EN
  • تاريخ النشر: 12 أكتوبر, 2009

عنتر يحيى: نحن أقوى من الفريق المصري رابح سعدان: قادرون على هزيمة الفراعنة في القاهرة

أشادت الصحف الجزائرية بالفوز المستحق الذي حققه منتخب بلادها على رواندا في الجولة قبل الأخيرة من التصفيات المؤهلة للمونديال العام المقبل، وتصدر المجموعة الثالثة برصيد 13 نقطة وبفارق ثلاث نقاط كاملة عن المنتخب المصري، فيما عبر المدير الفني رابح سعدان عن تفاؤله بقدرة فريقه على العودة من القاهرة بالفوز.

  • تاريخ النشر: 12 أكتوبر, 2009

عنتر يحيى: نحن أقوى من الفريق المصري رابح سعدان: قادرون على هزيمة الفراعنة في القاهرة

أشادت الصحف الجزائرية بالفوز المستحق الذي حققه منتخب بلادها على رواندا في الجولة قبل الأخيرة من التصفيات المؤهلة للمونديال العام المقبل، وتصدر المجموعة الثالثة برصيد 13 نقطة وبفارق ثلاث نقاط كاملة عن المنتخب المصري، فيما عبر المدير الفني رابح سعدان عن تفاؤله بقدرة فريقه على العودة من القاهرة بالفوز.

وصرح سعدان لصحيفة الخبر قائلا "نحن قادرون على الفوز في القاهرة وسنذهب إلى مصر من أجل ذلكمشيرا في نفس الوقت إلى أن التشكيلة الوطنية لها متسع من الوقت لتحضير مباراة الـ14 من نوفمبر المقبل".

وعنونت الصحيفة صفحتها الأولى بمانشيت عريض قالت فيه "الخضر على بعد 90 دقيقة من مونديال جنوب إفريقيافي إشارة للقاء الجولة الأخيرة أمام الفراعنة في القاهرة.

وكان لحكم اللقاء الغيني "كايتا" نصيبا وافرا من الانتقادات بعد أن حرم الخضر من هدف صحيح مائة بالمائة، وآخر بداعي التسلل، فقد وصف محمد حنصال، الحكم الدولي السابق، الحكم الغيني، "بالجاهل لقواعد لعبة كرة القدم". وتساءل في تصريحات للخبر "هل يوجد حكم على وجه الأرض يملك الشجاعة لرفض الهدف الأول، على الرغم من أن حتى الكفيف رأى بأنّ الكرة تجاوزت خط المرمى بقرابة متر، كما أن رفضه للهدف الثاني لا يستند لأي حجة موضوعية، فاللاعب مسجل الهدف لم يكن في وضعية تسلل تماما، وقد جاء من الخلف ومن بعيدوتساءل أيضا "ما هي الحجج التي سيقدمها لتبرير رفضه لهذين الهدفين؟".

ومن جانبه، صرح اللاعب عنتر يحيى بأن الخضر لن يذهبون للقاهرة "لتخفيف الأضرارمؤكدا أنهم سيسعون للفوز على الفريق المصري في عقر داره.

"من قال بأننا نخشى مواجهة منتخب مصر بالقاهرة، أو بأننا سنتنقّل من أجل تقليل الأضرار؟ نحن واثقون من إمكانياتنا وسنذهب إلى القاهرة من أجل تحقيق الفوز، وأصارحكم بأننا مرتاحون جدا من هذا الجانب".

يذكر أنه قبل الجولة الأخيرة من التصفيات التي يحل فيها الخضر ضيوفا على أشقائهم في مصر، يتصدر الجزائر المجموعة بـ13 نقطة ولهم 7 أهداف، بينما الفراعنة في المركز الثاني بعشر نقاط و3 أهداف.

وأمام المنتخب الجزائري عدد كبير من الخيارات ليتأهل، هي الفوز أو التعادل بأي نتيجة أو حتى الخسارة بفارق هدف واحد، أما أصحاب الضيافة في لقاء الـ14 من نوفمبر، فليس أمامهم سوى خيار الفوز بفارق 3 أهداف ليتأهلوا مباشرة، أو الفوز بفارق هدفين وانتظار إما القرعة أو لعب مباراة فاصلة على أرض محايدة طبقا لقواعد الفيفا.