EN
  • تاريخ النشر: 22 مايو, 2011

دعوات للتحقيق في بيع وشراء مباريات بالدوري المغربي

الرجاء حسم اللقب بالفوز على خريبكة

الرجاء حسم اللقب بالفوز على خريبكة

كشف الصحفي المغربي محمد باهي عن وجود دعوات من أندية المتضررة إلى فتح تحقيقات موسعة في تورط أندية وحكام في شراء وبيع عدد كبير من المباريات في الدوري المحلي، الذي حسمه فريق الرجاء لمصلحته، أمس، بفوزه الصعب على أولمبيك خريبكة بهدفين لهدف.

كشف الصحفي المغربي محمد باهي عن وجود دعوات من أندية المتضررة إلى فتح تحقيقات موسعة في تورط أندية وحكام في شراء وبيع عدد كبير من المباريات في الدوري المحلي، الذي حسمه فريق الرجاء لمصلحته، أمس، بفوزه الصعب على أولمبيك خريبكة بهدفين لهدف.

وقال باهي، في اتصال هاتفي ببرنامج "صدى الملاعب" على MBC: "لقد تصاعد هذا الموسم الحديث عن عملية بيع وشراء المباريات الذي أثارت غضب كثير من المدربين والفرق وحتى الإعلام الرياضي؛ ما دعا الجميع إلى فتح تحقيقات في نتائج عدد كبير من المباريات".

وأضاف: "لكن كل ما يقال عن عمليات بيع وشراء للمباريات ليس عليه دليل يمكن الاستناد إليه من أجل فتح هذه التحقيقات وضرب كل من تلاعب بالنتائج بيد من حديد. وهذا ما يردده الفرق المتضررة، كالوداد، وأوليمبيك أسفي، والمغرب الفاسي؛ الفرق التي كانت تصارع من أجل اللقب، لكن في لحظات معينة فقدته بتواطؤ بعض الأندية وبعض الحكام".

ورأى الصحفي المغربي أنه لا يتصور أن تكون هناك عقوبات ضد المتورطين في هذه العملية، رغم أن عمليات التلاعب واضحة، وجرى الحديث عنها في مختلف وسائل الإعلام والبرامج التلفزيونية.

وأشار باهي إلى أن مدينة الدار البيضاء يمكن تسميتها الآن "الخضراءبعد فوز الترجي بالدوري؛ حيث إن الجماهير تحتفل بهذا الإنجاز في كل مكان بالأعلام الخضراء، خاصةً في الأحياء الشعبية التي تعتبر قلاعًا لعشاق الفريق الأخضر، كسيدي مؤمن، والبرنوصي، ودرب سلطان.

وكان الرجاء قد توج بطلاً للدوري المغربي بفوزه على أولمبيك خريبكة بهدفين مقابل هدف في المرحلة التاسعة والعشرين قبل الأخيرة.

ورفع الرجاء رصيده إلى 57 نقطة ليحافظ على فارق النقاط الستة التي تفصله عن غريمه التقليدي الوداد البيضاوي الذي لن يتمكن من اللحاق به حسابيًّا.