EN
  • تاريخ النشر: 19 ديسمبر, 2009

يدعم تنظيم قطر للمونديال رئيس ريال مدريد يساند برشلونة أمام أستوديانتيس

أكد رامون كالديرون الرئيس السابق لنادي ريال مدريد الإسباني أنه سيساند فريق برشلونة في مباراته أمام أستوديانتيس دي لا بلاتا الأرجنتيني بنهائي كأس العالم للأندية التي تستضيفها الإمارات.

أكد رامون كالديرون الرئيس السابق لنادي ريال مدريد الإسباني أنه سيساند فريق برشلونة في مباراته أمام أستوديانتيس دي لا بلاتا الأرجنتيني بنهائي كأس العالم للأندية التي تستضيفها الإمارات.

وقال كالديرون في مقابلة خاصة مع برنامج "صدى الملاعب" الذي يقدمه الإعلامي المتميز مصفى الأغا على mbc–: "بطبيعة الحال برشلونة فريق إسباني ولا بد من تشجيعه وهذا شيء طبيعي، كنت أتمنى وجود ريال مدريد في أبو ظبي، ولكن عموما أنا إسباني وبرشلونة يمثل فريق بلدي".

وأوضح رئيس ريال مدريد السابق أنه متأثر جدا لعدم وجود الفريق الملكي في أبو ظبي، معربا عن أمله في أن يتأهل الريال لمونديال الأندية في المرات المقبلة؛ لأن الكأس مهمة لعشاق النادي الملكي الذي يملك أكبر عدد من الألقاب، وأن يكون ذلك في أبو ظبي.

واعتبر كالديرون فريق برشلونة هو الأقرب للفوز بلقب مونديال الأندية هذا العام، قال "في الحقيقة هم الأفضل ويؤدون جيدا، وهم يلعبون كأنهم يرقصون الباليه، وفوزهم شيء طبيعي، لكن أستوديانتيس ليس بالفريق السهل، وليس أحد يعلم من الذي سيحقق المفاجأة".

وأعرب عن سعادته بالتواجد في أبو ظبي لمشاهدة مونديال الأندية، مشيدا بالتنظيم المدهش للبطولة والفنادق الرائعة والطرق والمباني الفخمة، وكذلك الشعب الإماراتي الطيب.

وأشار كالديرون إلى أنه اتصل بمعظم أصدقائه وطلب منهم الحضور إلى أبو ظبي لقضاء أوقات رائعة وممتعة، لافتا إلى أنه سوف يعود مع أسرته لقضاء الإجازة في هذا البلد الجميل.

وحول إمكانية فور ريال مدريد ببطولات هذا الموسم، أوضح رئيس الريال السابق أن النادي الملكي في الدوري الإسباني يحتل المركز الثاني بفارق نقطتين فقط عن برشلونة، وأن موقعه في دوري أبطال أوروبا جيد جدا بعدما أوقعته القرعة مع ليون الفرنسي في دور الـ16.

وأبدى كالديرون ثقته في أن يكون هذا الموسم أفضل من السابق للنادي الملكي، متوقعا فوز ريال مدريد بلقب أبطال أوروبا هذا العام، وذلك رغم وجود منافسين كبار أمثال برشلونة ومانشستر يونايتد.

وأعتبر أن انضمام البرتغالي كريستيانو رونالد إلى صفوف ريال مدريد الأمنية التي بذل كل وسعه حتى يحققها خلال فترة رئاسته للنادي وفشل، لكنها تحققت الآن، متمنيا حظا سعيدا للرئيس الحالي للنادي الملكي فلورنتينو بيريز.

على صعيد متصل، أكد رئيس ريال مدريد السابق دعمه لاستضافة دولة قطر لبطولة كأس العالم 2022 في حال عدم ترشح بلده إسبانيا، مشيرا إلى أن قطر لديها كل الإمكانيات لتحقيق هذا الحلم بكفاءة عالية مثلما استضافت الإمارات مونديال الأندية.

وأوضح كالديرون أن العرب أكدوا قدراتهم من خلال التنظيم الجيد لبطولة العالم للأندية في أبو ظبي، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن قطر ستواجه منافسة كبيرة، إلا أنه بالجهد والعمل المركز قد تقنع قطر الجميع بقدرتها على استضافة المونديال.

وأشار إلى أن قطر تبذل جهودا كبيرة للفوز بالتنظيم رغم إخفاقها في استضافة أولمبياد 2016، معربا عن أمله في فوز قطر، وأن يكون موجودا في دول الخليج للانبهار بالتنظيم الكبير.