EN
  • تاريخ النشر: 06 يوليو, 2013

ديوكوفيتش وموراي وجها لوجه في نهائي ويمبلدون

أندي موراي

موراي وصل للنهاية بجدارة

بلغ الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول نهائي بطولة ويمبلدون الإنجليزية ، ثالث البطولات الأربع الكبرى، بصعوبة كبيرة إثر فوزه الماراثوني على الأرجنتيني خوان مارتن دل بوترو الثامن 7-5 و4-6 و7-6 (7-2) و6-7 (6-8) و6-3 يوم الجمعة.

  • تاريخ النشر: 06 يوليو, 2013

ديوكوفيتش وموراي وجها لوجه في نهائي ويمبلدون

بلغ الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول نهائي بطولة ويمبلدون الإنجليزية ، ثالث البطولات الأربع الكبرى، بصعوبة كبيرة إثر فوزه الماراثوني على الأرجنتيني خوان مارتن دل بوترو الثامن 7-5 و4-6 و7-6 (7-2) و6-7 (6-8) و6-3 يوم الجمعة.

ونجح ديوكوفيتش (26 عاما) بطل 2011 في بلوغ النهائي الثاني في ويمبلدون، وهو أصبح الأوفر حظا بعد خروج أفضل المصنفين مثل السويسري روجيه فيدرر والإسباني رافايل نادال.

وخاض ديوكوفيتش نصف النهائي الثالث عشر على التوالي في البطولات الكبرى، محققا أفضل ثاني سلسلة بعد السويسري روجيه فيدرر (23)، فيما خاض دل بوترو، بطل فلاشينج ميدوز الأمريكية عام 2009، هذا الدور للمرة الثالثة في مسيرته، علما بأن أيا من اللاعبين لم يخسر اي مجموعة في المباريات الخمس التي خاضها قبل نصف النهائي.

وهذا الفوز التاسع لديوكوفيتش، صاحب 6 القاب كبيرة، على دل بوترو مقابل 3 انتصارات للأرجنتيني، واللقاء الأخير بينهما راح لمصلحة دل بوترو في نصف نهائي دورة انديان ويلز الاميركية على ارض صلبة.

ويبقى أمام ديوكوفيتش خصم واحد كبير هو البريطاني آندي موراي الثاني الذي تغلب على البولندي ييري يانوفيتش الرابع والعشرين 6-7 (2-7) و6-4 و6-4 و6-3.

وتوقفت المباراة لفترة بهدف اغلاق السقف المتحرك مع حلول الظلام رغم اعتراض موراي وخرج اللاعبان الى غرف الملابس قبل أن يعودا لاستكمالها فتقدم البريطاني بسرعة 4-1 ثم أنهاها فيث مصلحته ليخوض النهائي السابع في مسيرته.

وكان موراي خسر الموسم الماضي امام فيدرر في اول نهائي للاعب بريطاني في هذه البطولة منذ هزيمة باني أوستن عام 1938، لكنه عوض ذلك لاحقا باحرازه ذهبية الفردي في اولمبياد لندن ثم اصبح اول بريطاني يتوج بلقب كبير منذ 78 عاما حين توج فريد بيري في ويمبلدون بالذات عام 1936، وذلك باحرازه لقب بطولة فلاشينغ ميدوز على الاميركية حساب ديوكوفيتش.

في المقابل، أصبح العملاق يانوفيتش (22 عاما و2.03 م)  أول بولندي يصل إلى هذا الدور، ودفن على ما يبدو الفقر حيث لم يستطع في معظم الأحيان تأمين سعر بطاقة الطائرة للمشاركة في الدورات والبطولات، بعد ان ضمن 610 الاف دولار على الأقل ببلوغه دور الأربعة.