EN
  • تاريخ النشر: 25 فبراير, 2010

تمنى التوفيق للفرق السعودية أسيويا رئيس الزعيم لصدى: توقعت الفوز على السد ولكن ليس بالثلاثة

بعد الفوز الكاسح لنادي الهلال السعودي على شقيقه السد القطري في الدوحة وبثلاثية نظيفة في افتتاح مباريات دوري أبطال أسيا؛ صرح الأمير عبد الرحمن بن مساعد رئيس الزعيم لبرنامج صدى الملاعب بأن فريقه أدى مباراة كبيرة، وأن الفوز العريض لا يقلل من مكانة السد كفريق محترم وكبير، منتقدا نظام البطولة، وخصوصا في دور الستة عشر الذي يقام بنظام مباراة واحدة الخاسر فيها يودع المنافسة.

  • تاريخ النشر: 25 فبراير, 2010

تمنى التوفيق للفرق السعودية أسيويا رئيس الزعيم لصدى: توقعت الفوز على السد ولكن ليس بالثلاثة

بعد الفوز الكاسح لنادي الهلال السعودي على شقيقه السد القطري في الدوحة وبثلاثية نظيفة في افتتاح مباريات دوري أبطال أسيا؛ صرح الأمير عبد الرحمن بن مساعد رئيس الزعيم لبرنامج صدى الملاعب بأن فريقه أدى مباراة كبيرة، وأن الفوز العريض لا يقلل من مكانة السد كفريق محترم وكبير، منتقدا نظام البطولة، وخصوصا في دور الستة عشر الذي يقام بنظام مباراة واحدة الخاسر فيها يودع المنافسة.

مصطفى الأغا: ومعي من الولايات المتحدة الأمريكية من ولاية نيويورك تحديدا الأمير عبد الرحمن بن مساعد رئيس نادي الهلال، مسا الخير وبنقولك ألف مبروك هذا الفوز وكأس ولي العهد والدوري.

الأمير عبد الرحمن بن مساعد: هلا أستاذ مصطفى، الله يبارك فيك وأرحب بالأخ علي الزين.

علي الزين: مسا الخير.

الأمير عبد الرحمن بن مساعد: وأرحب بالغالي ماجد التويجري.

مصطفى الأغا: طيب سمو الأمير الحقيقة بدنا نطمن على صحتك بالأول؟

الأمير عبد الرحمن بن مساعد: لا الحمد لله بأحسن حال، اللهم لك الحمد.

مصطفى الأغا: ثلاثة كثير في مرمى السد؟.

الأمير عبد الرحمن بن مساعد: السد فريق كبير، ولكن أعتقد إن الهلال اليوم كان يعني عكس المستوى المؤمل منه والإعداد الجيد للفريق من السيد جريتس والجهاز الإداري وكابتن سامي الجابر وجهود الأمير نواف هناك، أعتقد النتيجة منطقية وفق مجريات المباراة، وهذا لا يلغي طبعا بأي حال من الأحوال أو لا يقلل من إنه السد نادي كبير وأنا أعتقد إن هو الذي سيكون المنافس على البطاقة الثانية، مع إنه لا زالت الأمور في بدايتها إلى الآن يعني ولكن ما في شك إنه ثلاث نقاط أمام السد على أرضه هذي بداية تعطينا انطباع جيد ودافع جيد إن شاء الله.

مصطفى الأغا: بصراحة توقعت الثلاثة؟

الأمير عبد الرحمن بن مساعد: للأمانة كنت متوقع ومتفائل بالفوز بس ما كنت، يعني ثلاثة لا، كتير ثلاثة.

مصطفى الأغا: طيب هل كان لديك أي مشاعر تجاه ولو هيك إحساس تجاه كوزمان إنه يعني كان مدرب الهلال والآن يخسر بثلاثة أمام الهلال.

الأمير عبد الرحمن بن مساعد: إطلاقا لا أشعر بأي شفقة ولا أي.

مصطفى الأغا: أنا ما استعملت كلمة الشفقة بس إنه يعني كنت أشوف ملامحه إنه ترى هادول كنت أدربهم أنا.

الأمير عبد الرحمن بن مساعد: لا بالعكس لا والله أنا أحترمه كوزمان وأحترم فريق السد، ولكن تعرف في وقت المباراة الواحد يتمنى أن يفتك حتى بأقرب الأصدقاء.

مصطفى الأغا: بس هي أبعد صفة عنك بس قلت الفتك انت رجل شاعر.

الأمير عبد الرحمن بن مساعد: انت تعرف بداية الأمر هي 90 دقيقة كل فريق يعني حق مشروع له أن يفوز فوز ساحق ولكن بعد المباراة وقبلها نبقى إخوان وأصدقاء.

مصطفى الأغا: هل تشعر أنك شخصيا المنتصر بقراراتك، بجريتس، بويلهامسون، بنيفيز، بإبقاءك ومساعدتك وخوفك على الشلهوب، مع ياسر القحطاني، هل تشعر أنه انتصار شخصي لك أيضا؟.

الأمير عبد الرحمن بن مساعد: والله شوف أسخف الأشياء مصطفى إنه الواحد ينسب نجاح في عمل جماعي إله، في نهاية الأمر كل من خلف الفريق هذا عمل بجد واجتهاد، يعني في ناس كثير الحقيقة يعني عملوا عشان يوصل الهلال للشكل اللي يرضي جماهيره.

مصطفى الأغا: لا خلاف لكن ويلهامسون هو خيارك؟

الأمير عبد الرحمن بن مساعد: هذي حقيقة صحيح، مو كل مرة أكون متواضع تواضع زائد وأقول ما عملت شي.

مصطفى الأغا: الزيادة في الرقة، طيب البعض يقول إنه قرار جريتس بالبقاء مع الهلال سببه المشاعر يعني صارت واثقة جدا فوق 80% أن الهلال سيكون بطلا لدوري أبطال أسيا، ألا يشكل عليكم عبئا من الآن هذا الأمر؟

الأمير عبد الرحمن بن مساعد: والله شوف أنا أقولك على شيء مصطفى، أنا أؤكد أن البطولة لا زالت في أولها لأن هي في أولها فعلا، ولا تستطيع أن تتنبأ بما يمكن أن يحدث فيها، يعني أنا أعتقد البطولة هذي فيها عيب جوهري ما له حل، العيب هذا يكمن في دور الـ16 تحديدا إنه مباراة واحدة.

مصطفى الأغا: صحيح.

الأمير عبد الرحمن بن مساعد: وما فيها ذهاب وإياب، وهذا الشي ما شفت له مثيل في البطولات الأخرى في أي مكان، لأنك انت ممكن الفريق ما يكون في يومه، يكون عنده إيقافات ويطلع من بطولة هو الأحق فيها، ما أتكلم عن الهلال أتكلم على أي فريق بشكل عام، فمن ها المنطلق ما تدري ما تقدر تضمن يعني، كل واحد لازم يحترم كل الفرق اللي يقابلها ويبذل جهد لآخر دقيقة والتوفيق بيد رب العالمين.

مصطفى الأغا: طيب ما هو شعورك وأنت الفريق الفائز خارج أرضك بينما الفرق الثلاثة الأهلي والاتحاد وحتى الشباب لم تفز؟.

الأمير عبد الرحمن بن مساعد: والله أنا شفت مباراة الأهلي امبارح، مصطفى الأهلي كان يستحق الفوز امبارح، حرام إنه ما يفوز للأمانة، وأنا أتكلم عن الفرق السعودية بحكم إنها فرق سعودية، لو كان في الدوري كان ما يخصني إني أتكلم، أنا أتكلم عن بطولة أسيوية تمثل المملكة.

مصطفى الأغا: نعم صحيح.

الأمير عبد الرحمن بن مساعد: أنا أعتقد الأهلي حرام ما يفوز، أضاع الكثير من الفرص، الفريق الآخر كان يلعب ع المرتدة ووفق في استثمار الفرص، الشباب بردو أنا أعتقد عنده ظروف جدا سيئة.. يعني عنده إصابات وعنده ظروف سيئة جدا يعني، الاتحاد فريق بطل ما كان في يومه في أوزبكستان ولكن أنا أعتقد الفرق السعودية كلها الأربعة أو الثلاثة، الهلال ماشي بشكل كويس الحمد لله، كلها قادرة إنها تعود للمنافسة وإن شا الله تعود.