EN
  • تاريخ النشر: 21 أكتوبر, 2015

زوجة مارادونا تضعه في موقف محرج

مارادونا

مارادونا

بدأ النائب العام في الأرجنتين تحقيقا جنائيا مع...

  • تاريخ النشر: 21 أكتوبر, 2015

زوجة مارادونا تضعه في موقف محرج

بدأ النائب العام في الأرجنتين تحقيقا جنائيا مع كلاوديا فيافاني الزوجة السابقة للنجم الأرجنتيني دييجو مارادونا بعد الاشتباه في تورطها في عملية احتيال ضد اللاعب الدولي السابق، حسبما أفادت بعد المصادر القضائية لوكالة "دي واي إن" المحلية.

وأفادت هذه المصادر بأن اجناسيو مايكيس النائب العام الأرجنتيني قدم دلائل على أن فيافاني اشترت أحد العقارات في ولاية ميامي الأمريكية عام 2002 مقابل أموال تخص زوجها في ذلك الوقت وضمته إلى ممتلكاتها الخاصة مدعية أنها غير متزوجة.

وتمخض عن ذلك العقار أرباحا وصفت بالهائلة حتى انفصال علاقة الزواج بين مارادونا وفيافاني في أذار/مارس .2003

وكشف الدعوى الجنائية التي حركتها النيابة أن فيافاني ارتكبت جريمة احتيال اجرائي في إطار تقسيم الممتلكات بينها والقائد والمدير الفني السابق للمنتخب الأرجنتيني لكرة القدم عند وقوع الطلاق، وهي الممتلكات التي كانت يجب أن تضم العقار المذكور والأرباح الذي أدرها.

وأوضحت فيافايني الأسبوع الماضي أمام وسائل الإعلام أنها قامت بشراء العقار في الفترة بين عامي 2000 و 2003 عندما تقدمت رسميا بطلب الطلاق، ، مما يعني أن هذا العقار لا يدخل في قائمة الممتلكات المشتركة بين الزوجين.

وأفصح مارادونا عن شكوكه في تموز/يوليو الماضي في تصريحات للصحافة، وقال: "كل ما يهمني الآن هو نقودي".

وحسبما أفادت به بعض وسائل الإعلام، قام مارادونا54/ عاما/ بعمل مراجعة لأصوله وثروته واكتشف على إثر ذلك اختفاء 80 مليون بيزو أرجنتيني (ثمانية ملايين و400 ألف دولارحيث حمل زوجته السابقة مسؤولية اختفاء هذا المبلغ كونها كانت تدير شؤونه المالية حتى العام الماضي.

واستمرت فيافاني في إدارة أموال مارادونا بعد انفصالهما وحتى العام الماضي، بما فيها السنوات التي قضاها النجم الأرجنتيني في صراع مع مشكلاته الصحية.