EN
  • تاريخ النشر: 26 ديسمبر, 2009

البلطان: حصلنا على نقاط المباراة بهدوء رئيس النصر: اللاعبون كانوا أبطالا رغم الخسارة

فيصل بن تركي سعيد بلاعبيه

فيصل بن تركي سعيد بلاعبيه

أبدى الأمير فيصل بن تركي -رئيس نادي النصر السعودي- رضاه عن أداء لاعبيه أمام الشباب، رغم خسارتهم بثلاثة أهداف مقابل هدفين، في المباراة التي جرت بينهما مساء الجمعة في الجولة الرابعة عشرة من بطولة الدوري السعودي، بينما اعتبر خالد البلطان -رئيس نادي الشباب- أن فريقه حصل على نقاط المباراة بكل هدوء.

أبدى الأمير فيصل بن تركي -رئيس نادي النصر السعودي- رضاه عن أداء لاعبيه أمام الشباب، رغم خسارتهم بثلاثة أهداف مقابل هدفين، في المباراة التي جرت بينهما مساء الجمعة في الجولة الرابعة عشرة من بطولة الدوري السعودي، بينما اعتبر خالد البلطان -رئيس نادي الشباب- أن فريقه حصل على نقاط المباراة بكل هدوء.

وقال الأمير فيصل في تصريحات لبرنامج "صدى الملاعب" الذي يذاع على MBC، ويقدمه الإعلامي الشهير مصطفى الأغا-: "رغم الخسارة، النصر فريق بطل وقدم مباراة كبيرة".

وأضاف "هذا الفريق البطل الذي لعب بعشر لاعبين طوال المباراة تقريبا، لكنه استطاع أن يعادل النتيجة مرتين ويعود للمباراة بعد التخلف، كما أنه كان الأفضل وضغط الفريق الشبابي في وسط ملعبه لفتراته طويلة".

وأرجع رئيس النصر خسارة فريقه إلى قلة خبرة الحارس الشاب عبدالله العنزي -19 عاما- الذي اضطر للمشاركة بعد طرد الحارس الأساسي خالد راضي، بعد أربع دقائق فقط من بداية المباراة، مؤكدا أن أهداف الشباب الثلاثة أخطاء فردية.

في المقابل، أشاد رئيس نادي الشباب خالد البلطان بلاعبي فريقه، مشيرا إلى أنهم قدموا عرضا قويّا وحصلوا على نقاط المباراة الثلاثة بكل هدوء، وهذا كان هو المطلوب من المباراة.

وقال البلطان: "إن النصر كان مندفعا نفسيًّا في المباراة فقط، أما فنيًّا فلم تكن له خطورة كبيرة، لكن نفسيًّا كان فيه ضغط، خاصة أن جمهوره كان يسانده ويؤازره، وكان الوضع مشحونا إلى حدّ ما".

وتابع: "لكن الحمد لله، المباراة مثلما قلت إنها مجرد ثلاث نقاط فقط، الحمد لله أخذناها بكل هدوء، وجهد مشكور للاعبينا ولم يقصروا، وكذلك أعضاء النادي والمسؤولون ساندوا ولم يقصروا".

من جانبه، قال المصري حسام غالي -المحترف بنادي النصر-: إنه من الصعوبة على أيّ فريق يتعرض لحالة طرد في بداية المباراة، لكنه شدد على أن فريقه تماسك طوال الشوط الأول وكان الأفضل، وهدد مرمى الشباب كثيرا، حتى بعدما تخلف النصر بهدف.

وأوضح غالي أن النصر تألق في الشوط الثاني وعاد للمباراة مرتين وتعادل مع الشباب رغم نقص الصفوف، ولاحت له أكثر من فرصة للتقدم، مشيرا إلى أنه الفريق ضغط الشباب في وسط ملعبه في نهاية الشوط الثاني، وكاد أن يحرز هدف التعادل، لولا الحظ.

بينما دافع حسين عبد الغني -لاعب النصر- عن حارس الفريق الشاب عبد الله العنزي، الذي كان سببا رئيسا في خسارة النصر أمام الشباب، خاصة أنه يتحمل الأهداف الثلاثة التي منيت بها شباكه، مشيرا إلى أنه ما زال صغير السن والكل يخطئ، لكنه لا بد أن يتعلم من خطئه ولا يفقد الثقة في نفسه.

من جهته، هنأ ناصر الشمراني -مهاجم الشباب- جماهير فريقه بهذا الفوز الذي يقربهم من قمة الهلال، خاصة أنه جاء بعد مباراة صعبة ومثيرة أمام منافس قوي.

وقال الشمراني: "المباراة كانت مثيرة، وأتوقع أن المشاهدين استمتعوا بالمباراة، بغض النظر عن الشحن اللي صار خارج الملعب، لكن بالعكس اللاعبين استطاعوا أن يسيروا بالمباراة على طريقتهم الخاصة، تمكنوا من إمتاع الجمهور وأمتعوا أنفسهم".