EN
  • تاريخ النشر: 13 سبتمبر, 2011

درة: بين الترجي والإفريقي محتارة والله

اعترفت الفنانة التونسية درة لصدى الملاعب بأنها تحب الرياضة وكرة القدم، ولكن في حدود، وليست من مجانين الكرة كما يقولون، كما قالت إنها تحتار كثيرا بين تشجيع الترجي والإفريقي؛ لأن عائلة أمها تشجع الترجي، بينما تشجع عائلة والدها الإفريقي لتعيش نفس الحالة التي عبرت عنها الفنانة صباح في أغنيتها الشهيرة بين الأهلي والزمالك محتارة والله.

اعترفت الفنانة التونسية درة لصدى الملاعب بأنها تحب الرياضة وكرة القدم، ولكن في حدود، وليست من مجانين الكرة كما يقولون، كما قالت إنها تحتار كثيرا بين تشجيع الترجي والإفريقي؛ لأن عائلة أمها تشجع الترجي، بينما تشجع عائلة والدها الإفريقي لتعيش نفس الحالة التي عبرت عنها الفنانة صباح في أغنيتها الشهيرة بين الأهلي والزمالك محتارة والله.

وأضافت درة لمراسل البرنامج في بيروت الذي أجرى معها اللقاء أنها تفضل الرياضات التي تستطيع هي أن تمارسها مثل الأيروبكس، والرقص، والباليه، لكنها تحب متابعة مباريات كرة القدم.

وعن الفرق والمنتخبات التي تشجعها قالت درة: "بشجع فرنسا، وآخر دورة شجعت الأرجنتين، وبعد كدة البرازيل وإسبانيا. طبعا لما بيكون في فريق عربي بشجعه، وتونس رقم واحد بالنسبة لي، المنتخب التونسي والفرق المصرية بعد كدة، ممكن المنتخب المصري يعني على حسب".

وعن سر حيرتها بين الترجي والإفريقي قالت درة: "جزء من عيلتي بيشجعوا الترجي وجزء تاني اللي هو عيلة أبويا بيشجعوا الإفريقي فا هما المفروض بيتنافسوا فا أنا مش عارفة أشجع مين ببقى محتارة بصراحة".

وفي نهاية اللقاء وجهت درة رسالة إلى مشاهدي وقراء صدى الملاعب قالت فيها: "الرياضة مهمة جدا لينا كلنا، ومهمة في حياتنا، بس بنصح كل مشجعين النوادي المختلفة إنه ميبقوش متطرفين في تشجيعهم، وميبقاش فيه عنف في الرياضة، وأنه إحنا كفرق عربية نلعب بروح رياضية دائما".