EN
  • تاريخ النشر: 18 يونيو, 2011

راضي للصدى: هوية رئيس اتحاد الكرة العراقي غير معلومة

راضي يؤكد صعوبة الانتخابات

راضي يؤكد صعوبة الانتخابات

أكد أحمد راضي الهاتف -المرشح لرئاسة الاتحاد العراقي لكرة القدم- أن هوية الفائز بالانتخابات التي ستجري اليوم السبت غير معلومة، لافتا إلى أن الحسبة معقدة ولا يمكن لأحد أن يتوقع بالنتيجة.

أكد أحمد راضي الهاتف -المرشح لرئاسة الاتحاد العراقي لكرة القدم- أن هوية الفائز بالانتخابات التي ستجري اليوم السبت غير معلومة، لافتا إلى أن الحسبة معقدة ولا يمكن لأحد أن يتوقع بالنتيجة.

وقال راضي -في اتصال هاتفي مع برنامج "صدى الملاعب" على mbc مساء الجمعة 17 يونيو/حزيران-: "الحسبة معقدة، وحتى الآن لا أعرف من معي ومن ضدي، أمامي في الصورة مؤيد لكن في الخفاء ربما تتغير القناعات، وربما بداخل القاعة تتغير الأمور".

وأضاف "حتى هذه اللحظة لا يوجد مرشح من الثلاثة يستطيع أن يقول إنه سيفوز، أو إنه المرشح الأقوى، لأن الأشخاص من الممكن أن يخذلوه، خاصة أنني وصلتني الأسبوع الماضي أخبار كثيرة، لكن الحقيقة لا أعرفها".

وكشف راضي أنه توصل لاتفاقٍ مع منافسه على الرئاسة فلاح حسن يخول للآخر أن يبقى منافسا قويا في عملية التصويت خلال الجولة الأولى، لافتا إلى أن الشخص الذي سيكون الأكثر في الحصول على أصوات ستكون أصوات المرشح الآخر له في الجولة الثانية من أجل دعم نجاح مرشح من بغداد.

ونفي أن يكون هناك شرط في حال فوزه برئاسة الانتخابات أن يعين فلاح نائبا له، خاصةً أن أمر النائب محسوم من البداية، ولا بد أن يرشح نفسه لهذا المنصب من البداية وليس بعد الرئاسة.

وأشار راضي إلى أن ناجح حمود مرشح قوي، ولديه رصيد في الهيئة العامة لاتحاد الكرة العراقي، ومن الممكن أن يفوز عليه وعلى فلاح، معتبرا أن اتفاقه مع فلاح ليس ضد ناجح بالتحديد، لكن كانت هناك رغبة أن يكون مرشح الاتحاد من بغداد، وهذه هي الحقيقة لا أكثر ولا أقل.