EN
  • تاريخ النشر: 16 يونيو, 2012

دراما يورو 2012م.. اليونان تسقط الدب الروسي والتشيك تنهي المغامرة البولندية

اليونان تواجه روسيا

اليونان تواجه روسيا

دراما يورو 2012 بدأت عندما ثأر المنتخب اليوناني لهزائمه السابقة أمام نظيره الروسي وأطاح به من دور المجموعات بكأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2012) المقامة ببولندا وأوكرانيا ، حيث تغلب عليه 1/صفر يوم السبت في الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة الأولى، في حين أنهى المنتخي التشيكي مغامرة بولندا بهدف وحيد

  • تاريخ النشر: 16 يونيو, 2012

دراما يورو 2012م.. اليونان تسقط الدب الروسي والتشيك تنهي المغامرة البولندية

بدأت دراما يورو 2012م، عندما ثأر المنتخب اليوناني لهزائمه السابقة أمام نظيره الروسي، وأطاح به من دور المجموعات بكأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2012م) المقامة ببولندا وأوكرانيا، حيث تغلب عليه 1-0 يوم السبت، في الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة الأولى، في حين أنهى المنتخب التشيكي مغامرة بولندا بهدف وحيد. وارتفع رصيد المنتخب اليوناني إلى أربع نقاط، متساويا في ذلك مع نظيره الروسي؛ لكن اليونان تتأهل بفارق المواجهات المباشرة بينهما في المجموعة.

وتأهل المنتخب اليوناني من المركز الثاني خلف المنتخب التشيكي؛ الذي تغلب اليوم على نظيره البولندي المضيف 1-0؛ ليرفع رصيده إلى ست نقاط، ويتأهل إلى صدارة المجموعة.

ويدين المنتخب اليوناني بفضل كبير في الفوز لقائده جيورجوس كاراجونيس؛ الذي سجل هدف المباراة الوحيدة في الثواني الأخيرة من الشوط الأول.

التشيك تتألق

وجه المنتخب التشيكي لكرة القدم صفعة قوية لمنظمي بطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2012م) وحرم المنتخب البولندي من استكمال مسيرته في البطولة؛ التي تستضيفها بلاده بالتنظيم المشترك مع جارتها أوكرانيا.

تغلب المنتخب التشيكي على نظيره البولندي 1-0 في الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة الأولى، بالدور الأول للبطولة، ليطيح بالمنتخب البولندي من الدور الأول للبطولة، ويصعد على حسابه إلى الدور الثاني (دور الثمانية) للبطولة.

وأكد المنتخب التشيكي أنه استعاد توازنه تماما، بعد الهزيمة الثقيلة 1-4؛ التي مني بها في مباراته الأولى بالبطولة أمام نظيره الروسي، وحقق الفريق فوزه الثاني على التوالي؛ ليتصدر المجموعة برصيد ست نقاط، ويصبح أول المتأهلين لدور الثمانية.

وتفوق المنتخب التشيكي على نظيره اليوناني؛ الذي حل ثانيا في المجموعة برصيد أربع نقاط، وبفارق الأهداف فقط عن نظيره الروسي، بعد فوز اليونان على روسيا 1-0، في المباراة الثانية بالمجموعة؛ التي أقيمت في التوقيت نفسه على الإستاد الوطني بالعاصمة البولندية وارسو.

وتجمد رصيد المنتخب البولندي عند نقطتين فقط؛ ليتراجع إلى المركز الرابع، ويودع البطولة، ويحرم المنظمين من نجاح كبير على المستوى الجماهيري.

وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي، بعدما سيطر المنتخب البولندي لمدة نحو نصف ساعة، ثم دانت السيطرة للمنتخب التشيكي دون جدوى؛ حيث فشل كل منهما في هز الشباك.

وواصل المنتخب التشيكي تفوقه في الشوط الثاني، حتى سجل اللاعب بيتر ييراسيك الهدف الوحيد للمباراة في الدقيقة 72م.