EN
  • تاريخ النشر: 03 أبريل, 2010

عبد الإمام يتوقع عودة إفريقية قوية لسطيف خماسية جزائرية في مرمى دوالا الكاميروني

طالب سامي عبد الإمام محلل برنامج "صدى الملاعب" في mbc لاعبي وفاق سطيف الجزائري بعدم الاعتماد على النتيجة الرائعة التي حققها الفريق على يونيون دوالا الكاميروني بسبعة أهداف نظيفة في مجموع مباراتي الذهاب والعودة بدور الـ32 لدوري أبطال إفريقيا.

  • تاريخ النشر: 03 أبريل, 2010

عبد الإمام يتوقع عودة إفريقية قوية لسطيف خماسية جزائرية في مرمى دوالا الكاميروني

طالب سامي عبد الإمام محلل برنامج "صدى الملاعب" في mbc لاعبي وفاق سطيف الجزائري بعدم الاعتماد على النتيجة الرائعة التي حققها الفريق على يونيون دوالا الكاميروني بسبعة أهداف نظيفة في مجموع مباراتي الذهاب والعودة بدور الـ32 لدوري أبطال إفريقيا.

وقال عبد الإمام: "يونيون دوالا من الفرق الكبيرة في فترة الثمانينيات، خرّج لاعبين ممتازين لكن للأسف يبدو هو حالياً يعيش في فترة تراجع، أو حتى يعني النتيجة توحي إنه الفريق ليس في أفضل حالاته، عموماً وفاق سطيف حقق نتيجة إفريقية وهذا يمكن الأسبوع الماضي قلنا هو الدوري المحلي خلاص راح عليه نتمنى له التألق إفريقياً، هو متألق حالياً ولكن أعتقد إنه هذه النتيجة نتيجة كبيرة ولكن هذا أيضاً أتمنى إنه ما تدعو للنوم على اعتبار إنه خلاص احنا فزنا على فريق الكاميرون خمسة وكنا فايزين اثنين، سبع أهداف خلاص احنا طريقنا ممهد في بطولة إفريقيا، يجب المعرفة إنه القادم هو الأصعب، نتمنى لهم التوفيق طبعاً خصوصاً إن هو فريق كبير خانه أو عانده الحظ في الدور المحلي ونتمنى له إنه في إفريقيا يعود".

كما أشاد عبد الإمام بفريق شبيبة القبائل الجزائري وتأهله على حساب النادي الإفريقي التونسي بعدما انتهت مباراة الذهاب في تونس بالتعادل، مؤكدا استحقاق الشبيبة للتأهل قائلا: "أريد أقف عند نقطتين، النقطة الأولى هي يحيى شريف اللي أخذ طرد ما له أي داعي، هو عنده إنذار يعني يسجل هدف يخلع قميصه، يعني أنا ما أفهم ظاهرة خلع القميص هذه يجب أن يعاقب عليها النادي لأنه خلعت قميصك شو استفدت انطردت لأنه أخذت إنذار ثاني، أيضاً من حسن حظ شبيبة القبائل إنه النادي الإفريقي ثاني الدوري التونسي لكن في أسوأ حالاته إفريقياً، كان المفروض يستغل النقص العددي في شبيبة القبائل ويسجل هدف وربما أكثر لكن أيضاً هداهم تراوري طرد عبثي وبذلك عادل الكفة من حيث اللاعبين، الإفريقي يعني ما يزعلون ما كان يستاهل التأهل حقيقةً، الإفريقي في مباراة الذهاب تعادل على أرضه بعد أن سجل هدف التعادل في الدقيقة 87 وانطرد له لاعبين، حتى في الدور التمهيدي أمام الساحل من النيجر خسر 2-1 في النيجر، نفعه الهدف اللي سجله في النيجر وأيضاً سجله في الدقيقة 90، فإذن كان دائماً يعود للمباراة في الدقائق الأخيرة ويكون ربما محظوظ في المباراتين لأنه سجل أهداف في الدقائق الأخيرة واليوم ضيع منه فرصة لأنه كان بإمكانه".

وعن أداء الشبيبة قال عبد الإمام: "المباراة كانت حماسية أعتقد أكثر من اللازم ولكن هو حقق المهم وتأهل مبروك لهم".