EN
  • تاريخ النشر: 10 مارس, 2012

خماسية ميسي هل تُبقي جوارديولا؟

علم الدين هاشم

علم الدين هاشم

اكتسح برشلونة ضيفه ليفركوزن ممثل البوند سيلجا بسباعية تاريخية في إياب دور الـ16 وصعد بجدارة إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا في مباراة من طرف واحد اكتفى فيها ممثل البوندسليجا بالمشاهدة والاستمتاع بالسيمفونية الرائعة

  • تاريخ النشر: 10 مارس, 2012

خماسية ميسي هل تُبقي جوارديولا؟

(علم الدين هاشم) اكتسح برشلونة ضيفه ليفركوزن ممثل البوند سيلجا بسباعية تاريخية في إياب دور الـ16 وصعد بجدارة إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا في مباراة من طرف واحد اكتفى فيها ممثل البوندسليجا بالمشاهدة والاستمتاع بالسيمفونية الرائعة التي قدمها نجوم البارسا تحت قيادة ميسي الذي استطاع من خلال هذه المباراة أن يرفع رصيده إلى 12 هدفا متصدرا قائمة هدافي دوري الأبطال بعدما سجل خمسة أهداف من السباعية التي مزق بها فريقه شباك ليفركوزن، وهي نتيجة تاريخية بعد أداء استثنائي بكل ما تعني هذه الكلمة.

وقد تسابقت الصحف الإسبانية إلى التغزل في موهبة وقدرات البورجوث الأرجنتيني ميسي الذي استطاع أن ينقل فريقه على جناح السرعة إلى ربع نهائي الشامبيزليج للمرة الخامسة على التوالي ويؤكد من جديد على قدرة البارسا في الاحتفاظ والتمسك باللقب الأوروبي من جديد ليبقى في ديار الكامب نو رغم قوة المنافسة التي يمكن تسفر عنها قرعة ربع النهائي في ظل وجود منافس آخر مثل ميلان الذي نجح في البقاء تحت أضواء البطولة رغم الخسارة القاسية من مستضيفه أرسنال. ولم تكن الصحف الإسبانية هي الوحيدة التي فتحت صفحاتها للتغني باسم ميسي وإنما شاركتها في ذلك الصحف الألمانية التي لم تذرف الدموع على خروج ممثلها ليفركوزن من البطولة بقدر ما أنها أبدت دهشتها وإعجابها في آن واحد على ما يقدمه ميسي من مستوى فني يفوق الخيال ويجعل منه بالفعل الأفضل ليس على مستوى العام السابق وإنما الأفضل على مدار التاريخ الحديث.

ولكن يبقى ما كتبته الصحف الإسبانية ونظيرتها الألمانية شيئا وما قاله مدرب البارسا جوارديولا شيئا آخر؛ حيث قال إن برشلونة محظوظ بوجود ميسي بين صفوفه فهو يجمع بين القدرة التنافسية والموهبة الفطرية التي تجعله أفضل لاعب في العالم، وإنه محظوظ بتدريب لاعب مثل ميسي ينافس نفسه ويتحداها في كل مرة بينما نحن نهيئ له الظروف ونعطيه الكرة فهو الأفضل على الإطلاق.

حديث جوارديولا وإعجابه بميسي جاء متزامنا مع حالة القلق والترقب التي تسيطر حاليا على أنصار النادي الكاتلوني بسبب تلكؤ جوارديولا في إعلان موقفه النهائي من تجديد العقد والبقاء على رأس عمله كمدير فني لبرشلونة، فهل يفهم من هذا الإعجاب المفرط الذي أظهره جوارديولا بموهبة ميسي أنه إشارة للبقاء والاستمرار مع برشلونة الذي حصد معه 13 لقبا منذ 2008؟

نقلا عن صحيفة "الشبيبة" العمانية.