EN
  • تاريخ النشر: 06 مايو, 2011

سرية للصدى: لوروا رحل تحت ضغط من حكومة بلاده

أكد رئيس الاتحاد السوري لكرة القدم فاروق سرية اعتذار الفرنسي كلود لوروا عن الاستمرار بتدريب منتخب سوريا، مشيرا إلى أن إنهاء التعاقد تم بالتراضي بين الطرفين ولم تحدث أية مشاكل.

  • تاريخ النشر: 06 مايو, 2011

سرية للصدى: لوروا رحل تحت ضغط من حكومة بلاده

أكد رئيس الاتحاد السوري لكرة القدم فاروق سرية اعتذار الفرنسي كلود لوروا عن الاستمرار بتدريب منتخب سوريا، مشيرا إلى أن إنهاء التعاقد تم بالتراضي بين الطرفين ولم تحدث أية مشاكل.

وقال سرية -في اتصال مع برنامج "صدى الملاعب" علىmbc : "إن لوروا رحل في ظروف خاصة وخارجة عن نطاق إرادته وإرادتنا أيضا، ظروف تتعلق بحكومة بلده فرنسا".

وأضاف "لوروا كان لديه الرغبة في الاستمرار مع المنتخب السوري، خاصة وأنه حب البلد وارتبط بالمنتخب واللاعبين، فضلا عن توفير كل متطلباته ومستلزمات النجاح، وكان متفائلا -الحقيقة- بالمنتخب وبعمله معه في الفترة المقبلة".

وكان الاتحاد السوري وقع عقدًا مع لوروا قبل نحو أسبوعين للإشراف على منتخبه لمدة عامين، وعبر حينها عن سعادته لتجربته الجديدة وعن إعجابه بالمهاجمين السوريين.

وكانت وزارة الخارجية الفرنسية نصحت الفرنسيين بمغادرة سوريا إلى حين عودة الوضع إلى حالته الطبيعية في البلد، الذي يشهد احتجاجات منذ منتصف مارس/آذار.

وعن خليفة لوروا وطرح نزار محروس لتولي المهمة، قال سرية: "إن محروس غني عن التعريف وهو في طليعة المعنيين في هذا الأمر، وقد ناقشنا في الاتحاد خيار أن يكون المدرب المقبل للمنتخب".

ورفض رئيس اتحاد الكرة السوري الانتقادات التي وجهها أيمن حكيم مدرب المنتخب السابق للاتحاد وللمدرب الفرنسي كلود لوروا، مشيرا إلى أن هناك لجنة ستحقق في هذا الأمر وستصدر العقوبات المناسبة بحق حكيم.