EN
  • تاريخ النشر: 15 فبراير, 2011

وصف إيقاف رادوي 5 مباريات بالسخيف رئيس الهلال يؤكد وجود من يحارب ناديه في لجنة الانضباط

عقوبة رادوي أشعلت خلافا بين الهلال ولجنة الانضباط

عقوبة رادوي أشعلت خلافا بين الهلال ولجنة الانضباط

اعترض الأمير عبد الرحمن بن مساعد رئيس نادي الهلال السعودي المعايير غير المعروفة والمزدوجة؛ التي اتبعتها لجنتا الانضباط والفنية عند معاقبة المحترف الروماني رادوي بإيقافه 5 مباريات، بسبب ضربه للمغربي عصام الراقي حارس مرمى الوحدة، في لقاء بالدوري الذي جمع الفريقين يوم السبت، ضمن منافسات الجولة الـ17.

اعترض الأمير عبد الرحمن بن مساعد رئيس نادي الهلال السعودي المعايير غير المعروفة والمزدوجة؛ التي اتبعتها لجنتا الانضباط والفنية عند معاقبة المحترف الروماني رادوي بإيقافه 5 مباريات، بسبب ضربه للمغربي عصام الراقي حارس مرمى الوحدة، في لقاء بالدوري الذي جمع الفريقين يوم السبت، ضمن منافسات الجولة الـ17.

وخرج رادوي مطرودا في الدقيقة الـ(71)؛ بسبب تصرفه غير الرياضي، ليتم معاقبته بواسطة اللجنة الفنية بإيقافه 3 مباريات، ثم قررت لجنة لانضباط إيقافه مباراتين، ليصبح مجموع العقوبة 5 لقاءات، وهذا ما جعل إدارة الهلال تصف القرار بـالمجحف بحق اللاعب والنادي معا.

قال الأمير عبد الرحمن في حديثه لصدى الملاعب: "أعتقد اللي حدث اليوم هذا شيء يندى له الجبين خجلا، لأن اللجنة الفنية أوقفت اللاعب 3 مباريات، وبعدها أصدرنا بيان قلنا نحترم القرار لأنهم اعتمدوا على قرار الحكم لكن العقوبة قاسية لأنه في حالات مشابهة حصلت من لاعبين بالدوري السعودي واللاعب نفسه تعرض لعنف كبير من المباريات وفي لاعبين عملوا نفس الشيء وما حصل لهم شيء، فكان الرد من اللجنة الفنية أنه هذا شيء حاجتنا، لنفاجئ بعد ذلك بأن اللجنة الفنية زودت مباراتين على رادوي وهذا الشيء لم يحدث له أي سابقة في الرياضة السعودية وهي لائحة واحدة ويطلع قرارين من لجنتين على نفس اللاعب".

وأضاف رئيس نادي الهلال: "لجنة الانضباط ما تتخذ قرار طالما أن اللجنة الفنية أصدرت عقوبة بناءا على تقرير حكم المباراة، ورئيس لجنة الانضباط لا يعلم عن هذا القرار شيء فهل توجد مهزلة أكثر من هذا؟، أنا أعتقد أنه في أحد في لجنة الانضباط قاصد هذه الجزئية".

وأكد الأمير عبد الرحمن أنه هناك اتفاق بين رؤساء اللجان عندما يصدر قرار من اللجنة الفنية يتم الاكتفاء بهذا القرار، وأوضح أن اعتراضه على قرار لجنة الانضباط، فهناك من قصد زيادة العقوبة على رادوي، داعيا إلى إجراء تحقيق في هذا الأمر، لمعرفة الحقيقة.

وأبدى استعداده لتحمل المساءلة إذا لم يكن كلامه صحيحا، مؤكدا على وجود عضو يعرف اسمه- قاصدا فرض عقوبات قاسية على الهلال ولاعبيه، لأن واقعة إيقاف رادوي 5 مباريات من لجنتين تعملان، وفقا للائحة واحدة مالها سابقة، فكيف يخرج لاعب مطرودا من مباراة، وتليه عقوبة من لجنة فنية ثم نرى لجنة الانضباط تزور قرارات؟

ووصف الأمير عبد الرحمن قرار إيقاف رادوي بالسخيف، مؤكدا أنه من الصعب الوصول لقدرة إبداعية لوصف مدى سخف هذا الموضوع، مؤكدا أن إدارة ناديه ستستأنف عند الجهات القانونية في الاتحاد السعودي لكرة القدم، وهناك ثقة لأنه حق واضح، هذه سابقة لم تحدث، لذا فهي مسألة واضحة وضوح الشمس في واضحة النهار.