EN
  • تاريخ النشر: 19 ديسمبر, 2011

رغبة الهلاليين باقالة دول غير مبررة

المدرب الالماني توماس دول

المدرب الالماني توماس دول

هل يعقل ان تفكر ادارة نادي او تطالب جماهيره باقالة مدرب الفريق الذي فاز في 10 مباريات من اصل 12 ويقوم في الوقت ذاته بعملية احلال وتجديد في صفوفه؟! سؤال عكس استغراب ضيفي حلقة صدى الملاعب من رغبة الهلاليين في "تفنيش" الالماني توماس دول..

حالة من الدهشة سادت استديو برنامج صدى الملاعب خلال حلقة أمس بعد بث تقرير الزميل حمادي الجردابو عن ازمة الثقة بين جماهير نادي الهلال السعودي ومدرب الفريق الالماني توماس دول ورغبة تلك الجماهير المستمرة في اقالته رغم النتائج الرائعة التي حققها مع الزعيم.

وقال عمار عوض "باستغرب الشغلة لأنه ما فيه مشكلة بالهلال اللي محقق 10 فوز، المشكلة الوحيدة أن توماس دول من أول يوم وصل عالهلال قالوا له سوف يقال حتى في المباريات الودية من 5 شهور قالوا ما بيؤدي.. علما بان فريق الهلال بفترة تجديد ومع هذا بينافس بالدوري وعنده مباراة كتير صعبة مع الاتحاد يوم 26 وموش وقته الهلاليين يعملوا مشكلة مع فريقهم بصراحة".

علي الزين تحدث بدوره في نفس الاتجاه معتبرا ان ما يحدث "زوبعة فنجال لأن توماس دول بيقدم مع نادي الهلال مشوار أكثر من رائع بالنظر إلى ما حققه ويحسب عليه أن خط دفاعه متسجل بمرماه 12 هدف فقط وبعدين إذا الهدف دوري أبطال آسيا فالهلال لم يحرز اللقب حتى عندما كان يملك لاعبين مثل لي يونج وياسر ورادوي ونيفيز وويلهامسون والان هذا الفريق اتجدد وبه فكر ألماني يعتمد على النتائج أكثر مع أنه الهلال بيقدم كرة ممتعة وجميلة وأعتقد لو حصل تغيير راح يتحمل مسئوليته كل من طالب بهذا التغيير غير المناسب لا بالزمان ولا المكان".

وختم مصطفى الأغا فقرة الاستغراب بالاشارة الى حديثه مع نجم الهلال المعار الى نادي العين الاماراتي ياسر القحطاني يوم الجمعة الماضي وما قاله له القناص أنه ليس المهم فقط كيف تلعب المهم كيف تجيب نتائج.