجلة الدوري لأكثر من 11 شهراً من دون أي توقف في بلد يعاني من رداءة الملاعب وسوء التنظيم وغياب التخطيط، وهذا ما دفع أكثر من فريق للانسحاب وبيرس كان آخر المنسحبين إحسان هادي، لاعب الميناء: كان طموحنا يعني بعد ما أحرزنا بطولة آسيا إنه الحكومة أو الاتحاد العراقي لكرة القدم يعيد النظر ويشوف يعني هذا الفريق هذا الشباب اللي حققت هذا الإنجاز يعني لازم يسويلهم شي، أبسط شي راضيين بدون ملعب بس أرضية، يعني أنت تدري ومارست كرة القدم، يعني هاي ملعبنا شوف سلام المناصير: يصلح للمشي إحسان هادي: ما يصلح يعني ما أقدر أقول شي انت بس شوفها ما أقدر أعبر عن هذا الشي سلام المناصير: مهما كانت السلبيات التي تواجه الدوري العراقي بنسخته الجديدة فالجماهير العراقية لا تستغني عن كرة القدم كونها المتنفس الوحيد في بلاد الرافدين، ولكن يبقى السؤال الأهم متى ستتحقق الأحلام المؤجلة بوجود ملاعب عالمية ومنشآت رياضية تليق بهذا البلد، من ملعب الميناء في البصرة، سلام المناصير، صدى الملاعب مريان باسيل: كابتن قبل ما نجاوب على الأسئلة، أكيد ما حدا يقدر يجاوب على أسئلة سلام، خلينا نرجع إلى نتائج اليوم سامي عبد الإمام: يمكن أبرز نتيجة هي الميناء والطلبة، الآن هو الميناء سابع والطلبة ثاني، في المجموعة الجنوبية الفرق بين الأول والسابع أظن أربع نقاط، في المجموعة الشمالية الفرق بين الأول والسابع 19 نقطة، ولذلك تبين مدى المنافسة اللي موجودة، المجموعة الجنوبية تتصدرها كربلاء وهو ليس من الفرق القوية أو ذات التاريخ العريق في كرة القدم، على عكس الطلبة أحرز بطولات كثيرة، وبالتالي المنافسة مستمرة خصوصاً إنه احنا الآن في منتصف الموسم، الدول كلها راح يخلص موسمها واحنا لحد الآن في منتصف الموسم الأول وليس النخبة اللي حيلحقها، لذلك قلتلك هذا الموسم حيلعبون في عز الحر لأنه لا نزال بعد أمام كل فريق يلعب 17 مباراة وبعدها يتحدد من سيلعب في دوري النخبة وحندخل على شهر تموز، والناس كلها مريحة ونايمة في التبريد واللاعبين يلعبون، هذي يمكن باختصار أهم النتائج، البقية هي تحصيل حاصل، كربلاء هي طبعاً عزز صدارته للمجموعة، الطلبة فقدها، يمكن نادي بغداد نتيجة منطقية جداً، نعود إلى سلام، أولاً كدوري 36 فريق هذا ما ممكن، 18 فريق في كل مجموعة هذا يخالف كل أعراف كرة القدم، لأنه الدول المتقدمة جداً مثل إنجلترا وإسبانيا عندها 20 فريق، الدول المتأخرة جداً ما عندها هذا العدد، عندها 12 وثمانية وعشرة مريان باسيل: بس البعض عم ينسحب كابتن سامي عبد الإمام: طبعاً، لأنه أعباء، زيادة أعداد الفرق هذي أسباب انتخابية لأنه انتي لما تزيدين عدد الفرق تزيدين عدد الممثلين في الهيئة العامة اللي حينتخبون، وبالتالي أني أزيد عدد المناصرين ليا عشان ينتخبوني مريان باسيل: إذن هي خطة مسبقة لهذا الموضوع سامي عبد الإمام: بالنسبة للملاعب، ملعب الشعب الدولي انبنى سنة 66 واللي بناه إسكتلندي قدمه هدية للعراق لأنه كان يأخذ 5% عمولة من نفط العراق، والحكومة العراقية من سنة 66 إلى حد الآن تكتفي بطلاء الملعب، تصبغ المدرجات وتحط لون أحمر وأخضر وبعد فترة يحطون لون أصفر، ما عملوا أي شي سوى كراسي حطوها للصحفيين وكبار الضيوف، ما تم بناء ملعب من الحكومة عليه العين، ملاعب الزوراء والشرطة بجهود ذاتية وبالتالي وين راحت الفلوس، الأموال يجب أن توجه نحو الرياضة، الرياضة قدمت خدمة للمجتمعات وللعراق بكأس آسيا عمل إنجاز، وين تروح الأموال وين تروح الملايين مريان باسيل: وين الملايين سامي عبد الإمام: تقصير شديد مش من الآن، تقصير شديد يمكن من 40 سنة باتجاه الرياضة مريان باسيل: لو نقعد نحكي ونبكي لأنه أنا شايفة الدمعة هون واقفة على الدوري العراقي، يعني بدنا نقعد حلقة كبيرة بس لازم نروح لفاصل بعده نتابع موضوع تاني: قصة الفرق العربية المتأهلة إلى الدوري الثاني كم كأس الاتحاد الأسيوي ومن هم أبرز المودعين [فاصل إعلاني] مريان باسيل: أهلاً بكم مشاهدينا، الصورة تبدو أكثر إشراقاً لدى العرب في كأس الاتحاد الأسيوي عنها من دوري أبطال آسيا، 15 فريق اشتركوا في السباق على اللقب وبقي منهم تمانية وانتقلوا إلى الدور 16، أربعة فرق راح تواجه بعضها البعض طبعاً ما يعني خروج اتنين وأيضاً تأهل اثنين لدور الثمانية، المزيد مع الزميل عمار علي عمار علي: كأس الاتحاد الأسيوي ليس للمحترفين وليس للأغنياء كما أشيع عنه لغياب الأسماء الكبرى بدوري أبطال آسيا، وتقارب المستوى بهذا الأخير الذي شارك به العرب بـ15 فريقاً توزعوا على خمس مجموعات تأهل منهم ثمانية إلى الدور التالي، وبنظري المتواضع أراها نسبة معقولة إذا عرفنا بأن المجموعة يتأهل منها اثنان فقط، الكرامة وشباب الأردن من الأولى التي خرج منها صحم العماني وأهلي صنعاء اليمني وهي متوازنة لقوة الفريقين اللذين تأهلا والخبرة بمن خرجوا، الكويت من الثانية وإلى جانبه إخوة تشرشل الهندي الذي صعد على حساب الهلال الساحلي اليمني، وقد أذهلنا الأخوة بأدائهم والتأهل، كاظمة كان من الثالثة قد تأهل والمفاجأة هنا حيث خرج منها الجيش السوري والعهد اللبناني والجيش كان يحتاج إلى الفوز أمام نساف الأوزبكي لكنه فضل التعادل ونسف آماله بالخروج من دور المجموعات، القادسية الكويتي والاتحاد السوري من الرابعة وكان معهما إيست بنجال الهندي والنجمة اللبناني، فارق المستوى لا يحتاج إلى الحديث أما الريان والرفاع فجاءا من الخامسة ومنها خرج باستغراب أيضاً الوحدات الأردني بعد أداء هزيل بكأس الاتحاد ليكمل بعدها خسارته بالدوري الأردني، عمار علي، صدى الملاعب مريان باسيل: طلع الوحدات، إذن خلينا نشوف مين راح يلتقي مع مين في الدور 16، في 11 مايو راح يبلش هذا الدور، الريان القطري مع موانج التايلاندي، وجنوب الصين من هونج كونج أمام الرفاع البحريني، والكرامة السوري مع من أخرج الجيش نساف الأوزبكي، فيما يلتقي كاظمة الكويتي مع شباب الأردن، في 12 مايو سيكون لقاء القادسية الكويتي مع أخوة تشرشل الهندي، والكويت الكويتي مع الاتحاد السوري، نحكي عن اللي مرأ ولا نحكي عن اللي جاي، نحكي عن اللي جاي سامي عبد الإمام: أولاً هذي البطولة للدول التي لا تطبق الاحتراف رسمي، وبالتالي يفترض أن تكون أقل من دوري أبطال آسيا، فريقين كبيرين هما اللي خرجوا، الوحدات وخرج مبكر من المنافسة قبل أن يخوض مباراته الأخيرة والجيش السوري اللي خرج يمكن المؤلم فيه إنه خرج في الدقيقة 89، لغاية الدقيقة 88 هو متقدم 1-صفر وكان تسجيل هدف ثاني يعني تأهله لكن استقبل هدف في الدقيقة 89 وبالتالي ودع، الآن بإمكان الكرامة أن يرد على نساف اللي أخرج الجيش ويثبت أن الكرة السورية هي جديرة بالمنافسة على اللقب، أيضاً إخوة تشرشل هذا المفاجأة خرج من مجموعة فيها الفريق الكويتي وسيلعب مع فريق الكويتي، عموماً أعتقد إنه ها البطولة عربية بتخصص جميع الأبطال عرب والبطل المقبل أيضاً سيكون عربي مريان باسيل: نعم، تشاهدون غداً على قنوات الجزيرة الرياضية مباراة من نصف نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين للأبطال، الهلال يلاقي النصر، مباراة من ربع نهائي كأس أمير قطر، السد مع الأهلي، خمس مباريات ضمن الأسبوع 36 من الدوري الإيطالي، سامبدوريا مع ليفورنو، سيينا مع باليرمو، كالياري مع أودينيزي، كاتانيا مع يوفنتوس، ولاتسيو مع إنتر ميلان، تلات مباريات ضمن الأسبوع 35 من الدوري الإسباني، إشبيلية مع أتلتيكو مدريد، ريال مدريد مع أوساسونا، أتلتيكو بيلباو مع ريال مايوركا، مباراتين ضمن الأسبوع 35 من الدوري الفرنسي، بوردو مع تولوز، ومونبيلييه مع ليون، قبل ما نودعكم بنتمنى لكم أحلام سعيدة وبنذكركم ما تنسوا مسابقة الأحلام على MBC، طبعاً نشكركم على المتابعة، وأشكر ضيفي في الاستوديو الكابتن سامي عبد الإمام، شكراً لك كابتن سامي عبد الإمام: شكراً مريان باسيل: وأيضاً شكر سلام المناصير ومدين رضوان معدي الحلقة، ما تنسوا بكرة مصطفى معكم، إلى اللقاء في الأسبوع القادم