EN
  • تاريخ النشر: 20 نوفمبر, 2010

عدم وجود فنادق كافية أبرز الانتقادات رؤية صداوية: كل المؤشرات تؤكد نجاح "خليجي 20" باليمن

الاستعدادات لـ"خليجي 20" في اليمن على قدم وساق

الاستعدادات لـ"خليجي 20" في اليمن على قدم وساق

رصد برنامج "صدى الملاعب" على MBC آخر الاستعدادات والأجواء في اليمن قبل انطلاق بطولة دول مجلس التعاون الخليجي رقم 20 لكرة القدم، والتي ستنطلق يوم الأحد، فيؤكد أن التحضيرات والبروفات في شوارع عدن على قدم وساق، والجماهير الخليجية تتوافد جوًّا وبحرًا، وكل المعطيات والمؤشرات تقول إن كأس الخليج في عدن ستكون ناجحة، بإذن الله، كما هو مخطط.

رصد برنامج "صدى الملاعب" على MBC آخر الاستعدادات والأجواء في اليمن قبل انطلاق بطولة دول مجلس التعاون الخليجي رقم 20 لكرة القدم، والتي ستنطلق يوم الأحد، فيؤكد أن التحضيرات والبروفات في شوارع عدن على قدم وساق، والجماهير الخليجية تتوافد جوًّا وبحرًا، وكل المعطيات والمؤشرات تقول إن كأس الخليج في عدن ستكون ناجحة، بإذن الله، كما هو مخطط.

وقال مراسل "الصدى" في عدن سلام المناصير، إنه رغم تخوف البعض من الهاجس الأمني، فإن اليمنيين يرحِّبون بكل من يقدم إلى بلادهم، ويُشعرونه بأنه في بلده الثاني؛ وذلك وسط دعم جميع البلدان المشاركة في البطولة.

وأضاف: "مدينة عدن تحظى بأمان ووضع أمني مستقر وجيد وحتى فوق الجيد جدًّا. هناك انتشار أمني خارج المدينة لا داخلها؛ لذلك عندما يقال: 20 ألف شرطي أو جندي كُلِّفوا بحماية هذه البطولة، هم ليسوا داخل المدينة بل خارجها".

ورأى مراسل "الصدى" أن مشكلة الفنادق هي الأكثر في مدينة عدن؛ حيث لا يوجد في المدينة سوى 3 أو 4 فنادق، وهي مخصصة للوفود المشاركة وكبار الشخصيات، لافتًا إلى أنه لا يوجد مكان للوفود الإعلامية وحتى للشخصيات التي ترغب في حضور هذه المباريات.

وأشار إلى أن الأسعار في فنادق الدرجة الرابعة مرتفعة جدًّا؛ حيث إن إيجار الغرفة الواحدة كان يتراوح بين 40 و50 دينارًا، فيما تجاوز الآن 100 دينار في العديد من الفنادق، لافتًا إلى أن الفنادق في المدن الأخرى البعيدة عن عدن رخيصة جدًّا.

وأضاف أن البعثة الكويتية ستكون أول الواصلين يوم السبت، وكذلك البعثة السعودية، ثم البعثتان القطرية والعراقية، وفيما بعد تتوافد بقية البعثات، لافتًا إلى أن البعثات الخليجية تتوافد منذ الخميس على صنعاء، والطيران ينقل الوافدين من دول الخليج والجماهير والإعلاميين.

ولفت مراسل "الصدى" إلى أن الرئيس اليمني علي عبد الله صالح قام بزيارة إلى محافظة أبين، اطلع خلالها على التجهيزات النهائية في ملعب الوحدة الذي سيحتضن عددًا من مباريات بطولة "خليجي 20"؛ حيث يتسع الملعب لأكثر من 23 ألف شخص، ويشتمل على تجهيزات فنية متطورة.

كما زار عددًا من المرافق التابعة للملعب؛ منها غرف تغيير ملابس اللاعبين، والتسخين، والفحص الطبي، والمكاتب الإدارية، وأشاد بكل الجهود التي بُذلت لإنجاز الملعب وكافة المنشآت والمشاريع المرتبطة بـ"خليجي 20" في محافظات عدن وأبين ولحج، مشيرًا إلى ضرورة الاهتمام بهذه المنشآت العملاقة ووضع الخطط الكفيلة بالحفاظ عليها وصيانتها وديمومة الاستفادة منها لخدمة الحركة الرياضية في اليمن.

كما اطلع الرئيس اليمني على الفنادق التي ستقيم فيها الوفود المشاركة، وبالذات المنتخبات الثمانية التي سوف تشارك في هذه البطولة، كما تمَّت مناقشة الكثير من التفاصيل التي تخص هذه البطولة.