EN
  • تاريخ النشر: 24 أكتوبر, 2012

بطلا أسبانيا وألمانيا في سباق على الصدارة ريال مدريد ودورتموند أقوى مباريات ختام الجولة الثالثة لأبطال أوروبا

ريال مدريد

ريال مدريد يدافع عن الصدارة الأوروبية أمام دورتموند

المواجهة بين ريال مدريد الإسباني ومضيفه بروسيا دورتموند الألماني لن تكون فقط صدام بين بطلي الدوري في كلتا الدولتين، لكن سيكون سباقا مثيرا على صدارة المجموعة الرابعة، ضمن منافسات الجولة الثالثة لدوري أبطال أوروبا، لذا تم اختيارها لتكون المباراة الأكثير إثارة يوم الأربعاء في المسابقة.

  • تاريخ النشر: 24 أكتوبر, 2012

بطلا أسبانيا وألمانيا في سباق على الصدارة ريال مدريد ودورتموند أقوى مباريات ختام الجولة الثالثة لأبطال أوروبا

المواجهة بين ريال مدريد الإسباني ومضيفه بروسيا دورتموند الألماني لن تكون فقط صدام بين بطلي الدوري في كلتا الدولتين، لكن سيكون سباقا مثيرا على صدارة المجموعة الرابعة، ضمن منافسات الجولة الثالثة لدوري أبطال أوروبا، لذا تم اختيارها لتكون المباراة الأكثير إثارة يوم الأربعاء في المسابقة.

 كلا الناديين يسعيان جاهدين لتحقيق نتائج جيدة في دوري الأبطال لتعويض تعثرهما في الدوريين الألماني والأسباني.

بعد هزيمة دورتموند بنتيجة(1-2)، أمام شالكه في مباراته السابقة بالدوري الألماني يوم السبت، يحتل بطل ألمانيا حاليا المركز الرابع بترتيب المسابقة بفارق 12 نقطة خلف المتصدر بايرن ميونيخ.

 ويحتل ريال مدريد حاليا المركز الرابع بترتيب الدوري الإسباني لهذا الموسم بفارق ثماني نقاط خلف المتصدر برشلونة، ولكن هذا الأمر لا يجب أن يكون له أي تأثير على مستوى العملاق الإسباني أوروبيا حسبما ترى محطة "راديو ماركا" الإذاعية.

الفريقان في  وضع أفضل على مستوى دوري الأبطال ، يأتي ريال مدريد أولا بـ6 نقاط، ويليه دورتموند ثانيا برصيد 4 نقاط.

ويستمر غياب لاعب خط الوسط المصاب ياكوب بلازتشايكوفسكي عن صفوف دورتموند ، ولكن يحتمل أن يستعيد الظهير الأيسر مارسيل شميلتزر ولاعبا الوسط ماريو جوتسه وإلكاي  جوندوجان لياقتهم البدنية قبل مواجهة ريال مدريد.

ويسافر ريال مدريد إلى دورتموند بدون مدافعيه المصابين مارسيلو وفابيو  كوينتراو وألفارو أربيلوا، وكان البرتغالي جوزيه مورينيو دفع بسيرخيو راموس في مركز الظهير الأيمن ومايكل إيسيان في مركز الظهير الأيسر خلال مباراة الفريق السابقة بالدوري الإسباني التي تغلب فيها على سلتا فيجو، ومن المرجح أن يكرر مورينيو التجربة نفسها في مباراة دورتموند.

ولكن التجربة التي يرجح ألا يعود مورينيو إليها في مباراة دورتموند هي الدفع بصانعي الألعاب لوكا مودريتش ومسعود أوزيل وكاكا سويا في خط الوسط.

فقد بدا هذا الثلاثي الموهوب وكأن كل منهم يعيق طريق الآخر في المباراة الأخيرة بالدوري الإسباني، وقد يلجأ مورينيو إلى تحقيق بعض التوازن بالفريق عن طريق إعادة اللاعب الألماني الدولي سامي خضيرة إلى التشكيل الأساسي بعدما أكد الجهاز الطبي بريال مدريد تعافيه تماما من الإصابة.

 وفي نفس المجموعة يحل مانشستر سيتي الإنجليزي صاحب المرتبة الثالثة بنقطة واحدة، ضيفا على أياكس أمستردام الأخير بدون أي نقطة في رصيده.

المزيد عن الكرة الأوروبيىة

تابع حلقات صدى الملاعب على شاهد.نت