EN
  • تاريخ النشر: 12 يونيو, 2011

رؤية صداوية: كلاسيكو ثأري بنصف نهائي كأس الملك

الهلال والاتحاد في صدام ساخن

الهلال والاتحاد في صدام ساخن

رصد تقرير لبرنامج "صدى الملاعب" الذي يذاع يوميًّا على MBC، تناول الصحف السعودية تأهل فريقي الهلال والاتحاد للدور نصف النهائي من بطولة خادم الحرمين الشريفين للأندية الأبطال لكرة القدم. ووصف هذا اللقاء بالثأري للفريقين؛ حيث يسعى الاتحاد إلى تعويض خسارة الدوري، فيما يأمل الهلال تخطي الخروج الأسيوي.

رصد تقرير لبرنامج "صدى الملاعب" الذي يذاع يوميًّا على MBC، تناول الصحف السعودية تأهل فريقي الهلال والاتحاد للدور نصف النهائي من بطولة خادم الحرمين الشريفين للأندية الأبطال لكرة القدم. ووصف هذا اللقاء بالثأري للفريقين؛ حيث يسعى الاتحاد إلى تعويض خسارة الدوري، فيما يأمل الهلال تخطي الخروج الأسيوي.

وذكر التقرير أن الزعيم تأهل على حساب الفيصلي العنيد الذي أدى بروح تحسب له رغم قلة الخبرة، مشيدًا بمدرب الفيصلي الحميدي العتيبي بعد المستوى الذي قدمه أبناؤه رغم خروجهم.

ورأى أن الفرصة التي أهدرها الكسار لاعب الفيصلي في الشوط الأول كانت كفيلة بتغيير مجرى اللقاء لصالح فريقه، لافتًا إلى أن معظم النقاد أجمعوا على أن تأهل الهلال كان منطقيًّا بحكم الخبرة، لكن هذا لا يقلل من أداء ضيوفهم المشرف.

وأشار التقرير إلى أن معظم الصحف توجهت مباشرة إلى اللقاء المنتظر بين الاتحاد والهلال في الدور نصف النهائي، معتبرةً أن المنطق فرض نفسه بتأهل الفريقين لهذا الدور على حساب النصر والفيصلي.

واعتبرت الصحف أن المواجهة ستكون ثأرية للطرفين؛ حيث سيسعى أبناء جدة إلى الثأر من غريمهم ومحاولة التعويض بآخر منافسات الموسم، وهي الحال نفسها للهلاليين الذين لم ينسوا بعدُ الخروج الأسيوي.

وفيما يلي تقرير الصدى:

دانا صملاجي: "المربع الذهبي لكأس الملك السعودي اكتمل.. الاتحاد والهلال كانا أول الواصلين.. والقدر شاء أن يجمع بين بطل الدوري ووصيفه في كلاسيكو نصف النهائي.

تأهل الزعيم جاء على حساب الفيصلي العنيد الذي أدى بروح تحسب له رغم قلة الخبرة.

وهنا ذكرت صحيفة "الرياضية" مديح مدرب الفيصلي الحميدي العتيبي للمستوى الذي قدمه أبناؤه رغم خروجهم، مشيرًا إلى أن الفرصة التي أهدرها الكسار في الشوط الأول كانت كفيلة بتغيير مجرى اللقاء لصالحهم.

الآراء كلها اجتمعت على أن تأهل أبناء كالديرون كان منطقيًّا بحكم الخبرة، لكن هذا لا يقلل من أداء ضيوفهم المشرف.

يبدو أن حسين عبد الغني لاعب النصر سيعتزل اللعب بعد خروج فريقه من البطولة المحلية دون أي لقب.

وأضافت الصحيفة -حسب مصادرها الخاصة- أن عبد الغني سيقدم كتابًا رسميًّا إلى النادي موضحًا الأسباب التي دعته إلى اتخاذ ذلك القرار المصيري.

ومن حسين إلى زميله الحارس خالد راضي الذي أكد أنهم خرجوا من البطولة بشرف بعدما قدموا المطلوب أمام الاتحاد، لكن نتيجة الذهاب تحكمت بالإياب.

أغلب العناوين توجهت مباشرة إلى اللقاء المنتظر بين الزعيم والعميد أن المنطق فرض نفسه ليجمع الطرفين مرة أخرى؛ حيث سيسعى أبناء جدة إلى الثأر من غريمهم ومحاولة التعويض بآخر منافسات الموسم. والأكيد أن الأقلام لن تهدأ حتى موعد اللقاء الأربعاء المقبل".