EN
  • تاريخ النشر: 07 يوليو, 2012

خطورة اللعب بسلاح ذي حدين علي الزمالك والأهلي

جمال هليل

جمال هليل

ابتداء من اليوم يخوض الزمالك والأهلي رحلة كروية شاقة في الأدغال الافريقية في محاولة لنيل اللقب الأهم والأشهر وهو بطولة دوري الأبطال.

  • تاريخ النشر: 07 يوليو, 2012

خطورة اللعب بسلاح ذي حدين علي الزمالك والأهلي

(جمال هليل) ابتداء من اليوم يخوض الزمالك والأهلي رحلة كروية شاقة في الأدغال الافريقية في محاولة لنيل اللقب الأهم والأشهر وهو بطولة دوري الأبطال.

والفارق كبير بين مباريات الأدوار الأولي في تلك البطولة والمباريات القادمة بداية من دوري المجموعات والزمالك يبدأ مشواره اليوم مع تشيلسي الغاني في لقاء صعب سيما وان الزمالك لم يستعد الاستعداد الجيد اللائق بالمشاركة الافريقية. الزمالك كان مقررا أن يدخل معسكرا خارجيا.. لكن حالة الافلاس في النادي حالت دون ذلك فاكتفي بمعسكر داخلي واللعب وديا من خلال تجارب محلية أقل ما يقال عنها انها تحصيل حاصل لأن الفرق المنافسة أقل بكثير من الزمالك ومن مستوي المهمة الافريقية!! والصعوبة التي يواجهها الزمالك انه بدأ مشوار المجموعة خارج أرضه. لكن ذلك سلاح ذو حدين فلو فاز الزمالك خارج أرضه سيضمن تصدر المجموعة أو المنافسة عليها بقوة من البداية علي اعتبار ان اللعب خارج أرضه هو الصعب بعينه.. بينما الأسهل أن يلعب علي ملعبه حتي ولو كان بدون جماهير.. لكن كما فعلها الزمالك في المغرب وفاز من قبل.. فهو قادر علي الفوز أيضا علي تشيلسي الغاني في عقر داره حتي نضمن صعود الزمالك إلي قمة المجموعة التي نتمناها مصرية مزدوجة للزمالك والأهلي أيضا الذي يبدأ مشواره غدا علي أرضه مع مازيمبي الكونغولي وهو عملاق كروي سبق له الفوز باللقب من قبل وحتي ولو كانت المباراة في القاهرة لكن هذا لا يقلل من شأن المنافس الذي اعتاد علي الفوز وتحقيق الألقاب.

والأهلي سيواجه أيضا مشكلة عدم وجود الجماهير في ملعب الكلية الحربية وهو نفس الموقف الذي مر به فريق منتخب مصر الذي خسر من افريقيا الوسطي وكان غياب الجمهور من أهم الأسباب في الخسارة.

والأهلي يلعب أيضا بسلاح مزدوج علي أرضه وهي ميزة.. وبدون جماهير وهو عيب كبير يقلل من قيمة الأرض ويعطي الأسبقية للفريق المنافس الذي وكأنه يلعب علي أرضه أيضا بدون جمهور.

كل ما أطلبه من لاعبي الزمالك والأهلي التركيز فقط ومحاولة الفوز المبكر في التهديف بأكثر من هدف في الشوط الأول خشية من الارهاق وقلة اللياقة التي قد تؤثر علي الأداء في الشوط الثاني. نحن نريد الفوز للأهلي في مصر والزمالك في غانا.. لتعوضنا خيرا عن فضيحة المنتخب الفاشل افريقياً!!