EN
  • تاريخ النشر: 15 مايو, 2011

هنأ جماهيره بلقب الدوري الأردني دراجان: الوحدات يستحق اللقب الأسيوي.. ومصيري معه غامض

دراجان: ارتبط بعلاقة حب مع جماهير الوحدات

دراجان: ارتبط بعلاقة حب مع جماهير الوحدات

قدَّم الكرواتي دراجان تالايتش المدير الفني لنادي الوحدات الأردني، التهنئة إلى جمهور ولاعبي الفريق بحصولهم على لقب مسابقة الدوري هذا العام، مشيرًا إلى أن الوحدات يستحق الحصول على لقب كأس الاتحاد الأسيوي، سواء استمر معه أو لا، خاصةً أن عقده ينتهي في يونيو/حزيران المقبل.

قدَّم الكرواتي دراجان تالايتش المدير الفني لنادي الوحدات الأردني، التهنئة إلى جمهور ولاعبي الفريق بحصولهم على لقب مسابقة الدوري هذا العام، مشيرًا إلى أن الوحدات يستحق الحصول على لقب كأس الاتحاد الأسيوي، سواء استمر معه أو لا، خاصةً أن عقده ينتهي في يونيو/حزيران المقبل.

وقال تالايتش، في مقابلة خاصة مع برنامج "صدى الملاعب" على MBC، مساء السبت 14 مايو/أيار: "مبروك للاعبي الوحدات، ولكل جمهور الوحدات أيضًا، ومبروك للشعب الأردني الحبيب، وأتمنى أن نستمر على هذه الوتيرة. هذه كرة القدم؛ فيها الفوز والخسارة".

وأضاف: "كما نعلم، إذا جئت بلاعبين جيدين ومدرب جيد أيضًا تكون قد وجدت مفتاح النجاح. والحمد لله، الآن لدينا لاعبون جيدون، وأعتقد أنه لدينا مدربًا جيدًا قليلاً، ونستطيع تحقيق الكثير، لكن عقدي سينتهي مع الوحدات في نهاية الشهر الحالي، لا أعلم أأستمر مع الفريق أم لا".

وتابع قائلاً: "القرار النهائي في بقائي مع الوحدات من عدمه بيد مجلس إدارة النادي، لكن بوجودي أو عدمه أستطيع القول إن الوحدات لديه فريق جيد، ويستحق الفوز بكأس الاتحاد الأسيوي".

وعن الفرق بين تجربته مع شباب الأردن والوحدات، قال تالايتش: "هذا الأمر مثل المقارنة بين سيارة هوندا ومكوك فضائي. طبعًا، هذه مزحة صغيرة، لكنه لا شك أن الوحدات لديه مقومات كثيرة، ولا حاجة إلى الحديث المطول عن هذا الموضوع. الوحدات لديه لاعبون مميزون جدًّا، وأتمنى أن أكون قد حققت هدفي في جعلهم يلعبون أكثر بصفتهم فريقًا يلعب للفوز لا كاسم. وأنا سعيد جدًّا بذلك".

وحول ارتباط جماهير الوحدات به، أوضح المدرب الكرواتي أن هذا السؤال صعب للغاية، لكنه قال: "إن علاقة الحب نابعة من الداخل، وهذه العلاقة بيني وبين الجمهور الجميل وكل الشعب الأردني. وعندما تحترم الآخر ستلاقي الاحترام؛ لأن هذا الجمهور يحترمني؛ فأنا أحترمهم أكثر في المقابل. وأنا أحب هذا الشعب، وأتمنى لهم الأفضل دائمًا، لا الأفضل للوحدات في البطولات فقط، لكن في كل نواحي الحياة".

وأضاف: "علاقتي بالوحدات وجماهيره ليست فقط كفريق كرة قدم؛ هي أكثر بكثير. وأنا فخور جدًّا لأني جزء من هذا الفريق".