EN
  • تاريخ النشر: 27 مارس, 2011

دربي مغاربي ساخن يجمع الجزائر والمغرب رؤية صداوية: قمة الانتصار للمحاربين أو الصدارة للأسود

الحب يجمع جماهير المغرب والجزائر

الحب يجمع جماهير المغرب والجزائر

رصد تقرير لبرنامج "صدى الملاعب" الذي يذاع يوميا على MBC أجواء المباراة المرتقبة مساء اليوم السبت بين الجزائر والمغرب على ملعب "19 مايو" في عنابة، ضمن منافسات المرحلة الثالثة من تصفيات كأس الأمم الإفريقية الثامنة والعشرين لكرة القدم.

رصد تقرير لبرنامج "صدى الملاعب" الذي يذاع يوميا على MBC أجواء المباراة المرتقبة مساء اليوم السبت بين الجزائر والمغرب على ملعب "19 مايو" في عنابة، ضمن منافسات المرحلة الثالثة من تصفيات كأس الأمم الإفريقية الثامنة والعشرين لكرة القدم.

وأوضح التقرير أن المنتخبين يدخلان المباراة وكل منهما يسعى إلى إحراز الفوز، فالخضر يسعون لتحقيق الفوز والدخول في المنافسة من جديد، بينما يخطط أسود الأطلس لإحراز النقاط الثلاث للانفراد بصدارة المجموعة الرابعة من التصفيات.

وأشار إلى حالة الحب والترحاب التي سبقت اللقاء وعلاقات الأخوة التي تجمع الشعبين الشقيقين الجزائري والمغربي، إلا أن ذلك لن يمنع المنتخبين من الصدام على أرض الملعب بحثا عن الفوز.

ولفت التقرير إلى أن المباراة المرتقبة سيغيب عنها عدد من نجوم المنتخبين، في مقدمتهم مجيد بوقرة ورفيق حليش وكريم مطمور نجوم الخضر، كما يغيب عن صفوف أسود الأطلس يوسف حاجي ومنير الحمداوي.

وفي ما يلي تقرير الصدى عن اللقاء المرتقب:-

مدين رضوان: "موعد جديد لعشاق المستديرة بدربي مغاربي بنكهة إفريقية لانتزاع إحدى بطاقات التأهل عن المجموعة الرابعة، لا شيء محسوم، فالمنتخب الجزائري يسعى لترك المركز الأخير، لكنه يصطدم بطموح شقيقه المغربي الذي بدوره يطمح لاستعادة صدارة المجموعة، الجماهير أشعلت الحماس قبل أيام من انطلاق المباراة والتهافت -للحصول على تذكرة دخول- بلغ أشده، أصحاب الأرض رحبوا بالضيوف أحر ترحيب، والمدرب الوطني لثعالب الصحراء -عبد الحق بن شيخة- اعترف بصعوبة اللقاء، لكنه وعد مدربهم البلجيكي جريتس أنهم سيتركون النقاط الثلاث في الجزائر، المنافسة قوية وأسود الأطلس يريدون استعادة مكانتهم وهيبتهم الإفريقية، خاصة بامتلاكهم الأسماء الرنانة، كما أن نجومهم تسطع بالدوريات العالمية، كما يسعون لتحقيق نتيجة إيجابية تعبر بهم للعودة مجددا للمشاركة بالنهائيات، بعد غياب عن الدورة الماضية، بينما فريق الخضر لا يوجد أمامه سوى خيار الفوز للبقاء في سباق التأهل للنهائيات لإسعاد ملايين الجزائريين الذين ينتظرون مثل هذه الفرصة لعودة المنتخب الأول إلى مستواه السابق، ويغيب عن المنتخب الجزائري مجيد بوقرة -لاعب جلاسكو رينجرز الاسكتلندي- ورفيق حليش -مدافع بولهام الإنجليزي- وكريم مطمور -مهاجم بروسيا مونشيبلات باخ الألماني- بداعي الإصابة، لكن بن شيخة يمتلك البدائل. ومن جهة المنتخب المغربي، يغيب قائده يوسف حاجي لاعب نانسي الفرنسي بداعي الإصابة ومنير الحمداوي مهاجم أياكس أمستردام الهولندي، مباراة الشقيقين ستحدد نتيجتها -بشكل كبير- المصير في بقية مشوار التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس أمم إفريقيا".