EN
  • تاريخ النشر: 13 ديسمبر, 2010

نفى مسؤولية جمهور الفيصلي عن الحادث خوري: يجب محاكمة المتسبب في الاعتداء على جماهير الوحدات

المشكلة أخذت أبعادا مختلفة

المشكلة أخذت أبعادا مختلفة

شدد طارق خوري، رئيس نادي الوحدات الأردني، على ضرورة محاسبة كل من تسبب في إصابة جمهور الوحدات، نافيا في الوقت ذاته وجودَ أي علاقة لجمهور الفيصلي فيما حدث.

  • تاريخ النشر: 13 ديسمبر, 2010

نفى مسؤولية جمهور الفيصلي عن الحادث خوري: يجب محاكمة المتسبب في الاعتداء على جماهير الوحدات

شدد طارق خوري، رئيس نادي الوحدات الأردني، على ضرورة محاسبة كل من تسبب في إصابة جمهور الوحدات، نافيا في الوقت ذاته وجودَ أي علاقة لجمهور الفيصلي فيما حدث.

وقال خوري لمحمد حسن قدري، مراسل "صدى الملاعب" في الأردن: "إن الأجواء الآن طبيعية، لكن ما حصل يجب عدم السكوت عليه، وهو اعتداء واضح على جماهير نادي الوحدات دون أي مبرر من قبل قوات الدرك مع عدم وجود أي طرف لنادٍ آخر في عملية الاعتداء، ودون وجود أي أعمال شغب. هذا الكلام مرفوض جملة وتفصيلا من إدارة وجماهير نادي الوحدات".

وتسبب التدافع الجماهيري عقب "ديربي" الأردن بين الوحدات والفيصلي في إصابة 250 من أنصار الوحدات الذي فاز بالمباراة بهدف نظيف، لكن جماهير الفيصلي خرجت من الملعب أولا، وتسبب التدافع في إصابة أنصار الوحدات.

وأضاف خوري "حتى اللحظة لم يتصل أي مسؤول حكومي للاستفسار أو للاستعلام عما حصل، الوحيد الذي اتصل الأمير علي أثناء سفره، اتصل واطمأن على سلامة جميع اللاعبين، وأيضا وعد بأن الجهات الرسمية ستقوم بتشكيل لجنة تحقيق".

ودعا رئيس نادي الوحدات "إلى محاكمة كل من قام باستخدام القوة بشكل مفرط، وكل النشاطات الرياضية لنادي الوحدات تم إيقافها، والأحد كان أول مباراة في كرة السلة، وما راحوا اللاعبين للمشاركة في المباراة، إحنا الهدف من عدم المشاركة هو أولا إيجاد ومحاسبة كل من اشترك بهذا الاعتداء على جماهير نادي الوحدات وبشكل دون تهاون وأيضا ضمان سلامة جماهيرنا في المستقبل".

وأردف خوري قائلا: "أنا وضحت لأن تقرير الدرك حمل المسؤولية لنادي الفيصلي، وأيضا تقرير الحكومة باسم رئيس الوزراء الناطق الإعلامي حمل أنه أعمال شغب وهذا الكلام غير سليم من الطرفين، جماهير الفيصلي لم تكن موجودة في الملعب نهائيا، وكانت خارج أسوار الملعب وأنت بتعرف الملعب أنه مستحيل أنه من الخارج يتم قذف حجارة وتصل لداخل الملعب لأنه ما بدنا نحول المشكلة من اعتداء قوات درك على جماهير نادي الوحدات إلى موضوع آخر وهو شغب ملاعب وهو غير موجود أساسا، يجب أن نوجه درسا إلى قوات الدرك أنه قوات الدرك بالأعمال المتكررة لم يتم حسابها ومحاسبتها فهي تفرط في استعماله وأصبحت تتصرف بلا مسؤولية".

وعن غياب لاعبي الوحدات عن المنتخب الأردني قال رئيس النادي: "المنتخب الوطني موضوع انتماء وواجب وطني ويجب على لاعبينا وعلى نادي الوحدات دعم المنتخبات الوطنية وللعلم أيضا أنه جماهير اللي تم ضربها من قبل قوات الدرك هي جماهير للمنتخب الوطني لذلك يجب أن ينظروا لنادي الوحدات كتركيبة متكاملة وليس فقط أن هناك الفيصلي والوحدات يتنافسوا على بطولة، فلاعبو الوحدات ركيزة أساسية في هذا المنتخب، بالتأكيد العديد من الناس حاولوا تحويل القضية من اعتداء على جماهير إلى قضايا وحدة وطنية وغيرها وموضوع الوحدة الوطنية تجاوزناه منذ فترة طويلة وهذا الوطن للجميع ولنا جميعا كأردنيين، ونادي الوحدات أردني وهذا الوطن مسؤولية الجميع، ولن نسمح لهذه الفئة من الناس أن تدخل وتحاول إثارة الفتن".