EN
  • تاريخ النشر: 07 يوليو, 2011

رئيس شبيبة القبائل يتهم لاعبيه ببيع مباريات

كعادته في إطلاق تصريحات تتسم بالجرأة التي تصل إلى درجة الصدمة في بعض الأحيان؛ أعلن محند شريف حناشي -رئيس نادي شبيبة القبائل الجزائري- أمس أن هناك لاعبين في فريق ناديه تلاعبوا بنتائج بعض المباريات، في سابقة هي الأولى في تاريخ النادي القبائلي، مؤكدا أنه اكتشف الأمر مؤخرا، وهو خطير جدا، ويحزنه أن بعض اللاعبين طعنوا الفريق الذي صنع لهم اسما في الصميم، وخانوا ثقة الفريق ومشجعيه الذين رفعوهم إلى السحاب.

كعادته في إطلاق تصريحات تتسم بالجرأة التي تصل إلى درجة الصدمة في بعض الأحيان؛ أعلن محند شريف حناشي -رئيس نادي شبيبة القبائل الجزائري- أمس أن هناك لاعبين في فريق ناديه تلاعبوا بنتائج بعض المباريات، في سابقة هي الأولى في تاريخ النادي القبائلي، مؤكدا أنه اكتشف الأمر مؤخرا، وهو خطير جدا، ويحزنه أن بعض اللاعبين طعنوا الفريق الذي صنع لهم اسما في الصميم، وخانوا ثقة الفريق ومشجعيه الذين رفعوهم إلى السحاب.

وأكد حناشي أنه سيكشف أمر هؤلاء اللاعبين الخائنين بعد لقاء المولودية في الأسبوع الأخير للدوري غدا الجمعة حتى لا تكون لهم أي حجة في المستقبل، ويعرف الأنصار ما يقومون به.

وأضاف حناشي خلال مؤتمر صحفي عقده أمس في مقر النادي أنه المسؤول الأول عن الفترة الصعبة التي مر بها الفريق مؤخرا "لست من نوع الرؤساء الذين يظهرون فقط عند تحقيق النتائج الإيجابية لأني لا أخشى أحدا حتى عندما نسجل نتائج سلبية؛ لأن الأمور واضحة في تعاملي مع الجميع".

وانتقد حناشي حارسَ مرمى فريقه مليك عسلة لغيابه عن الفريق في اللقاءات الأخيرة المهمة، قائلا: إن عسلة كان يعلم جيدا أن الفريق في حاجة ماسة للجميع في الفترة الأخيرة، خاصة وأن الوضع لم يكن يبعث على الارتياح، وما كان له أن يغادر ونحن في هذه الحالة، وهو أمر لم يعجبني على الإطلاق.

مضيفا: سيكون لي لقاء معه فور عودته من اسكتلندا؛ حيث أفضّل أن تكون الأمور واضحة بيننا بشكل كبير دون أي قنوات أو وسائط، حتى نضع النقاط على الحروف كما يجب لنغلق هذا الملف بشكل نهائي.