EN
  • تاريخ النشر: 13 مارس, 2011

خلال حديثه لـ"صدى الملاعب" دموع رئيس الوحدة تسبق فرحته بالتأهل لنهائي كأس ولي العهد

تونسي يشيد بأداء لاعبيه

تونسي يشيد بأداء لاعبيه

سبقت الدموع فرحة رئيس نادي الوحدة جمال تونسي بتخطي عقبة الاتفاق بركلات الترجيح والتأهل إلى المباراة النهائية لمسابقة كأس ولي العهد لكرة القدم، وهو الإنجاز التاريخي الذي يتحقق للمرة الأولى منذ 38 عاما.

سبقت الدموع فرحة رئيس نادي الوحدة جمال تونسي بتخطي عقبة الاتفاق بركلات الترجيح والتأهل إلى المباراة النهائية لمسابقة كأس ولي العهد لكرة القدم، وهو الإنجاز التاريخي الذي يتحقق للمرة الأولى منذ 38 عاما.

وقال تونسي في تصريحاته لبرنامج "صدى الملاعب" على MBC عقب مباراة فريقه مع الاتفاق والدموع تملأ عينيه-: "ألف مبروك للجميع، نسأل الله التوفيق، هذه نعمة من نعم الله.. وإن شاء الله ربنا يكرمنا، وبحول الله وقوته يكرمنا وينصرنا على الهلال في النهائي".

ووصف رئيس نادي الوحدة لقاء فريقه بالاتفاق في نصف نهائي كأس ولي العهد بأنه جاء مواكبا لطموحات الوحداويين بشكل عام، وامتدح عطاء لاعبي فريقه وانضباطهم الذي وصفه بأنه جاء وفق تعليمات مدرب الفريق المصري مختار مختار.

ورأى تونسي أن التفكير في لقاء الهلال في نهائي المسابقة لم يأت وقته بعد، مشيدا في الوقت نفسه بمساندة الجماهير للوحدة في لقاء الاتفاق، واعتبره المساهم الأول في انتقال الفريق للنهائي عن جدارة واستحقاق كبيرين.

من جانبه، قال عبد اللطيف الزهراني -عضو شرف نادي الوحدة السعودي- إن أعضاء الشرف متفقون على منح اللاعبين مكافآت معينة بعد إنجازهم التاريخي الذي لم يتحقق منذ عام 1973، مشيرا إلى أن الاختلاف في أن يتم دمجها مع المكافآت العادية.

وأشار الزهراني إلى أن المكافأة المحددة الآن لكل لاعب بعد التأهل للنهائي تصل تقريبا إلى 30 ألف ريال، لافتا إلى أن اللاعبين ينتظرهم مكافآت ضخمة إذا حققوا لقب كأس ولي العهد.