EN
  • تاريخ النشر: 26 نوفمبر, 2009

تحدث عن نشأته ودراساته وهواياته رئيس العالمي يفتح قلبه لصدى الملاعب بعيدا عن كرة القدم

فتح رئيس نادي النصر الأمير فيصل بن تركي قلبه لبرنامج "صدى الملاعبليتحدث عن نشأته وحياته ودراساته المتعددة، وهواياته المختلفة، وعشقه لكرة القدم ولنادي العالمي.

فتح رئيس نادي النصر الأمير فيصل بن تركي قلبه لبرنامج "صدى الملاعبليتحدث عن نشأته وحياته ودراساته المتعددة، وهواياته المختلفة، وعشقه لكرة القدم ولنادي العالمي.

وقال رئيس العالمي الأمير فيصل بن تركي، في حديثه الحصري للصدى بعيدا عن صداع كرة القدم ومشاكلها، إنه نشأ في مدينة الخبر، وولد في الرياض عام 1973، مؤكدا أنه تخرج من مدرسة زهران الأهلية، بعدها ذهب إلى المدرسة الداخلية لمدة سنة، وبعد هذا تخرج من كلية "كيري كولدج" في إدارة الأعمال، بعدها حصل على الماجستير في العلوم السياسية، ثم عمل بسفارة خادم الحرمين الشريفين تحت إدارة الأمير بندر بن سلطان بن عبد العزيز لمدة 7 سنوات وفي 2006، ثم عاد للمملكة وبدأ مسيرته مع نادي النصر.

وأضاف الأمير فيصل بن تركي أنه تخرج من مدرسة تركي بن ناصر وبندر بن سلطان، مشيرا إلى أن الأمير بندر علمه الصبر والهدوء والتروي في أخذ أي قرار.

وتحدث رئيس العالمي الأمير فيصل بن تركي عن مهمته في الدبلوماسية السعودية، قائلا "طبعا عندما كنت مع سمو الأمير في سفارة خادم الحرمين الشريفين، مرت علينا ظروف كثيرة؛ مثل أمور متعلقة بعملية السلام، موضوع 11 سبتمبر، كنا متواجدين في السفارة، كنا في واشنطن في ذاك الوقت، فهناك مواضيع ومسائل كثيرة تعلم الإنسان".

وعن متابعته لمباريات النصر، خلال فترة سفره خارج المملكة، قال الأمير فيصل بن تركي "خلال مرحلة البكالوريوس كنا نكلم السنترال عندنا في البيت طبعا؛ لأن المكالمات غالية، ونقول له اتصل بنا ونسمع مباريات النصر في الدوري ولا في الكأس، نسمعها كلها بس هو اللي يكلمنا لأنها المكالمات الدولية تتكلف مبالغ باهظة".

أما عن هواياته بعيدا عن الرياضة، فأجاب رئيس نادي النصر بأن حياته بعيدا عن الرياضة كلها رياضة في رياضة، مؤكدا أنه بالإضافة إلى كرة القدم فهو يحب متابعة الـ"American football".

وتابع الأمير فيصل بن تركي "الأمريكان فوتبول، لعبة مسلية، وكنا في أمريكا في ذاك الوقت يعني ما كانت تنقل مباريات كثيرة لكرة القدم للدوري الأوروبي. أمارس رياضة التنس الأرضي كثيرا، كنت ألعب كرة القدم لكن لياقتي الآن لا تسمح لي بممارستها".