EN
  • تاريخ النشر: 21 مايو, 2012

فيديو: دروجبا.. إذا لعبت في نادي عربي سيكون هدفي تحقيق الألقاب وليس الراحة

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

بمناسبة قيادة المهاجم الإيفواري ديدييه دروجبا ناديه تشيلسي الإنجليزي للفوز بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في التاريخ، عرض برنامج صدى الملاعب لقاء مع دروجبا كان قدم تم تصويره قبل فترة من وصول "النادي اللندني" إلى الدور النهائي الأوروبي لمواجهة بايرن ميونخ الألماني على الكأس.

  • تاريخ النشر: 21 مايو, 2012

فيديو: دروجبا.. إذا لعبت في نادي عربي سيكون هدفي تحقيق الألقاب وليس الراحة

(دبي - mbc.net) بمناسبة قيادة المهاجم الإيفواري ديدييه دروجبا ناديه تشيلسي الإنجليزي للفوز بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في التاريخ، عرض برنامج صدى الملاعب لقاء مع دروجبا كان قدم تم تصويره قبل فترة من وصول "النادي اللندني" إلى الدور النهائي الأوروبي لمواجهة بايرن ميونخ الألماني على الكأس.

قال دروجبا إن عام 2006 بالنسبة له يعتبر من أفضل المواسم بالنسبة له كونه لاعب كرة قدم، بعدما توج وقتها مع ناديه تشيلسي الإنجليزي ببطولة الدوري الإنجليزي، كما وصل إلى المباراة النهاية لبطولة الأمم الإفريقية في العام نفسه، قبل أن يخسر منتخب بلاده أمام مصر بركلات الترجيح، كما تأهلت بلاده إلى منافسات المونديال "ألمانيا 2006" وذلك للمرة الأولى في التاريخ.

وأضاف المهاجم الإيفواري أن هناك كثيرا من النجوم الأفارقة في الوقت الجاري يقدمون مستويات عالية جدا تضعهم في الصفوف الأولى بين مشاهير كرة القدم على مستوى العالم؛ مثل التوجولي أديبايور والغاني إيسيان، وقبلهما الليبيري جورج وايا والكاميروني روجيه ميلا، وهذا شيء رائع بالنسبة لجميع الأفارقة.

واعتبر إشادة النجم الكاميروني السابق روجيه ميلا له بمثل مصدر فخر له، لأن الجميع يعلمون جيدا ماذا قدم ميلا للكرة الإفريقية طوال سنوات لعبه داخل ملاعب كرة القدم، وأبدى استعداده اللعب مستقبلا في صفوف أي نادي عربي، لكنه لن يقدم على تلك الخطوة بغرض أخذ راحة إنما لتحقيق مزيد من الانتصارات والألقاب، فشخصيته دائمة رافضة للهزيمة في أي مكان.

وأوضح أن سر نجاحه في كرة القدم هو الإيمان بقدرته على تحقيق النجاح، لأنه بدأ اللعب في نادي درجة ثانية في بلاده والآن يلعب في أقوى أندية القارة الأوروبية، وما زال يريد تحقيق مزيد من الانتصارات والنجاح على صعيد الفريق والشخصي أيضا.